200 كلم شرق طرابلس

ليبيا.. طيران إمارتي مسيّر يستهدف مطار مصراتة الدولي

صورة أرشيفية
طرابلس/ الأناضول:

اتهمت حكومة الوفاق الوطني الليبية، السبت، "طيران إماراتي مسّير" بقصف مطار مصراتة الدولي (200 كلم شرق طرابلس)؛ دعمًا لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وتشن قوات حفتر، منذ 4 أبريل/ نيسان الماضي، هجوما متعثرا للسيطرة على العاصمة طرابلس، مقر حكومة الوفاق المعترف بها دوليا.

وقالت عملية "بركان الغضب"، التي تنفذها قوات حكومة الوفاق إن "القصف جاء كرد فعل جبان على استهداف قواتنا لميليشيات حفتر المدعومة بمرتزقة من روسيا و السودان و تشاد".

وأضافت في بيان على صفحتها بـ"فيسبوك" أن القصف تسبب في إصابة موظف بالمطار، إلى جانب أضرار ببعض مرافق المطار.

ولم يذكر البيان تفاصيل عن توقف حركة الملاحة في المطار، الذي تحال إليه كافة الرحالات مع الاستهداف المتكرر لمطار معيتيقة الدولي، المدني الوحيد بطرابلس.

ومنذ عام 2011، يعاني البلد الغني بالنفط من صراع على الشرعية والسلطة، يتركز حاليا بين حكومة الوفاق وحفتر.

وأجهض هجوم حفتر على طرابلس جهودًا كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين.

وتسعى المنظمة الدولية حاليا إلى عقد مؤتمر دولي للأطراف المعنية بليبيا، لبحث سبل التوصل إلى حل سياسي للنزاع.