حصاد الجولة السادسة للدوري الممتاز

خدمات خان يونس..قاطر يبتعد في الصدارة والنصيرات يواصل ملاحقته

غزة/ إبراهيم أبو شعر:

واصل خدمات خان يونس مسيرته المظفرة في دوري الدرجة الأولى مع ختام منافسات الجولة السادسة، والتي حقق فيها فوزاً جديداً حافظ به على صدارة الترتيب، وأكد جديته في السعي للعودة من جديد إلى الدوري الممتاز الذي هبط منه في الموسم الأخير.

خدمات خان يونس حقق في هذه الجولة فوزاً صعباً على خدمات المغازي بهدف دون رد، هو الخامس له في البطولة، مقابل هزيمة واحدة، وبدون أي تعادل، ليرفع رصيده إلى 15 نقطة في صدارة الترتيب.

انتصار خدمات خان يونس دلل بوضوح على أن الفريق لن يقبل سوى بالعودة للدوري الممتاز، ويدرك تماماً أن فشله في الصعود سيعني صعوبة المهمة أكثر في المواسم اللاحقة.

وعلاوة على الانتصارات التي يحققها الفريق في الدوري، يقدم الفريق مستويات جيدة، ويملك روحاً قتالية عالية، إن استمرت سيحقق مراده، وربما مبكراً جدا، رغم أن المنافسة ليست سهلة في البطولة.

تعثر النصيرات

وشهدت الجولة سقوط خدمات النصيرات صاحب الترتيب الثاني في فخ التعادل بدون أهداف مع العطاء، ليصبح رصيده 12 نقطة، أبقته منافساً قوياً على خطف احدى بطاقتي الصعود للدوري الممتاز.

ورغم فشله في تحقيق الفوز، إلا أن خدمات النصيرات يبدو هذا الموسم مصمماً على العودة للدوري الممتاز بعد أن طال غيابه عنه، ويملك الكثير من المقومات لتحقيق ذلك.

ولم تهتز شباك النصيرات بعد مرور 6 جولات سوى بهدفين فقط، مقابل تسجيل الفريق تسع أهداف، ولعل صلابة دفاعه دليل واضح على رغبة الفريق الواضحة هذا الموسم في العودة لدوري الأضواء بعد غياب طويل.

وفاز الفريق الأصفر في ثلاث مباريات وتعادل في مثلها، وهو الفريق الوحيد الذي لم يخسر في أي مواجهة لحد الآن في البطولة، وهو مؤشر آخر على قوة الفريق ورغبته في الصعود للدوري الممتاز.

الزيتون يتقدم

وتقدم الزيتون إلى المركز الثالث بفضل فوزه على التفاح بهدفين مقابل هدف واحد، حيث رفع رصيده إلى 11 نقطة، من ثلاثة انتصارات وتعادلين، مقابل هزيمة واحدة، ليبدو الفريق هذه المرة أكثر جدية في المنافسة على الصعود.

وأخفق الزيتون في المواسم الأخيرة بترك بصمة واضحة تؤكد رغبته في الصعود لدوري الأضواء، لكنه لحد الآن يسير بشكل جيد هذا الموسم، ويحتاج فقط إلى الاستمرارية في تلك النتائج.

وبنفس الرصيد يقف الجلاء في المركز الرابع، بعد أن اكتفى في هذه الجولة بالتعادل مع القادسية بهدف لمثله، وهو التعادل الثاني للفريق مقابل ثلاثة انتصارات وهزيمتين.

ولدى الجلاء رغبة واضحة خلال هذا الموسم في الصعود للدوري الممتاز، وهو قادر على ذلك إن تحلى بالإرادة والجدية، خصوصاً أن أمامه تجارب ناجحة لأندية أخرى حققت مرادها وصعدت للمرة الأولى في تاريخها للدوري الممتاز.

انتفاضة بيت حانون

وتقدم بيت حانون الأهلي إلى المركز الخامس بعد أن حقق فوزه الثاني على التوالي وهذه المرة على حساب نماء بهدف دون رد، ليرفع رصيده إلى 10 نقاط، من ثلاثة انتصارات وتعادل وهزيمتين.

وانتفض "الحوانين" في الجولتين الأخيرتين، ليؤكد أنه عازم على المنافسة للتواجد في أماكن المقدمة والمنافسة على نيل احدى بطاقتي الصعود للدوري الممتاز، متسلحاً بعزيمته الواضحة في المواجهات الأخيرة.

وبخسارته أمام المتصدر خدمات خانيونس، احتل خدمات المغازي المركز السادس ليظل بعيد نسبياً عن صراع المقدمة، حيث يملك تسع نقاط، بينما يحتل التفاح المركز السابع، بعد خسارته أمام الزيتون، برصيد 7 نقاط، وهو نفس رصيد الأقصى وخدمات البريج.

الأقصى والبريج التقيا في هذه الجولة، ونجح الأخير في تحقيق الفوز بهدفين مقابل هدف واحد، ليظل كلاهما بعيدين عن صراع المقدمة في المركزين الثامن والتاسع على التوالي.

في المقابل وبعد تعادله مع الجلاء بهدف لمثله، احتل القادسية المركز العاشر برصيد 4 نقاط، وهو نفس رصيد نماء الخاسر أمام بيت حانون، بينما يقبع العطاء في المركز الثاني عشر والأخير برصيد نقطتين بعد أن تعادل مع النصيرات.

صراع الهدافين

ومع ختام الجولة السادسة يتصدر الثنائي طارق الهور واسماعيل أبو دان قائمة هدافي الدوري برصيد خمسة أهداف لكل منهما، مقابل ثلاثة أهداف لأربعة لاعبين هم أحمد أبو بلال وتامر مكرم ورامي البيوك ومصطفى الهسي.