إقرأ المزيد


​"كوزاكلي" التركية .. منتجعات سياحية فيها شفاء للناس

كوزاكلي (الأناضول)
نوشهر - الأناضول

بخطى واثقة تتقدم منتجعات كوزاكلي، في سبيل أن تصبح ماركة كبرى بقطاع السياحة العلاجية الطبيعية، بفضل مياه ينابيعها الغنية بالصوديوم والكالسيوم والكلور، والتي تصل درجة حرارتها 93 درجة مئوية.

وبفضل تلك الميزة، باتت هذه المنتجعات التابعة لولاية نوشهير، وسط تركيا، من أهم مراكز السياحة العلاجية الطبيعية في البلاد، كما تساهم في دعم حركة السياحة التاريخية في كابادوكيا، وسياحة النشاطات الرياضية الشتوية في مركز أرجيس للتزلج.

وتحتوي كوزاكلي البالغ عدد سكانها 7 آلاف و500 نسمة، على 22 منشأة متنوعة من المياه المعدنية الحرارية، في حين تصل سعة الفنادق وأماكن الإقامة فيها إلى 10 آلاف سرير.

كما تقدم منطقة كوزاكلي خيارات إقامة عديدة تناسب السياح من كافة الشرائح، إذ توجد فيها شقق فندقية وفنادق صغيرة فضلاً عن فنادق خمسة نجوم، إلى جانب أماكن إقامة تابعة للبلدية.

وبسبب موقعها القريب من مدينتي نوشهير وقيصري، يمكن لزوار كوزاكلي القادمين لقضاء العطلة في المنتجعات العلاجية الطبيعية، المشاركة في رحلات يومية إلى كل من المعالم الأثرية في منطقة كابادوكيا التاريخية، ومركز أرجيس للتزلج.

ونظراً لحتوائها على الكثير من المسابح والمتنزهات المائية، باتت منطقة كوزاكلي، فرصة جيدة للأطفال والشباب على وجه الخصوص لقضاء عطلة ممتعة.

وعبر ينابيع المياه المعدنية الحارة، وحمامات الطين، والغرف الملحية فضلاً عن مراكز التجميل والصالات الرياضية التي تحتويها، تقدم المنتجعات أيضاً فرص علاجية متنوعة، جعلتها مقصداً سياحياً هاماً.

وبحسب مختصين، فإن مياه منتجعات كوزاكلي تلعب دوراً إيجابياً في علاج الكثير من الأمراض الروماتيزمية والنفسية، وكل من أمراض فقر الدم، والنقرس، والكلى، والمسالك البولية، وآلام العضلات والجهاز العظمي، والمعدة، والأمعاء، والقناة الصفراوية، وأمراض الجلد والأعصاب، فضلاً عن تجديد الخلايا ما بعد العمليات الجراحية، وتقوية الشعر والأظافر.

رئيس بلدية كوزاكلي جلال الدين غوفين، قال، إن المنطقة تشهد إقبالاً كبيراً من السياح من كافة أرجاء البلاد حالياً، لقضاء عطلة منتصف العام الدراسي، أو للعلاج في المياه المعدنية الحارة.

وأضاف أن معدل الحجوزات الأولية في كوزاكلي قبيل بدء عطلة منتصف العام الدراسي وصل إلى 100 بالمئة.

وفيما يخص منتجعات المياه المعدنية الحارة، أفاد غوفين، بأن كوزاكلي تعد في مقدمة المنتجعات التي ساهمت في علاج الكثير من المرضى من كافة أرجاء البلاد بفضل احتوائها على غاز الرادون والمعادن الغنية.

وأشار غوفين إلى أنه من المنتظر مع بدء عطلة العام الدراسي، أن يتجاوز عدد زوار كوزاكلي عدد سكانها بمعدل مرة ونصف.

من جانبه، أوضح رئيس جمعية المنتجعات في كوزاكلي جمهور أونال، أن خيارات الإقامة في المنطقة تناسب كافة شرائح الزوار، وأن أجور الاستمتاع بمنتجعات المياه المعدنية تتراوح ما بين 25 و120 ليرة تركية ( قرابة 7 و32 دولاراً أمريكياً).

ولفت إلى معدل إقبال الزوار على المنتجعات في موسم الصيف وعطلة منتصف العام وأيام نهاية الأسبوع يصل إلى 100 بالمئة.

وأردف أنه يتم تنظيم رحلات يومية إلى كل من مركز أرجيس للتزلج، ومنطقة كابادوكيا الأثرية القريبة من كوزاكلي بهدف تقديم خيارات سياحية متنوعة للزوار.

مواضيع متعلقة: