إقرأ المزيد


"كردستان العراق" يرفض تسليم مطاراته إلى الحكومة العراقية

كرديات مبتهجات بقرار الاستفتاء حول الانفصال (أ ف ب)
أربيل - الأناضول

أعلنت إدارة إقليم شمال العراق، الأربعاء 27-9-2017، رفضها تسليم مطاري أربيل والسليمانية الدوليين إلى الحكومة الاتحادية في بغداد.

وقال وزير النقل والمواصلات في الإقليم، مولود باوه مراد، في مؤتمر صحفي، إن "المطارين لم يرتكبا أية مخالفات للقوانين والقرارات الصادرة عن سلطة الطيران المدني الاتحادي".

وأضاف: "جميع الرحلات الداخلية والدولية من وإلى الإقليم خاضعة لسلطة وتعليمات الطيران الاتحادي ".

ولفت إلى أن "مطاري أربيل والسليمانية حالهما كحال بقية المطارات في العراق".

وتابع باوه مراد أن "قرار الحكومة العراقية القاضي بتسليم المطارات غير مناسب وغير صائب، وتعليق الرحلات الجوية سيعود بتداعيات سلبية على المواطنين".

وذكر أن "إغلاق المنافذ الحدودية في الإقليم يمس حياة الناس في داخل العراق وخارجه؛ لأن المطارين يعملان على نقل المرضى والطلاب وتقديم المنظمات للمساعدات الدولية للنازحين والقضايا العسكرية".

وأكد المصدر ذاته: "نحن على أتم الاستعداد لتنفيذ قرارات سلطة الطيار المدني، ولا مشكلة ولا مخالفة لدينا في ذلك"، مضيفاً أن "قرار الحكومة العراقية إذا كان عقابياً على خلفية استفتاء حق تقرير المصير فإن الحوار لن يجدي نفعاً".

كان مجلس الوزراء العراقي قرر، خلال اجتماع له أمس ، إخضاع إدارة "إخضاع المنافذ البرية والجوية في الإقليم لإشراف ورقابة هيئة المنافذ الحدودية (مؤسسة اتحادية)".

وقال المجلس إن "حظر الرحلات الجوية من وإلى إقليم شمالي البلاد سيطبق في حال لم تسلم المطارات والمنافذ الحدودية خلال 3 أيام".

واتخذت الحكومة العراقية هذه الإجراءات رداً على استفتاء الانفصال غير المشروع الذي شهده الإقليم الاثنين الماضي.