​خطباء وأئمة المسجد الأقصى عبر التاريخ​

د. عبد الحميد الفراني
الأربعاء ٢٣ ٠١ / ٢٠١٩

يسكن في قرية بير نبالا شمال القدس. عمل سابقاً في مدينة عمان وضواحيها، ثم عاد إلى فلسطين، وعيِّن واعظًا لمدينة نابلس، فكان أول واعظ جامعي في الضفة الغربية. ثم انتقل للدراسة في جامعة الأزهر، ليحصل على الماجستير، بتقدير "ممتاز" . ثم عاد من القاهرة بعد استقرار عام هناك، وانتقل من عمله في الأوقاف إلى التدريس في كلية الدعوة وأصول الدين بجامعة القدس. وقد انتحب كالنائب في المجلس التشريعي عن محافظة القدس، وهو أحد خطباء المسجد الأقصى القدامى. حصل علي درجة بكالوريوس الشريعة الإسلامية من كلية الشريعة في الجامعة الأردنية عام 1971م. ثم اكمل دراسته في كلية الشريعة في جامعة الأزهر في مصر قسم الفقه والتشريع، وناقش رسالة الماجستير متفرغًا في عام 1981م عن (الإمام الحسن البصري)، وحصل على الشهادة بتقدير "ممتاز" . ثم حصل رسالة الدكتوراه في جامعة الجنان طرابلس " الفقه الإسلامي المقارن ".

اعتقله سلطات الاحتلال الإسرائيلية أول مره في عام 1986م وكان أول محكوم إداري من الحركة الإسلامية لمدة ثلاث شهور، حيث قبع في سجن الجنيد في نابلس بتهمة النشاط في حركة الإخوان المسلمين. واعتقل أيضا في عام 1989 خمسة شهور بتهمة العمل في حركة حماس. ثم مضى معظم حياته في السجون الإسرائيلية فاعتقل في عام 1993م، ثم عام 1994م، واعتقل أيضا عام 1995م إداري 5 شهور، وتم تجديده له لعدة فترات، ثم اعتقل أيضا في عام 1999م . ثم اختطف في تاريخ 29\6\2006م وأفرج عنه بتاريخ 6\7\2009م. وأبعد في عام 1992م إلى مرج الزهور في لبنان ليمضي هناك عام ناقش خلالها رسالة الدكتوراه في جامعة الجنان طرابلس "الفقه الإسلامي المقارن".

وللدكتور أبو سالم عدة مؤلفات في الفقه الإسلامي، منها:

* "دراسات في التوراة" * "الهدية العظمى لكل حريص مبتلى"

* "أحكام أصحاب العاهات في العبادات" * "همسات للأسرة المسلمة"([1]).



([1]) https://ar.wikipedia.org/wiki/ مصطفى صبري، خطباء الأقصى.. كلمة حق أمام احتلال جائر، صحيفة فلسطين: ١٣‏/١١‏/٢٠١٦م.