خطيب الأقصى يرحب بالمصالحة الفلسطينية

القدس المحتلة- فلسطين أون لاين

رحب خطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ محمد سليم، بالمصالحة الفلسطينية بين حركتي حماس وفتح.

وقال في خطبة الجمعة، اليوم، في المسجد الأقصى: إن الشعب الفلسطيني يتطلع لإتمام المصالحة الفلسطينية، وليجتمع الإخوة تحت سقف واحد، في بيت واحد، ولتحل المصالحة بعد الخصومة.

وطالب الشيخ سليم الطرفين بالبعد عن المناكفات، وتسهيل الطريق لإنجاز المصالحة.

ودعا الأمة الإسلامية لنصرة القدس والأقصى، وقال: إن الشعب الفلسطيني يتطلع إلى نصرة المسلمين بعضهم بعضًا، ونصرة المسجد الأقصى.

إلى ذلك، دعا خطيب الأقصى المصلين إلى شد الرحال للمسجد الأقصى للصلاة والرباط فيه إلى يوم الدين؛ لإفشال مخططات الاحتلال التي تحيط به.

وأدى عشرات الآلاف من المصلين الجمعة في المسجد الأقصى المبارك، وسط إجراءات احتلالية مشددة.

وشدّدت سلطات الاحتلال من إجراءاتها الأمنية والعسكرية في مدينة القدس المحتلة، وعززت انتشار قواتها وعناصر وحداتها الخاصة، ودورياتها الراجلة والمحمولة والخيالة في مختلف أنحاء المدينة المقدسة، وذلك عشية الاحتفالات اليهودية بعيد "الغفران".

وشرع الاحتلال بإجراءاته المشددة في المدينة منذ مساء الخميس، وعزّزها في ساعة مبكرة من فجر اليوم، وتركزت إجراءات الاحتلال وسط المدينة، وبلدتها القديمة وبواباتها وعلى الحواجز العسكرية الثابتة على المداخل الرئيسة لمدينة القدس.

تحرير إلكتروني: