​ليس صعبًا منع تساقط الشعر.. كيف؟

غزة/ صفاء عاشور:

الشعر من أكثر الأشياء التي تهتم بها المرأة وتحرص على العناية بها، فهو التاج الذي تتزين به، لذلك تسعى دائمًا إلى المحافظة عليه وحمايته من الأمراض التي قد تصيبه، وبسبب الظروف المختلفة التي تمر بها المرأة في حياتها قد تعاني في بعض الأوقات من تساقط للشعر، ما يثير لديها القلق.

اختصاصي الأمراض الجلدية د. حسن السر ذكر أن تساقط شعر السيدات من أكثر المشاكل التي تثير قلقهن وتجعلهن ينفقن عليه الكثير من الأموال لعلاجه، مبينًا أنه قبل كل شيء يجب معرفة أسباب تساقط الشعر، ومن بعد ذلك علاجها.

وقال في حديث لـ"فلسطين": "إن تساقط الشعر من الأمراض التي لها مسببات عديدة، وتختلف من سيدة إلى أخرى، فالمرأة المتزوجة قد يكون الحمل أو الرضاعة أو أخذها حبوب منع الحمل سببًا لتساقط الشعر عندها".

وأضاف: "إن النظام الغذائي السيئ والرجيم القاسي لإنقاص الوزن يؤديان أيضًا إلى تساقط الشعر، بسبب نقص المواد الغذائية اللازمة لتغذية الشعر وبناء الجسم والمحافظة على حيويته"، مبينًا أن اختلال الهرمونات في الدم قد يؤدي إلى أن تدخل نسبة كبيرة من بصيلات الشعر في مرحلة الراحة والضمور، وبذلك تقل نسبة الشعر النامي".

وأشار السر إلى أن الحالة النفسية للسيدة، والعصبية، وفقر الدم، وزيادة إفرازات الغدة الدرقية في حال وجود مشاكل، يمكن أن تؤثر كثيرًا على الشعر وتؤدي إلى تساقطه.

وبين أن استخدام السيدات فراشي الشعر القاسية أو المصنوعة من النايلون أو السلك للتمشيط يضر الشعر، وأن طريقة تسريح الشعر وتصفيفه خطأ يمكن أن تؤدي إلى تساقط الشعر.

ولفت السر إلى أن استخدام مجففات الشعر بكثرة في أوقات متقاربة، وكذلك لفافات الشعر، وفرده، وتمويجه، واستعمال الأكسجين، والصبغات الصناعية، كلها أمور تؤثر على قوة الشعر وتضعفه، لما فيها مواد مؤكسدة تضعف الشعر وتجعله عرضة للتساقط.

ونبه إلى أن تساقط الشعر قد يكون موضعيًّا وليس كليًّا، وهو ما يطلق عليه مرض الثعلبة، ويكون في منطقة محددة من الرأس، ويكون إما بسبب شد الشعر في إحدى حالات العصبية، أو التهابات في فروة الرأس في مكان معين، وتعالج بالأدوية المناسبة لها.

وذكر السر أن سوء التغذية، ونقص الكثير من احتياجات الجسم من البروتينات، والأمراض المزمنة يمكن أن تؤدي إلى تساقط الشعر، إضافة إلى حصول تساقط مع تقلب المواسم وفصول السنة.

وأشار إلى أن تساقط الشعر يصيب النساء والرجال، والنساء يكون التساقط لديهن عامًّا ومن مناطق الرأس كافة، أما الرجال فيبدأ التساقط عندهم في مقدمة الرأس وعلى الجانبين.

وبين أن بصيلات الشعر تبدأ بالراحة والخمول، وبذلك تضعف البصيلة التي تخرج منها الشعرة وتتوقف عن النمو، فيحدث تساقط للشعر وعدم خروج شعر بديل عن السابق، لذلك يجب على السيدات الاهتمام بأنفسهن لحماية الشعر من التساقط.

ونصح السر السيدات بالاهتمام بالغذاء والأمور الضرورية لنمو الشعر، مثل: تناول الفواكه والخضار والبروتينات، والابتعاد عن التوتر والعصبية، وحل المشاكل وديًّا، والابتعاد عن كل مسببات تساقط الشعر.