​كلمة هزّت لمى فخسرت 44 كيلوجرامًا

غزة/ جواهر حجو

بدأت قصتها وهي في سن الـ32 عامًا، ووزنها يصل إلى 110 من الكيلوجرامات، إذ في جلسة نسائية هزتها كلمة امرأة في الخمسين من عمرها، حينما رفضت الضيافة بحجة اتباعها نظامًا غذائيًّا خاصًّا، فردت عليها: "طول عمرنا بنسمع إنك متبعة نظام أكل، ومش شايفين نتيجة".

لمى الطويل حاولت كثيرًا أن تتبع محاولات "ريجيم" متعددة، وذهبت إلى أطباء "ريجيم"، لكنها في كل مرة كانت تبوء بالفشل وتصاب بحالة اكتئاب، لكنها بعد كلمة المرأة الخمسينية لم تعد تحتمل كلام أحد أو نظرات الشفقة.

لذا قررت أن تبدأ نظامًا غذائيًّا خاصًّا بها دون الرجوع لأي طبيب، وتفاجأت بنزول وزنها في مدة قصيرة، ووصل وزنها إلى 66 كيلوجرامًا في ستة عشر أسبوعًا فقط، وهذا يعني أنها وصلت إلى هدفها أخيرًا.

عندها شعرت لمى برغبتها في مساعدة أي فتاة ترغب في خسارة وزنها ولكنها غير قادرة على ذلك، فعملت مدربة رياضية في ناد رياضي، وتعاملت مع جميع الفتيات فيه، وكانت هي لهن كل شيء افتقدته في وقت "ريجيمها".

فكانت تتابعهن يوميًّا من طريق الجوال بالمكالمات والرسائل، وتسألهن عن كيفية سير نظامهن الغذائي، حتى استطاعت مساعدة ما يزيد على عشرين فتاة نقلت لهن خبرتها، ووصلن إلى الوزن المثالي.

أخيرًا لمى تسدي نصيحة لكل فتاة، أن الاستماع إلى كلام الناس والتفكير فيه يعنيان البحث عن المتاعب، حتى إذا كانت الفتاة لا يعيبها أي شيء، مؤكدة أن وضعها الجديد بعد نزول وزنها فرض على الكثيرين احترام جهدها، والتعجب من قوة شخصيتها وثقتها بنفسها.