لجنة المتابعة الفلسطينية تُجدد مطالبتها بإلغاء إجراءات وزارة العمل اللبنانية

صورة أرشيفية
بيروت - وكالات:

أكدت "لجنة المتابعة الفلسطينية" في لبنان، أن الفعاليات السلمية والحضارية في مخيمات اللجوء، والمنددة بقرار وزارة العمل، ستتواصل حتى تحقيق مطالب اللاجئين الفلسطينيين.

وكان عشرات آلاف اللاجئين، قد شاركوا أمس الجمعة في مسيرات "حاشدة" جابت مخيمات اللجوء الفلسطينية ضمن "جمعة الغضب 2"، رفضًا لإجراءات وزير العمل اللبناني وتمسكًا بمطلب إلغاء إجازة العمل.

ونُظمت المسيرات الضخمة اليوم في مخيمات نهر البارد والبداوي وشاتيلا وعين الحلوة والبص، تأكيدًا على تمسك اللاجئين الفلسطينيين بمطالبهم ورفضهم لأي تسوية على حقوقهم الأساسية.

وشددت لجنة المتابعة في بيان صحفي على أن تحركات جميع المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان والمدن اللبنانية على التحرك ستبقى شعبية وسلمية ومدنية وحضارية.

وأشارت إلى أنه قد آن الأوان لوزير العمل التراجع عن الإجراءات "الظالمة"، وفهم عليك هذه الرسائل جيدًا.

وقالت إن أي لقاء مع وزير العمل يجب أن يصل إلى إلغاء كامل وفوري لإجراءاته؛ لا سيما إجازة العمل، ووقف توصيف العامل الفلسطيني أنه أجنبي والتعامل معه كلاجئ والسماح له بالعمل دون قيود.

ودعت لجنة المتابعة للبدء بحوار شامل يتناول كافة القضايا. مستطردة في بيانها "هذه هي الأهداف والمواقف التي توحد اللاجئين والتي هي أقل ما يمكن أن نقبل بها".

وثمّنت اللجنة جميع المواقف اللبنانية الصادرة عن مختلف القوى والأحزاب والشخصيات ووسائل الإعلام، وشكرتهم على دعمهم لمطالب اللاجئ الفلسطيني في لبنان.