​لأول مرة.. السفارة الأميركية ستحتفل بعيد استقلال بلادها في القدس

صورة أرشيفية
القدس المحتلة - وكالات:

أفادت مصادر عبرية، اليوم الأربعاء، بأن السفارة الأميركية ستحتفل بعيد استقلال بلادها بتاريخ 4 يوليو/تموز في مدينة القدس المحتلة، وذلك لأول مرة منذ نكبة فلسطين عام 1948.

وذكرت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية أن "السفارة الأميركية رفضت إعطاء تعقيب لها حول الموضوع، لكن عدداً من المسؤولين الإسرائيليين الذين جرى التنسيق مع مكاتبهم أكدوا أن هذه هي الخطة الأميركية".

يذكر أن الاحتفالات بيوم استقلال الولايات المتحدة أُجريت في الماضي بمنزل السفير الأميركي في مدينة "هرتسليا" داخل أراضي عام 1948.

ودعيت إلى هذه الاحتفالات آلاف الشخصيات، بينها: رئيس الاحتلال الإسرائيلي، ورئيس حكومته، ورجال أعمال ناشطين في الولايات المتحدة.

وذكرت الصحيفة المقربة من رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو انه في الاحتفال الذي جرى العام الماضي بمكان مغلق بالقرب من مطار "بن غوريون" (الّلد) عرض هو وآخرون إقامة الحدث العام المقبل في مدينة القدس المحتلة، و"هذا ما يجري الآن" على حد قول الصحيفة.