​لافروف: الدولار يفقد سمعته بسبب سياسة العقوبات الإمريكية

صورة أرشيفية
موسكو/ الأناضول

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن الدولار الأمريكي، يفقد سمعته بسبب العقوبات التي تفرضها واشنطن على إيران، وعلى دول أخرى.

وانتقد لافروف في الكلمة التي ألقاها بمعهد موسكو للعلاقات الدولية، سياسة العقوبات التي تتبعها السياسة الخارجية الأمريكية.

وتصاعد التوتر مؤخرا بين إيران من جهة، والولايات المتحدة ودول خليجية حليفة لها من جهة أخرى؛ إثر تخفيض طهران بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي المتعدد الأطراف المبرم في 2015.

وزاد المسؤول الروسي: من التفاهمات الدولية، تنص على حق إيران بالتجارة مع العالم.. قبل كل شيء من حق إيران أن تبيع نفطها والاستفادة من عائداتها.

واتخذت طهران خطوة تقليص التزاماتها بالاتفاق النووي في مايو/ أيار الماضي، مع مرور عام على انسحاب واشنطن من الاتفاق، وفرض عقوبات مشددة على إيران، لإجبارها على إعادة التفاوض بشأن برنامجها النووي والصاروخي.

كما تتهم واشنطن وعواصم خليجية وخاصة الرياض، طهران، باستهداف سفن ومنشآت نفطية خليجية وتهديد الملاحة البحرية، وهو ما نفته إيران، وعرضت توقيع اتفاقية "عدم اعتداء" مع دول الخليج.