إقرأ المزيد


​كيف تبدأ الولادة وما علاماتها

صورة تعبيرية
بقلم / د.عوني عطاالله

ميعاد الولادة بالتحديد لا يعلمه إلا الله عز وجل لكن لا شك أن للولادة علامات واضحة إذا ما ظهرت دلت على اقتراب موعدها فتبدأ الولادة بثلاث طرق ومراحل وهي:

1- انقباض عضلة الرحم بشدة "الطلق":

خلال الشهور الثلاثة الأخيرة من الحمل تحدث انقباضات بالرحم تزداد قوتها تدريجياً مع تقدم الحمل واقتراب الولادة وتسمى هذه الانقباضات "يراكستون هيكس" وهذه الانقباضات تختلف عن انقباضات الولادة في أنها تحدث على فترات متباعدة نسبياً وتستمر لفترة بسيطة نسبياً؛ أما انقباضات الولادة تمتاز بأنها تتكرر على فترات قصيرة وبشكلٍ منتظم وتستمر لمدة أطول وتزداد في قوتها تدريجياً وتؤدي لاتساع عنق الرحم الذي يمر فيه الجنين تدريجياً؛ وهذا ما يؤكده الطبيب بالفحص المهبلي نتيجة للتغيرات الكيميائية التي تحدث بعضلات الرحم عند اقتراب الولادة ويستمر انقباضها بعنف وهو ما يجعل الرحم أشبه بعضلة القلب لا يكف عن الانقباض ويجب على الحامل متى أحست بمثل هذه الانقباضات أن ترقد في السرير؛ ويمكنها ببساطة أن تدرك ما إذا كانت هذه الانقباضات تشير لاقتراب الولادة او غير ذلك من خلال متابعتها لها على مدى ساعة واحدة؛ فإذا لاحظت أنها تزداد في القوة تدريجياً وتحدث بانتظام كل ثماني دقائق أو اقل ابتداءاً من بداية الانقباض فإنها تنبىء إلى حدٍ كبير باقتراب الولادة ويجب على الحامل في هذه الحالة الإسراع باستشارة الطبيب المباشر لها.

وبابتداء عملية الولادة تزداد هذه الانقباضات في قوتها؛ وتحدث بانتظام كل 2-3 دقائق ويطلق عليها اسم الطلق وربما كانت سبب هذه التسمية اللغوية أنها تطلق سراح الجنين من داخل رحم أمه.

2- تمزق جيب المياه:

حيث ينزل سائل مائي من المهبل نتيجة تمزق الكيس الجنيني "الأمينوس" حول الجنين أو ما يسمى كذلك بجيب المياه؛ وهذا السائل قد ينزل دفعةً واحدة أو ينزل طوال المرحلتين الأولى والثانية للولادة؛ وعادة ما يبدأ نزوله مع بداية انقباضات الولادة التي سبق وصفها.

لذلك فإن خروج هذه المياه دليلٌ قوي على اقتراب موعد الولادة؛ وعلى الحامل في هذه الحالة أن ترقد في الفراش؛ وتسرع باستشارة طبيبها؛ وعادة تحدث الولادة خلال بضع ساعات منذ خروج هذه المياه بافتراض أن تمزق أغشية الجراب جاء في موعده الصحيح؛ أي باكتمال الحمل مدته الطبيعية؛ أما إذا حدث ذلك في وقت مبكر نسبياً فإن الولادة تحدث عادة خلال 48-72 ساعة ؛ وهذه الفترة تعد من الفترات الحرجة لأن حدوث تمزق للأغشية دون ولادة مباشرة أمرٌ يعرض الأم وجنينها للعدوى بالميكروبات حيث يسهل نفاذها إلى الرحم وبناءاً عليه يجب على الحامل أن تقيم بالمستشفى تحت عناية مركزة من الأطباء لملاحظة حدوث أي عدوى والاطمئنان على سلامة الجنين.

ويمكن للحامل أن تتأكد من خروج المياه من خلال المواصفات التالية حيث تمتاز بلون شفاف رائق لكنه قد يختلط أحياناً ببضع نقاط من الدم خلال مروره بعنق الرحم كما تمتاز برائحة كرائحة حبات اللوز.

3-العلامة "سقوط السدادة المخاطية":

وهذه عبارة عن سقوط كتلة من المخاط ملطخة بالدم من عنق الرحم؛ وهي بمثابة السدادة والتي يعني سقوطها اتساع عنق الرحم تمهيداً لبدء الولادة؛ وبمجرد أن يحدث ذلك تبدأ الولادة في الإعلان عن نفسها خلال الساعات القليلة التالية وهي ما بين 5-8 ساعات.

مراحل عملية الولادة:

للولادة ثلاث مراحل وهي:

1- في المرحلة الأولى: ينقبض الرحم بانتظام ويصاحب ذلك فتح عنق الرحم حتى تمام اتساعه 10 سنتيمترات؛ وتشعر السيدة بآلام الطلق تزدد شدة كلما زاد اتساع عنق الرحم؛ وتستمر هذه المرحلة عدة ساعات تصل إلى 12 ساعة في الولادة الطبيعية؛ وخاصة لمن تلد لأول مرة وتكون أقل كثيراً في حالات الحمل المتكرر.

2- في المرحلة الثانية: تستمر انقباضات الرحم لتدفع المولود من خلال عنق الرحم إلى المهبل خارج الجسم؛ وتشعر السيدة خلال هذه المرحلة بآلام أشد مع الرغبة في الدفع "الحزق" أو الرغبة في التبرز؛ وتستمر هذه المرحلة من 5 دقائق إلى ساعة.

3- في المرحلة الثالثة: وهي مرحلة خروج "الخلاص": وهذه عبارة عن المشيمة والأغشية الجنينية ويتم هذا عادة بعد 10-15 دقيقة من تمام ولادة الطفل؛ وبعد ذلك يقوم الطبيب بالتأكد من انقباض الرحم ويقوم بالتدليك للرحم حتى لا يحدث نزيف بعد الولادة في حالة ارتخاءه؛ ويقوم بالتشييك على المهبل من الداخل بعد وجود أي تمزقات في المهبل أو العجان؛ كما يقوم بالتأكد من نزول الخلاص كاملاً حتى لا يتبقى أي بواقي داخل الرحم؛ ويحبذ تفريغ المثانة لأن امتلاءها يمنع انقباض الرحم.

وتترك المريضة في غرفة الولادة لفترة لا تقل عن نصف ساعة قبل نقلها إلى القسم حتى يطمئن الطبيب بعدم وجود نزيف بعد الولادة؛ كما يقوم الفريق الطبي بفحص الطفل جيداً والتأكد من لونه وتنفسه وتدفئته؛ ثم تنقل إلى القسم لفترة لا تقل عن ساعتين للاطمئنان على صحتها وعدم وجود نزيف بعد الولادة ثم تغادر المستشفى إلى البيت بعد ترشيدها وإعطائها عدة نصائح ومعلومات.