إقرأ المزيد


خارجية الاحتلال تُحذر من فرض عقوبات على قناة "الجزيرة"

جانب من مكتب الجزيرة بالقدس المحتلة (أ ف ب)
الناصرة - قدس برس

عبّرت وزارة خارجية الاحتلال الإسرائيلي، عن مخاوف من أن تؤدي إجراءات الحكومة التي تستهدف قناة الجزيرة للمس بمكانة دولة الاحتلال الدولية.

ونقلت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، عن مصادر وصفتها بـ "المطلعة" على تفاصيل جلسة عقدت مؤخرًا في "هيئة للأمن القومي الإسرائيلي"، أن مسؤولين في وزارة الخارجية، حذروا مكتب بنيامين نتنياهو، من عواقب فرض أي عقوبات على قناة "الجزيرة" القطرية

وقالت الصحيفة ، إن نتنياهو، وخلافًا للموقف السابق، يدفع باتجاه فرض عقوبات، الأمر الذي يتماشى مع مواقف دول حصار قطر، السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

وأشارت إلى أن تحذير "الأمن القومي" جاء بعد أن طلب مكتب نتنياهو صياغة آراء ردود الفعل الدولية الممكنة لإغلاق مكتب الجزيرة في القدس المحتلة.

وأعربت خارجية الاحتلال، وفق هآرتس، عن "قلقها" إزاء أي إجراءات ضد الجزيرة، خشية أن تتهم (إسرائيل) بالإضرار بالمبادئ الديمقراطية لحرية الصحافة والتعبير.

وأردفت : "رغم توصيات الخارجية، إلا أن نتنياهو ووزير الاتصالات أيوب قرا يضغطان باتجاه فرض عقوبات على الجزيرة".

وكان مكتب الصحافة الحكومي، التابع لمكتب رئيس حكومة الاحتلال، قد أعلن أمس ، نيته سحب بطاقة الصحافة من مراسل الجزيرة، إلياس كرام.

وذكرت القناة الإسرائيلية السابعة، مساء أمس، أن المكتب الإعلامي الحكومي (الإسرائيلي)، قرر سحب بطاقة الصحافة من مراسل قناة الجزيرة، بعد اتهامه بالانحياز للفلسطينيين في تغطية أحداث الأقصى الأخيرة والتحريض ضد الإسرائيليين.

وادعت، بأن الصحفي كرّام أطلق تصريحات عبر الجزيرة قال فيها إن العمل الصحفيجزء من مقاومة الاحتلال، لافتة النظر إلى أنه سيُطلب منه يوم الأربعاء المقبل تقديم شرح كامل لوصفه ، وأن ذلك يتنافى مع مهنة الصحافة، وفقًا لموقع القناة.

ومن الجدير بالذكر أن وزير اتصالات الاحتلال ، أيوب قرّا، قد أعلن في الـ 6 من آب/ أغسطس الجاري، أن دولة الاحتلال بدأت في اتخاذ خطوات لإغلاق مكتب قناة "الجزيرة" في مدينة القدس.

واتهم القرا الجزيرة بالتحريض على قتل الجنود وتنفيذ العمليات، وزعم أنه "في هذه الفترة اكتشفنا عددًا من وسائل الإعلام التي تستغل حرية التعبير للتحريض، ومن بينها الجزيرة، التي سببت لنا فقدان أفضل أبنائنا".

وأشار إلى أن الموقف الإسرائيلي مستمد من دول الحصار التي حجبت بث الجزيرة في أراضيها، وقال إنه "في الفترة الأخيرة اعتبرت عدد من الدول العربية أن الجزيرة تدعم الإرهاب، ونحن نرى أن كل الدول، مثل السعودية، تدعي أن الجزيرة أداة بيد "تنظيم الدولة"، وحزب الله وإيران".

ويُشار إلى أن رئيس وزراء الاحتلال، بنيامين نتنياهو، قد قال الأربعاء الماضي، إنه سيعمل على غلق مكتب شبكة الجزيرة ، متهمًا إياها بالتحريض على الأحداث الأخيرة في القدس.