إقرأ المزيد


​لبيد يتهم نتنياهو بالمس بأمن "دولته" واستعبادها لخدمته

غزة- ترجمة فلسطين أون لاين

اتهم رئيس حزب "يوجد مستقبل" الإسرائيلي يائير لبيد، رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، بالمس بأمن دولة الاحتلال واستعبادها من أجل خدمته.

وصرح لبيد لإذاعة "كان" الثانية، اليوم الثلاثاء، أن نتنياهو سيقتاد إلى محاكمة بصدد قضية الغواصات في الأيام القريبة القادمة، و"لذا يسارع أعضاء الكنيست بالتصويت على قانون التوصيات الذي سيحمي نتنياهو من ذكر تفاصيل مدينة له".

ومن المتوقع أن يقر الاقتراع بشأن قانون التوصيات ليلة غد الأربعاء بعدما انسحب عدد من الائتلافيين ووجود حاجة لإعادة نقاشات مجلس الكنيست.

وبدأ مقترِح القانون ورئيس الائتلاف الجديد "دافيد امسالم" جلسته بالهجوم على معارضي القانون منتقدا معارضاتهم التي أبدوها بخصوص قانون التوصيات.

ووصف "امسالم" من حزب الليكود المعارضين اليساريين بأنهم يكذبون ويضللون الجمهور بواسطة وسائل إعلامهم بالرغم من معرفتهم الحقيقة.

وردا عليه فقد أشار لبيد إلى تسريع إقرار مقترح التوصيات في الكنيست بغية حماية نتنياهو والمحافظة على مصالحه الشخصية.

وأوضح لبيد أن نتنياهو يطلب الإسراع بإقرار الاقتراح قبل دخوله للتحقيق معه في قضية الغواصات المزمع عقدها بالأيام القادمة، وقال إن نتنياهو يدعي أنه طلب بألا يطبق القانون عليه والسبب هو محاولته التهرب من قضية الغواصات في حال التحقيق معه قبل إقرار الاقتراح الذي قدمه امسالم.

وأعرب لبيد عن ثقته التامة بأن نتنياهو سيخضع للتحقيق لا محالة بقضية الغواصات، مؤكداً أنه يعرف تفاصيل خطيرة بشأن القضية ذاتها والتي لم يُعلن عنها بعد، وحينها سيجيب نتنياهو عن السؤال الذي يريد الجمهور معرفة إجابته وهو: "لماذا سمحت يا نتنياهو لألمانيا أن تبيع لمصر غواصات عسكرية متقدمة قبل أن يعلم وزير الدفاع بذلك؟".

وأكد لبيد أن الهدف الأساسي من قانون التوصيات هو "التستر على جريمة نتنياهو، وهي المس بأمن (إسرائيل)"، مضيفاً أن "نتنياهو يحاول شراء الائتلاف لخدمة أهدافه مثلما يفعل الليكود من ناحية قيامه بتجنيد واستعباد كل الدولة لأجل أن يصبحوا خدماً لشخص واحد وهو نتنياهو".

مواضيع متعلقة: