ما الفائدة التي يمكن أن يحققها الصيام؟

صورة أرشيفية
غزة/ هدى الدلو:

في شهر رمضان يتغير نمط الحياة من الناحية السلوكية التغذوية، فيؤثر في بعض سلبًا، وآخرين إيجابًا، تبعًا للنظام المتبع خلال هذا الشهر، فما المشاكل التي قد تظهر نتيجة السلوكيات التغذوية الخطأ في رمضان؟، وما فوائد الصيام؟

قال اختصاصي التغذية د. صبري الصغير: "أكثر المشاكل التي قد تظهر في شهر رمضان المبارك تكون في أيامه الأولى، بسبب عدم اعتياد الجسم الصيام، فمنذ 11 شهرًا يتبع نظامًا معينًا في المأكل والمشرب، 3 وجبات".

وذكر أن عدم اتباع سلوكيات تغذوية سليمة عند تناول الطعام يسبب مشاكل عدة، منها: الشعور بالتخمة، وعسر الهضم، بسبب تناول كميات كبيرة من الطعام بعد صيام أكثر من 16 ساعة.

وبين الصغير أن عدم تكيف الجسم واستعداده لاستقبال الطعام يتسبب في مشاكل صحية، وذلك نتيجة البدء بتناول العصائر التي تحتوي على كميات كبيرة من السكريات، والحلويات، والاستهلاك الكبير للسكر، وعدم تدريج الجسم في استقبال الطعام.

ونصح بالامتناع عن الأكل بكميات كبيرة، والقيام بأعمال بسيطة، وأخذ استراحة قليلة بين الوجبات، وتوزيع الطعام على أوقات، حتى يستفيد الإنسان تغذويًّا وصحيًّا من الصيام.

ولفت الصغير إلى أنه لابد أن تكون وجبة السحور بسيطة، فتتكون من لقيمات من الخبز، مع طبق من الشوربة أو سلطة الخضار واللبن، بحيث تكون وجبة سهلة الهضم، خاصة في أول أيام شهر رمضان، حتى لا تظهر مشاكل صحية.

وأضاف: "على وجبة الإفطار ينصح بالبدء بالتمر واللبن بحيث لا يتجاوز ثلاث ملاعق، أو كوب من الماء، ثم أخذ استراحة قليلة مدة دقيقة إلى دقيقتين، أو الصلاة، ويجب الاقتصار على صنف أو صنفين من الطعام كالشوربة، أو الأرز واللحم دون إسراف".

وحذر الصغير من تناول المقالي كالبطاطس والباذنجان والسمبوسك، لكونها ثقيلة على المعدة، أو تناول البقوليات كالحمص والفول والفلافل لاحتوائها على البروتين، وهو صعب الهضم، فلابد من تجهيز الجسم لتناول الطعام وإعطائه إشارة.

ونبَّه الأشخاص الذين يعانون قرحة المعدة إلى أنهم لابد أن يتناولوا السلطات، خاصة التي تحتوي على الطماطم والخيار، والفلفل الحلو، لتوازن حموضة المعدة، وتناول الإفطار تدريجًا، خاصة خلال الأيام الثلاثة الأولى، وعلى السحور تناول اللبن مع الشوفان، والتمر، أو حبة من الفاكهة.

وعن فوائد شهر رمضان تابع د. الصغير حديثه: "يعالج الصيام الكثير من مشاكل الجهاز الهضمي، ويساعد على الحفاظ على توازن السوائل في الجسم، وأكبر إنجاز يمكن أن يحسب للصيام التخلص من الوزن الزائد لدى بعض".

وأشار إلى أنه يعمل على تنظيف الكبد والكلى من السموم، ويحافظ ويسيطر على مستويات السكر في الدم، ويعزز من صحة القلب والشرايين، وفرصة للتخلص من إدمان التدخين أو بعض المنبهات، ويخلص الجسم من الفضلات، ويعزز من مناعة الجلد.