"لا يجوز شرعًا معاقبة مليوني فلسطيني بهذا الشكل"

خطيب الأقصى يطالب برفع العقوبات عن قطاع غزة

القدس المحتلة - فلسطين أون لاين

طالب خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري برفع العقوبات عن قطاع غزة، مؤكدًا أنه لا يجوز شرعًا معاقبة مليوني فلسطيني بهذا الشكل.

جاء ذلك في خطبة الجمعة اليوم بالمسجد الأقصى المبارك وسط مشاركة نحو ٤٠ ألف مصل وترديد تكبيرات العيد في اليوم الرابع من عيد الأضحى المبارك، وفق ما أفادت به دائرة الأوقاف الإسلامية.

وقال الشيخ صبري في الخطبة الثانية إنه: "يجب رفع الحصار عن غزة؛ وكفى عقوبات من أجل الوحدة؛ فلا يجوز شرعًا معاقبة ٢ مليون فلسطيني في قطاع غزة بهذا الشكل".

واستهجن إغلاق قوات الاحتلال المستمر للمسجد الأقصى المبارك، مؤكدًا أن الاحتلال ليس دولة سيادة لا على القدس ولا على الأقصى.

ولفت إلى أن الاحتلال يهدف بذلك كسر نبض المسلمين، ولكن الله سيكون بالمرصاد وسيبقى المقدسيون المعادلة الصعبة التي لن تنكسر ولن تتنازل عن ذرة تراب من الاقصى.

وفرض رئيس السلطة محمود عباس جملة من العقوبات على غزة بأبريل 2017 بدعوى إجبار حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على حل اللجنة الإدارية التي شكلتها في غزة، شملت خصم نحو 30% من الرواتب، وتقليص إمداد الكهرباء والتحويلات الطبية، وإحالة أكثر من 20 ألف موظف للتقاعد المبكر.

ورغم حل حركة حماس اللجنة الإدارية بعد حوارات بالقاهرة في سبتمبر من نفس العام، إلا أن العقوبات تواصلت وزادت في إبريل الماضي ليصل الخصم من رواتب الموظفين إلى نحو 50%.

وتناول الشيخ صبري في الخطبة الأولى موضوع الميراث خاصة دعوة العلمانيين في تونس بالمساواة بين الذكر والأنثى بالميراث، مبينًا أن هذا مخالف للشريعة الإسلامية.

وشدد على أن حرمان الإناث من ميراثهم مخالف للشرع، مشيرًا إلى أن أحكام الميراث كبيرة لا يفقهها العلمانيين وهذه الدعاوي أفكار مشبوهة وهدامه وغربية.

المصدر: وكالة صفا