​لا داعي للنزول للسوق لشراء أغراض غير مستعجلة

"لقطة".. سوق إلكتروني لتسهيل البيع والشراء عبر الإنترنت

غزة - يحيى اليعقوبي

أحيانًا يحتاج الفرد لمنتج لديه خلفية سابقة عنه أو سبق أن اقتناه ويريد شراء آخر، أو لمنتج معين يريد شراءه، لكنه يواجه صعوبة في معرفة المتاجر ومحال البيع المناسبة له نظرًا لبعد المسافة أو لظروف خاصة تمنعه من النزول للأسواق، من هنا جاءت فكرة "لقطة" لتسهيل عملية التسوق والشراء من خلال الإنترنت، والوصول لجميع المقتنيات في الوقت الذي يرغب المشتري فيه، دون الحاجة لعناء البحث.

ولكي ينافس السوق يتعامل متجر "لقطة" مع "الأيادي الأولى" أي بائعي الجملة، للحصول على أسعار مناسبة.

"لقطة" هو متجر بيع إلكتروني يركز على المنتجات المختلفة.. "سعره أفضل من السوق، تعتمد فكرته بدلًا من نزول الشخص للسوق، يطلب ما يريد من خلال الموقع أو التطبيق، ومن ثم يتم إيصال الأغراض للعنوان الذي حدده، مع وجود مميزات وسياسات ضمان تمكن المشتري من استبدال أو إرجاع المنتج إن لم يعجبه". حسبما يقول المدير التنفيذي له حسام الكرد، لصحيفة "فلسطين".

مميزات

وصل عدد الذين زاور الموقع منذ إطلاقه 200 ألف شخص، فيما بلغ عدد الذين قاموا بتحميل التطبيق على هواتفهم الذكية 15 ألف شخص، فيما يرى الكرد أن الموقع ما زال بحاجة لتطوير ويستطيع أن يحقق نجاحات أكبر على أرض الواقع، ويصبح المتجر الأول في فلسطين خاصة في قطاع غزة، والضفة الغربية.

ويتميز التطبيق بسهولة تحميله وتسجيل الدخول، والشراء، فمجرد زيارة الموقع أو التطبيق تظهر قوائم رئيسة حسب طبيعة المنتج الذي يبحث عنه، فيضم عدة خيارات (الموبايل، الكمبيوتر والمكتب، إلكترونيات، المنزل، الصحة والجمال، رياضة ولياقة).

في كل زاوية تظهر قوائم فرعية أخرى فمثلا تتفرع من زاوية المنزل كل ما يتعلق بأدوات المطبخ، والأثاث، والديكور، منسوجات منزلية، تنظيم وتدبير المنزل، وتضم كل زاوية قوائم مختلفة من المنتجات والسلع، ومن ثم يبحث المشتري عن السلع التي يريدها ويضعها في السلة الشرائية، كما يوفر الموقع والتطبيق فرصة إشعار الزبائن بالبضائع الجديدة.

آلية التوصيل

يقول الكرد: إن "الفكرة نبعت حينما كان يعمل بمجال التجارة الإلكترونية، مع شركات أوروبية بهذا المجال، ومن هنا تولدت فكرة إنشاء متجر إلكتروني بفلسطين، وولد متجر "لقطة" عام 2016م مع وجود فريق يساعده فيه".

بمجرد تحميل التطبيق، تظهر قائمة البضائع والسلع، يقوم المشتري بتعبئة ما يريد بواسطة السلة الشرائية، وحينما ينتهي من الشراء يضع معلومات عن مكان التوصيل، وليس بالضرورة وضع اسمه، وبعد أن تصله البضائع يقوم بتأكيد استلامه لها عبر التطبيق.

ما هي آلية التوصيل؟ يجيب الكرد، بأن البضائع في مدينة غزة تصل المشتري خلال يوم واحد، أما في المحافظات الأخرى في القطاع فتصل خلال 3 أيام كحد أقصى، عبر وسائل الشحن المتوافرة كالديليفري، ويضيف: "إن الموقع يبيع المنتجات غير المستعجلة كالملابس والأجهزة الإلكترونية والأدوات الكهربائية، والإكسسوار والأشياء الغريبة، ولا يبيع المواد الغذائية".

صمم "لقطة" حسبما يذكر الكرد، لحل مشاكل الأشخاص الذي ليس من الضروري نزولهم للأسواق كي تستطيع البحث في المحال عن البضائع التي يريدونها، كما أن الأسعار واضحة في الموقع وليس بحاجة إلى نقاش وتغيير، مع وجود ضمان على المنتج يسمح بإعادته بحرية.