لبنان.. لقاء إعلامي ضد صفقة القرن ومؤتمر البحرين

جانب من اللقاء
طرابلس/ فلسطين أون لاين:

عقد في مدينة طرابلس اللبنانية أمس ، لقاء إعلامي لبناني فلسطيني، تحت عنوان "إعلاميون ضد صفقة القرن"، تنديداً بمؤتمر البحرين الاقتصادي.

المسؤول الإعلامي لحركة "حماس" في الخارج، رأفت مرّة، قال، "إن الصفقة هي عبارة عن تفاهم إسرائيلي أمريكي، تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية بشكل كامل".

وأضاف مرّة، "قامت الولايات المتحدة بخطوات عدة في سبيل ذلك، عبر الاعتراف بسيادة الاحتلال الإسرائيلي على مدينة القدس والجولان السوري، ومحاولة إنهاء قضية اللاجئين عبر وقف الدعم الأمريكي عن وكالة الأونروا".

وأكد، أن الصفقة تحاول تمرير مشاريع التسوية، عبر مشاريع تنموية واقتصادية في محاولة لإقناع الشعب الفلسطيني بضرورة الاعتراف بالكيان الإسرائيلي في سبيل منافع اقتصادية كبيرة".

وتابع "سنواجه هذه الصفقة من خلال الوحدة الوطنية والتمسك بالثوابت ودعم المقاومة والانتفاضة الشعبية، وعبر رفض التوطين والتمسك بحق العودة، واستمرار عمل الأونروا"".

بدوره، قال الصحفي في قناة الجزيرة، عثمان عثمان، "إن هرولة الزعماء العرب لحضور المؤتمر الاقتصادي في دولة البحرين ما هو إلا للحفاظ على عروشهم".

وأضاف عثمان، "نظموا لقاء البحرين من أجل تحويل قضية فلسطين من قضية سياسية بامتياز إلى قضية اقتصادية معيشية بامتهان".

مدير موقع ومنتدى نهر البارد الإلكتروني، أيمن الحاج، قال إن الشعب الفلسطيني بكل أطيافهِ يرفض صفقة القرن، ولن يسمح بتمريرها"، مشددًا على أن "قضية فلسطين هي القضية المركزية للأمة الإسلامية والعربية وكل شرفاء العالم".

ودعا شعوب الأمة للوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني، للتصدي للمؤامرات ومحاولات التطبيع مع العدو الصهيوني.

أما مدير موقع جريدة السفير الإلكترونية، غسان الريفي، فقال "لا لمؤتمر البحرين، ولا لصفقة القرن ولا لأي ندوة أو مؤتمر أو زيارة تهدف إلى تصفية قضية فلسطين.

وأضاف، "إذا كان الازدهار سيأتي عبر "إسرائيل" فبئس هذا الازدهار، فنحن كنا وما زلنا نتطلع إلى ازدهار النصر".

مقدم البرامج في إذاعة التوحيد، عماد عيسى،طالب بأن يعتمد الإعلاميون المطالب التالية: "تشكيل لجنة متابعة تنبثق عن لقاء "إعلاميون ضد صفقة القرن"، زيارة وزير الإعلام اللبناني، وزيارة مختلف وسائل الاعلام لاعلان رفضنا الواسع للصفقة.

وختم اللقاء بكلمة مسؤول الاعلام في حركة فتح الذي دعا الى رفض الصفقة واكد على وحدة الموقف الفلسطيني.