إقرأ المزيد


ماكرون إلى السعودية لمناقشة أوضاع لبنان والمنطقة

دبي - فلسطين أون لاين

في زيارة لم تكن مدرجة سابقا، أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أنه سيتوجه إلى السعودية مساء أمس الخميس -بعد مغادرة الإمارات- للاجتماع مع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ومناقشة قضايا لبنان واليمن والمنطقة بوجه عام.

وقال الرئيس الفرنسي خلال مؤتمر صحفي في دبي "قررت أن أتوجه خلال تلك الزيارة إلى الرياض للقاء ولي العهد، أولا لأعقد أول اجتماع معه ولكن أيضا لمناقشة قضايا إقليمية عدة خاصة اليمن ولبنان".

ووصل ماكرون إلى الإمارات الأربعاء في زيارة استمرت يومين افتتح خلالها فرعا جديدا لمتحف اللوفر، وأجرى محادثات بشأن الأوضاع السياسية مع ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد.

وأضاف الرئيس الفرنسي أنه من الضروري العمل مع السعودية من أجل استقرار المنطقة ومحاربة الإرهاب بالنظر إلى العلاقات الوثيقة بين المملكة وفرنسا.

وقال ماكرون إنه لن يدلي بأي تصريح علني بشأن موجة عمليات الاحتجاز في السعودية قائلا إنه ليس من أسلوبه التدخل في السياسات الداخلية للدول الأخرى.

وأضاف "سأؤكد أيضا أهمية الوحدة والاستقرار في لبنان" في أعقاب تقديم رئيس الوزراء سعد الحريري استقالته هذا الأسبوع، مشيرا إلى أنه أجرى اتصالات غير رسمية معه لكنه لم يتلق طلبا لاستضافته في فرنسا.

وفيما يتعلق بـ إيران، جدد ماكرون رغبته الإبقاء على الاتفاق النووي الذي وقّع عام 2015، لكنه قال إنه يشعر "بقلق شديد" من برنامج إيران للصواريخ البالستية، وأثار احتمالات فرض عقوبات على طهران فيما يتعلق بتلك الأنشطة.