إقرأ المزيد


ماكرون يؤكد ضرورة حماية اللاجئين

باريس - الأناضول

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ضرورة توفير الحماية للاجئين.

وقال "سنواصل دعمنا لكافة الدول التي تتولى هذه المهمة وخاصة لبنان، في إطار المنظمات الدولية".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك أمس الاثنين، مع المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي في قصر الإليزيه بالعاصمة باريس.

وشدد الرئيس الفرنسي على أن مسألة النازحين واللاجئين في سوريا ولبنان والأردن وتركيا خطيرة للغاية.

وأشار إلى أن فرنسا ترغب في أن تكون عملية استضافة اللاجئين بشكل أفضل، وأن تكون دراسة طلبات اللجوء بوقت أقصر.

وقال: "خاصة اللاجئين في ليبيا، نريد زيادة المساعدات بقيمة 10 مليارات يورو لمنظمة الهجرة الدولية والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين".

وشدد على أهمية توفير الاستقرار في سوريا والعراق من أجل حل مسألة اللاجئين، وبيّن أنه تشاطر هذا الرأي خلال محادثاته مع الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين.

ولفت ماكرون إلى أنه بحث مع غراندي مسألة ميانمار، مبينًا أنهم اتخذوا مع بريطانيا بعض القرارات بهذا الصدد، خلال أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة الاخيرة في مدينة نيويورك الأمريكية.

من جانبه، ذكر غراندي أنه بحث بالتفصيل مع ماكرون موضوع ليبيا والنيجر والدول الأخرى التي تستقبل لاجئين، وقال" سنقدم المساعدة لتلك الدول".

وتعهد غراندي بتقديم المفوضية الدعم المطلوب فيما يتعلق باللاجئين.

ولفت إلى أهمية استمرار كافة الضغوط على حكومة ميانمار من أجل وقف العنف هناك.

مواضيع متعلقة: