خضر عدنان يدعو لجهد حقيقي دعماً للأسرى وإسناداهم بعد استشهاد السايح

قال القيادي المحرر في حركة الجهاد الاسلامي الشيخ خضر عدنان، تعقيبًا على استشهاد الأسير بسام السايح، إن الظرف صعب وحساس وبحاجة إلى حركة وجهد حقيقي يرتقي لحجم الجريمة التي ارتكبها الاحتلال.

وأضاف عدنان في تصريح لـ"إذاعة القدس" المحلية: "علينا أن نُفهّم الاحتلال أن دم أسرانا غالي علينا، وأقول للجميع اليوم افعلوا فعلكم قبل أن تستلموا الجميع شهداء".

وتابع: "غداً سنخرج في نابلس مدينة الشهداء تنديداً بالجريمة، ومن المعيب علينا أن نحتشد بالآلاف لأي قضية كانت وأن نتحرك بشكل خجول تجاه أسرانا".

وشدد عدنان، انه من غير المقبول أن لا نتحد الآن تجاه أسرانا الذين باتوا معرضين للشهادة بأي لحظة.

وأشار إلى أن الاحتلال أغلق السجون، مؤكدًا أن حالة توتر كبيرة تسود السجون في أعقاب استشهاد السايح.