مانشستر سيتي يصطدم بنابولي في قمة ساخنة بأبطال أوروبا

مانشستر سيتي خلال مباراة سابقة له (أ ف ب)
لندن - الأناضول

يحتضن ملعب "الاتحاد" بمدينة مانشستر الإنجليزية، الثلاثاء 17-10-2017 ، قمة ساخنة بين فريقي مانشستر سيتي الإنجليزي ونابولي الإيطالي في الجولة الثالثة للمجموعة السادسة من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ويعتلي مانشستر سيتي ترتيب المجموعة برصيد 6 نقاط، في الوقت الذي يمتلك فيه نابولي ثلاث نقاط في الوصافة.

ويسعى مانشستر سيتي تحت قيادة مدربه الإسباني غوسيب غوارديولا لتحقيق انتصاره الثالث على التوالي في البطولة القارية مستغلًا الحالة المعنوية المرتفعة لدى لاعبيه بعد الفوز على ستوك سيتي بسبعة أهداف لهدفين في الجولة الماضية للدوري الإنجليزي (البريمرليغ).

ويعلم غوارديولا جيدًا مدى قوة المنافس؛ لذا فإن مواجهة الغد ستكون الاختبار الحقيقي لأبناء مانشستر سيتي.

ويمتلك غوارديولا أوراقًا هجومية رابحة أمثال البلجيكي كيفين دي بروين، والبرتغالي برناندو سيلفا، ورحيم ستدرلينج، وغيرهم من العناصر المتميزة في صفوف الفريق الإنجليزي.

على الجانب الآخر، يسعى نابولي لتحقيق انتصاره الثاني في البطولة، وتضييق الخناق على مانشستر سيتي في الصدارة مستغلًا الحالة المعنوية المرتفعة لدى لاعبيه باحتفاظهم بصدارة الدوري الإيطالي (الكالتشيو).

ويضم نابولي ضمن صفوفه العديد من العناصر المتميزة أمثال لورنزو إنسيني، والإسباني خوسيه كايخون، والسلوفيني مارك هامسيك، وغيرهم من العناصر الأساسية في صفوف الفريق الإيطالي.

وستكون مواجهة الغد هي الثالثة بين الفريقين؛ حيث سبق لهما أن لعبا مع بعضهما البعض في مرحلة المجموعات لدوري الأبطال عام 2011، وتعادلا ذهابًا بهدف لكل منهما، بينما حقق نابولي الفوز على ملعبه إيابًا بهدفين لهدف.

وفي مباراة ثانية ضمن المجموعة ذاتها، يستضيف فينورد الهولندي نظيره شاختار الأوكراني في لقاء لا يقل أهمية عن سابقه؛ فالأول يتذيل الترتيب بلا رصيد من النقاط، بينما يمتلك الأخير في رصيده 3 نقاط.

وستكون مواجهة الغد هي الأولى بين الفريقين؛ حيث لم يسبق لهما أن لعبا مع بعضهما البعض.

مواضيع متعلقة: