ليبرمان يهدد باجتياح لبنان وإدخال سكان بيروت للملاجئ

القدس المحتلة - فلسطين أون لاين

هدد وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان باجتياح لبنان بريا وإدخال كل سكان العاصمة بيروت إلى الملاجئ.


ونقلت صحيفة "هآرتس" العبرية عن ليبرمان قوله خلال كلمة بمعهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي إن "تصاعد التوترات على طول الحدود الشمالية قد يؤدي إلى نزاع ستنظر فيه تل أبيب إلى نشر جنود على الأرض".


وعلق على احتمال اندلاع حرب مع لبنان قائلًا: "الجنود الإسرائيليون قد يضطرون إلى العمل في عمق الأراضي اللبنانية والمناورة على الأرض". على حد قوله.


وتصريحات ليبرمان هي الأحدث في سلسلة تحذيرات من كبار المسؤولين الإسرائيليين من محاولات حزب الله الحصول على صواريخ دقيقة مصنوعة في لبنان.


وزعم أن "المناورة ليست هدفًا بحد ذاتها، لكن إذا اقتضى الأمر فإن الهدف هو إنهاء الحرب بأسرع ما يمكن وبشكل حاسم".


وأضاف ليبرمان: "ما رأيناه في كل المواجهات في الشرق الأوسط هو أنه دون جنود على الأرض فإن ذلك لا ينتهي".


وتابع أن ذلك يتطلب جهدًا كبيرًا وتكبد خسائر أيضًا، مشيرًا إلى أن كل الخيارات مفتوحة، ويجب الاستعداد للاجتياح البري حتى لو لم يتم ذلك فعلا.


وأشار ليبرمان إلى أن "إسرائيل" ستفعل كل شيء من أجل التوجه بأقوى قوة ممكنة"، مضيفا أنه "يجب عدم التردد والتقدم إلى الأمام بأسرع ما يمكن".


وأكد أن "الوضع سيتغير ولن يكون مماثلًا لما حصل في الحرب الثانية على لبنان.. إذ كان سكان بيروت على البحر وسكان تل أبيب في الملاجئ".


وشدد المسؤول الإسرائيلي على أنه "إذا دخل الإسرائيليين إلى الملاجئ، فإنه في الحرب القادمة ستكون كل بيروت في الملاجئ ويجب أن يكون ذلك واضحًا للطرف الثاني".

مواضيع متعلقة: