"كسر الحصار": التظاهرات البحرية ستتواصل حتى رفع الحصار

غزة - طلال النبيه - فلسطين

قالت هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار عن غزة إن تهديد الاحتلال بتقليص مساحة الصيد في بحر غزة إذا استمرت المسيرات البحرية لن تربكنا، مؤكدة على مواصلة التظاهرات حتى كسر الحصار وإنهاء معاناة شعبنا الفلسطيني.

ووجهت الهيئة في بيان لها، وصل "صحيفة فلسطين" رسالة للاحتلال الإسرائيلي وعلى بأن يتوقف عن خداع العالم.

وعلى لسان الناطق باسمها، ادهم أبو سلمية، أوضح أن "اسرائيل" تفرض قيود مشددة على حركة الصيادين وتلاحقهم في أرزاقهم منذ سنوات حيث انخفض عدد العاملين في هذا القطاع لأقل من 1000 مواطناً.

وقال أبو سلمية: "الاحتلال يفرض منطقة أمنية عازلة شمال القطاع ويلاحق الصيادين ويعتقلهم في مسافة أقل من 6 ميل بحري".

وشدد أن كل هذه الإجراءات والقيود الإسرائيلية هي جرائم لا يمكن معها إلا التحرك بقوة عبر التظاهرات السلمية البحرية حتى يرفع الاحتلال يده الثقيلة عن شعبنا وصيادينا.

وتباع حديثه قائلاً: "هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار وهي تؤكد مواصلة حراكها البحري تدعو المجتمع الدولي والأمم المتحدة لتحمل مسؤولياتها إزاء جرائم الاحتلال وحصاره الذي يخنق مليوني إنسان في غزة منذ 12 عاماً".

وحذر بأن استمرار تجاهل معاناة الشعب الفلسطيني لن يجلب الأمن أو الاستقرار للمنطقة.