إقرأ المزيد


​الأزمة تنغِّص حياة الغزِّيين منذ سنوات

ما أسباب عدم وصل "الكهرباء" بالتوافق مع الماء؟!

أزمة الكهرباء المستمرة تتسبب في أزمة مياه
غزة - أدهم الشريف

لم يعانِ مليونا نسمة في غزة من تكرار انقطاع التيار الكهربائي فحسب؛ بل رافق ذلك عجز في المياه كأزمة جديدة لا تقل حدةً عن الكهرباء.

وبحسب مسؤولين تحدثا لـ"فلسطين"، فإن الأزمة ناتجة عن عدم وصل التيار الكهربائي بالتوافق مع التيار المائي في معظم الأحيان، ما يسبب عجزًا في المياه لدى المواطنين، إلا إذا كان بينهم أشخاص لديهم مولدات كهرباء صغيرة قادرة على تشغيل مضخات المياه إلى خزَّانَاتِهَا.

وفي هذا الصدد، أكد رئيس بلدية رفح صبحي أبو رضوان، أن لقاءات تجري باستمرار مع مسؤولي الأحمال في شركة توزيع الكهرباء، والمسؤولين في مصلحة مياه بلديات الساحل المسؤولة عن ضخ المياه، لإيجاد تنسيق مستمر بينهم.

وبين أبو رضوان، أن بلديته تعطي الأولية في إمداد المياه للمناطق الموصولة بالكهرباء للاستفادة من ساعات الوصل التي لا تتعدى 4 ساعات حاليًا، في تعبئة خزانات المياه البيتية.

وأشار إلى عدم كفاية الكهرباء المخصصة لمنطقة معينة واقتصارها على مساحات صغيرة مقابل مساحات واسعة نسبيًا تغطيها المياه في ساعات الوصل.

وأضاف: "نتج عن ذلك إرباك وأصبح بإمكان مواطنين تعبئة مياه وآخرين لا يتمكنون"، منبهًا إلى أنها مشكلة فنية كبيرة ليس من السهل حلها إلا إذا أنهيت أزمة الكهرباء.

وبين مدير عام المياه والصرف الصحي في بلدية غزة ماهر سالم، أن بلديته وحدها بحاجة إلى أكثر من 100 ألف لتر مكعب من المياه يوميًا.

وأشار سالم إلى أن الطاقة الإنتاجية المتوفرة لدى البلدية قادرة على إنتاج هذه الكمية خلال 24 ساعة، وليس خلال 4 ساعات وصل التيار الكهربائي "فهذا أمر صعب".

ولفت الأنظار إلى أن بلدية غزة تشغل مولدات لضخ المياه في أماكن فصلت عنها الكهرباء، لكن كمية الكهرباء المنتجة لا تكفي لجميع المواطنين.

وتابع: "حتى لو كان يوجد خزانات مياه، الشبكة القائمة (البنية التحتية) لا تستطيع حمل 100 ألف لتر مكعب مياه في 4 ساعات".

وأكمل: "عندما نصمم شبكات صرف مياه وصرف صحي وأمطار، لا نصمم على وضع الطوارئ، وهذا في العالم كله وليس في قطاع غزة فقط"، مشددًا على أن المشكلة في الكهرباء التي اختزلت من 24 ساعة إلى 4 ساعات.

وقال سالم: "نعمل على مدار الساعة، وكثير من المناطق استطعنا إيجاد توافق بين التيارين الكهربائي والمائي، لكن لا يوجد إمكانية 100% لذلك".

ونصح المواطنين الذين لا تصلهم مياه في ساعات وصل الكهرباء بتوفير خزان مياه احتياطي يساعد في حل المشكلة.

وأفاد بأن التنسيق مستمر على مدار الساعة بين بلدية غزة وشركة توزيع الكهرباء.