كوشنر يحاول توجيه الإعلام العربي لدعم "صفقة القرن"

لندن- فلسطين أون لاين

قال موقع "لوبلوغ" الأمريكي، إن جاريد كوشنر، مستشار وصهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يعمل على جمع بيانات عن الإعلام العربي، وتغطيته لخطة ترامب للتسوية في الشرق الأوسط، ومحاولة دفعه إلى تأييد التحرك الأمريكي.

وبحسب ما كتب الصحفي مايكل ويلنر، فإن كوشنر وجه وكالات حكومية أمريكية لجمع بيانات من أجل تصنيف وسائل الإعلام العربية، بناء على تغطيتها لعملية التسوية في الشرق الأوسط.

وتابع الموقع الأمريكي بأن "كوشنر وعصابته" يعملون على دفع جهود إدارة ترامب الرامية إلى فرض اتفاق استسلام على الفلسطينيين، بدلا من حل القضايا الرئيسية.

وأضاف أن جهود كوشنر في هذا السياق تقوم على تقييم المتابعة العامة للأخبار في كل بلد في المنطقة، ودراسة وسائل إعلامية محددة، وتقييم حيادية كل منها في تصويرها لسياسة الولايات المتحدة.

ووجد الفريق أن الشباب الفلسطيني على سبيل المثال يقرأ الأخبار على الهواتف المحمولة، خصوصا أثناء الانتظار على طوابير الحواجز الإسرائيلية، دون الاكتراث إلى أن (إسرائيل) تحرم الفلسطينيين من وسائل الاتصال الحديثة.

وأضاف التقرير أن ثلاثة من المسؤولين في مشروع كوشنر، قالوا إن فريق كوشنر يريد فهم ما يحرك الشارع العربي، لكي يتمكن من استهدافه بدقة أكبر.

و"صفقة القرن" هي خطة تسوية أمريكية مرتقبة للشرق الأوسط، يتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين، بمساعدة دول عربية، على تقديم تنازلات مجحفة لصالح (إسرائيل)، خاصة بشأن وضع مدينة القدس وحق عودة اللاجئين وحدود الدولة الفلسطينية المأمولة.