خارجية الاحتلال توقف أنشطتها عالميا بذريعة العجز المالي

الناصرة- فلسطين أون لاين:

قرر المحاسب العام لوزارة المالية في حكومة الاحتلال الإسرائيلية، تجميد الأنشطة المالية في وزارة الخارجية، وذلك في أعقاب العجز المالي البالغ في ميزانيةالأخيرة.

وقال مسؤولون كبار في الخارجية إن قرار المحاسب العام يعني أن "وزارة الخارجية وممثلياتها في العالم ستكون مشلولة بالكامل تقريبا".

وفي أعقاب قرار وزارة المالية، أصدر محاسب وزارة الخارجية تعليمات إلى السفارات والقنصليات الإسرائيلية في العالم كافة، بواسطة برقية دبلوماسية، وتقضي بالتوقف فورا عن سفريات العمل، ووقف "مبادرات وخطوات متعلقة بارتباطات جديدة".

وطالب محاسب الخارجية، حسب وسائل إعلامية عبرية، اليوم الاثنين، بوقف عمل المستشارين الخارجيين وعدم المصادقة على ساعات عمل إضافية للموظفين الذي يشغلون عمل السفارات، وإلغاء الضيافة على حساب ميزانية السفارة أو القنصلية.

وكان سفراء إسرائيليون قالوا، قبل شهرين تقريبا، إن العجز في ميزانية وزارة الخارجية ناجم عن تقليص 350 مليون شيقل من ميزانية الوزارة، وكتبوا في مراسلات داخلية أنه "لا توجد ميزانية لشراء تذكرة قطار أو حتى لشراء فنجان قهوة أثناء لقاءات عمل. وفي موازاة ذلك، أعلن موظفو الوزارة عن نزاع عمل، على خلفية النية بالمس برواتبهم".