إقرأ المزيد


ليبرمان: (إسرائيل) مع سياسة الردع لا خوض الحرب

أفيغدور ليبرمان (يميناً) (أ ف ب)
القدس المحتلة - الأناضول

صرح وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، بأن حكومة الاحتلال لا ترغب في خوض الحرب، لكن منع التصعيد من خلال اتباع سياسة الردع.

وقال ليبرمان للإذاعة الإسرائيلية، الأربعاء 18-10-2017، إن "(إسرائيل) لا ترغب في خوض الحرب، لكن لا يمكن لها التنازل عن مصالح أمنية حيوية".

وأكد أن المهمة الأولى الملقاة على عاتق حكومته هي منع التصعيد، مضيفاً: "ولا يمكن تحقيق هذه الغاية إلا من خلال تقوية قوة الردع كما حدث في سوريا الاثنين الماضي".

والاثنين الماضي، أغارت مقاتلات للاحتلال على بطارية للدفاعات الجوية في موقع رمضان الواقع على بعد 50 كم شرق دمشق، وذلك بعد زعم دولة الاحتلال إطلاقها صاروخ أرض-جو على طائرة عسكرية إسرائيلية في الأجواء اللبنانية.

في السياق ذاته، قال ليبرمان إن بلاده "تتصرف بمسؤولية وبعزم" إزاء ما يهدد أمنها ومصالحها بالمنطقة، قائلا: "(إسرائيل) لن تغير طريقة عملها بسبب إطلاق تهديد ما".

وأردف بالقول: "(إسرائيل) لا تنشط على المستوى الأمني فحسب، بل على المستوى السياسي أيضاً؛ حيث تطلع جميع الجهات على مواقفها بناءً على معلومات استخبارية وأخرى".






مواضيع متعلقة: