​لقاء ببيروت يرفض "صفقة القرن" ومؤتمر البحرين

جانب من اللقاء
بيروت/ فلسطين أون لاين:

أكّد مجتمعون شاركوا في لقاء دعت إليه لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني الاثنين على رفضهم الكامل لـ"صفقة القرن" الأمريكية ومؤتمر البحرين الاقتصادي، مشدّدين على رفضهم لجميع مشاريع توطين وتهجير اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

وشارك ممثل حركة حماس في لبنان أحمد عبد الهادي في اللقاء الذي عقد في السرايا الحكومي في بيروت، مؤكّدًا أنّه كان "إيجابيًا ومثمرًا".

وذكر عبد الهادي أن المجتمعين أكّدوا على تمسكهم بحق عودتهم إلى أرضهم التي هُجّروا منها.

واعتبر ممثل حماس في لبنان أن انعقاد هذا اللقاء وما نتج عنه من اتخاذ موقف لبناني موحّد ضد "صفقة القرن" التي تسعى إلى تصفية القضية الفلسطينية، وإنهاء قضية اللاجئين وحق العودة، وضد مشاريع التوطين والتهجير التي يُعمل على فرضها على اللبنانيين والفلسطينيين في هذا الوقت بالذات، يشكّل سابقة إيجابية جداً في العلاقة اللبنانية الفلسطينية.

ورأى أنّه يمكن استثمار نتائج هذا اللقاء الهام والمنهجي في الحوار اللبناني الفلسطيني الجاري حاليًا حول الوثيقة اللبنانية الموحّدة، بهدف الوصول إلى ترتيب العلاقة اللبنانية الفلسطينية على أساس احترام الحقوق والواجبات، وللتوصل إلى منح اللاجئين الحقوق الإنسانية والاجتماعية لهم ليعيشوا بكرامة حتى يعودوا إلى أرضهم.