​كوريا الجنوبية تشترط استثناء بضائع المستوطنات من توقيع اتفاقية مع "تل أبيب"

الناصرة- فلسطين أون لاين:

كشفت وسائل إعلام عبرية، النقاب عن أن كوريا الجنوبية اشترطت استثناء البضائع المنتجة في المستوطنات الإسرائيلية بالقدس والضفة المحتلتين، وكذلك الجولان السوري المحتل، نظير توقيع اتفاقية تجارة مع "تل أبيب".

وذكرت القناة 13 العبرية، اليوم الثلاثاء، أنه من المقرر أن يتوجه رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، إلى سيؤول نهاية الشهر الجاري لتوقيع الاتفاقية، كما سيزور في هذا الإطار اليابان أيضا نهاية الشهر الجاري.

ونقلت القناة العبرية عن مسؤولين إسرائيليين، أن الاتفاقية تشمل بندًا تستثني فيه منتجات المستوطنات في الضفة الغربية، والقدس وهضبة الجولان، من الاستفادة من التسهيلات الواردة فيها.

وتشير القناة العبرية إلى أن "تل أبيب" رفضت في السابق إضافة البند، الذي يستثني الأراضي المحتلة عام 1967، من اتفاقية التجارة الحرة مع كوريا الجنوبية، الأمر الذي أرجأ التوقيع على الاتفاقية، لكنها قررت مؤخرًا الاستجابة للشرط الكوري.

وحسب القناة ستضيف (إسرائيل) للاتفاقية رسالة تحفظ على هذا البند، كما فعلت في اتفاقيات مشابهة مع الاتحاد الأوروبي، تقول فيها "إنه بالنسبة لـ(إسرائيل) لا أهمية لها البند فيما يتعلق بوضع المستوطنات المستقبلي".

وباستثناء الولايات المتحدة، تعتبر معظم دول العالم الأراضي العربية التي استولت دولة الاحتلال عليها في حرب عام 1967 أراض محتلة، وتشمل الضفة الغربية بما فيها شرقي مدينة القدس، وقطاع غزة وهضبة الجولان السوري.