كندا تعلق قرار ترحيل إيرانية إلى بلادها

صورة أرشيفية
مونتريال- (أ ف ب)

أعلنت وزيرة الهجرة في مقاطعة كيبيك الكندية كاثلين فايل اليوم الخميس 23-2-2017 تعليق قرار ترحيل ناشطة حقوقية إيرانية إلى بلادها بعدما رفض طلبها للجوء، ومنحها تاشيرة إقامة موقتة في كندا.

ووصلت رقية عزيزي مير محله إلى كندا عام 2012 بتاشيرة سياحية، ورفضت السلطات طلبها للجوء بسبب علاقاتها سابقا بحركة مجاهدي الشعب المعارضة للنظام في إيران، والتي تعتبرها الحكومة الكندية "منظمة ارهابية".

والثلاثاء أوقفت سلطات الهجرة الكندية مير محله البالغة 60 عاما ووضعتها قيد التوقيف الاحتياطي خشية فرارها قبل ترحيلها المقرر من كندا في 28 شباط/فبراير.

وناشدت الناشطة الحكومة الكندية عدم ترحيلها الى ايران حيث تعرضت، بحسب ابنتها، للسجن والتعذيب في ثمانينات القرن الفائت، وكذلك زوجها الذي توفي اثناء اعتقاله.


تحرير إلكتروني: محمد أبو شحمة