​ليبيا تطالب مجلس الأمن بوقف عدوان الاحتلال على غزة

طرابلس - الأناضول

طالبت حكومة الوفاق الوطني الليبي، الثلاثاء، مجلس الأمن الدولي، بوقف عدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، ومعاقبة مرتكبيه.

وقالت وزارة الخارجية في الحكومة، المعترف بها دولياً، إن على المجتمع الدولي، ممثلاُ في الأمم المتحدة، ومجلس الأمن، تحمل مسؤولياته.

وحثت مجلس الأمن على اتخاد الإجراءات الكفيلة بوقف العدوان، ومعاقبة مرتكبيه؛ وفقًا للشرعية واحترامًا للقانون الدولي.

وقالت الوزارة إنها تتابع باستياء شديد مجريات الأحداث في قطاع غزة، وفي كامل الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وشددت على أن العدوان الدامي على الشعب الفلسطيني الأعزل "غير مبرر" على شعب يطالب بحقوقه المغتصبة.

وتقدمت الوزارة للشعب الفلسطيني ولأسر الشهداء بأحر التعازي وبالغ المواساة والتمنيات بالشفاء للجرحى والمصابين.

وتعتدي قوات الجيش الإسرائيلي، منذ الجمعة، على تجمعات سلمية قرب السياج الفاصل بين غزة وإسرائيل، خرجت إحياء للذكرى الـ 42 لـ "يوم الأرض"، ما أدى إلى ارتقاء 19 فلسطينيًا، وإصابة قرابة 1500 آخرين.

و"يوم الأرض"، تسمية تطلق على أحداث جرت في 30 مارس/ آذار 1976، استشهد فيها 6 فلسطينيين داخل الأراضي المحتلة العام 1948، خلال احتجاجات على مصادرة سلطات الاحتلال مساحات واسعة من الأراضي.