"كتلة الصحفي" تدعو الصحفيين لتحري الدقة بشأن "تفجير الحمد الله"

صورة لمكان الانفجار - تصوير / ياسر فتحي
غزة - فلسطين أون لاين

أدانت كتلة الصحفي الفلسطيني عملية التفجير التي استهدفت صباح اليوم موكب رئيس حكومة رام الله رامي الحمد الله في بيت حانون شمال قطاع غزة، ودعت إلى تعزيز الحوار الوطني المعمق لإتمام الوحدة الوطنية ومواجهة غطرسة صلف المحتل الصهيوني.

واستهجنت الكتلة في بيان صحفي وصل "فلسطين أون لاين" صباح اليوم بعض المحاولات البائسة من ترويج وتلفيق لأخبار كاذبة وتهويل لا مبرر له والتي نشرتها بعض الوكالات والمواقع الصفراء التي تتبع لجهات ذات أجندات خاصة غير وطنية، والتيتستهدف الاستقرار والأمن في قطاع غزة في أعقاب جريمة التفجير.

وأشارت الكتلة إلى أن هذه الوكالات والمواقع ادعت أن الاستهداف لموكب الحمد الله كان من خلال عدد من السيارات المفخخة، وأن هناك العديد من الإصابات، "وهو الأمر الذي تكذبه الوقائع والحقائق في قطاع غزة"، وفق بيان الكتلة.

ودعت الكتلة وزارة الإعلام الفلسطينية بإلزام هذه المواقع بمعايير النشر حسب القانون والعمل على محاسبة أي وكالة أو موقع لا يلتزم بالمعايير المهنية والمسؤولية الوطنية التي تقتضي التزام الدقة في نشر مثل هذا الأخبار.