​لبنان.. ندوة في صيدا لتفعيل جهود مقاومة التطبيع مع الاحتلال

بيروت - فلسطين أون لاين

عقدت جمعية أغاريد، ندوة في مدينة صيدا اللبنانية، تحت عنوان "تفعيل جهود الأمة في مقاومة التطبيع"، بحضور عدد من الشخصيات الفلسطينية واللبنانية، والفاعلة ضمن إطار مقاومة التطبيع.

وأوصى الأستاذ أيمن زيدان، نائب مدير عام مؤسسة القدس الدولية، بضرورة تشكيل بيئة حاضنة تكون هي المنطلق لمقاومة التطبيع.

واستعرض زيدان في كلمة له خلال الندوة التي جاءت ضمن حراك "نساء ضد التطبيع"، وعقدت يوم أمس الإثنين، الأسباب وراء الهجمة العربية والإسلامية نحو التطبيع مع كيان الاحتلال الاسرائيلي.

وأوضحت مسؤولة رابطة المرأة الفلسطينية في الخارج- فرع لبنان، سهاد عكيلة، التطبيع الإعلامي والإستراتيجيات التي تستخدمها وسائل الإعلام.

وبيّنت عكيلة مضامين ومفاهيم تدعم التطبيع. محذرة من مخاطر انتشارها بين وسائل الإعلام وانتقالها إلى الشعوب العربية، وموصيةً بتوعية وتنشئة الشباب على النقد والردّ المنطقي.

بدوره، تحدث المنسق العام لحملة شباب ضد التطبيع، سامي حمّود، عن دور الشباب في مقاومة التطبيع، خاصة على المستوى الرياضي بين مشاركة وانسحاب لاعبين عرب ومسلمين من بطولات عالمية.

وأشاد حمّود، بدور الشباب على مواقع التواصل الاجتماعي في تفعيل مقاومة التطبيع.

وقد أبرزت مديرة معهد القدس للعلوم والأبحاث، سنيّة عزّام، دور النساء في مقاومة التطبيع، ودور الأم المربّية والعاملة أيضًا في تصحيح ما زُيّف من حقائق على يد العدوّ الإسرائيلي.