​ليبرمان يدعو إلى إعدام الأسير الفلسطيني عمر العبد

أفيغدور ليبرمان(أ ف ب)
غزة - ترجمة فلسطين أون لاين

أفاد موقع "والا" الإسرائيلي اليوم الأربعاء أن وزير حرب الاحتلال الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان قد دعا إلى إعدام الأسير الفلسطيني "عمر العبد" من سكان قرية كوبر ومنفذ عملية حلميش بشهر يوليو الماضي.

وبادر "ليبرمان" بالتحريض عقب بدء جلسات محاكمة "العبد" صباح اليوم في محكمة عوفر العسكرية بتهمة قتل إسرائيليين في محاولة منه لتطبيق مقترحاته بإعدام الأسرى الفلسطينيين دون غيرهم التي شرع بالدعوة لها منذ ما يزيد عن عامين.

كما أشار "ليبرمان" إلى موجة التشاورات التي تقوم المحكمة بالتداول فيها لاختيار العقوبة المناسبة ضد الأسير "العبد" .

ووجه "ليبرمان" دعوة صريحة إلى القضاة العسكريين بأن يوقعوا عقوبة الإعدام على الأسير " العبد" لكي لا يتسنى له انتظار الإفراج والخروج من السجن وأضاف "ليبرمان" :" لا يوجد مكان للمخربين بيننا ولا حتى في السجون".

وقال :"الدم اليهودي ليس مباحاً".

وزعمت سلطات الاحتلال أن الأسير "العبد" حاول تنفيذ عملية بواسطة حزام ناسف وأنه سعى في مرة أخرى إلى استخدام سلاح ناري ، كما وجهت له تهمة محاولة تشكيل خلية قتالية ضد دولة الاحتلال ودعمها بالأسلحة.