خالد الفاضل.. أكاديمي إلى وزارة النفط الكويتية

صورة أرشيفية
الأناضول

استعانت دولة الكويت بمواطنها خالد الفاضل، الأستاذ الجامعي الشاب ليدير أهم الملفات الاقتصادية في البلاد، وعينته مسؤولا عن وزارة النفط.

وأصدر مجلس الوزراء الكويتي أمس الإثنين، مرسوما بقبول استقالة 4 وزراء، وتعيين 4 آخرين وإعادة توزيع 3 حقائب أخرى.

وشملت التعديلات قبول استقالة وزير النفط والكهرباء والماء بخيت الرشيدي، الذي شغل المنصب منذ ديسمبر/ كانون الأول 2017، ليحل مكانه خالد الفاضل.

وليس بالضرورة أن يعني رحيل "الرشيدي" أن تتغير السياسة النفطية للبلاد، لأن من يحددها المجلس الأعلى للبترول بالكويت.

وسيدير "الفاضل" إنتاج الكويت النفطي البالغ نحو 2.8 مليون برميل يوميا، بحسب آخر بيانات "أوبك"، وسيكون مسؤولا عن احتياطيات نفطية مؤكدة لدى بلاده تتجاوز 100 مليار برميل.

والكويت، عضو رئيس في منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك"، وتمثل الصناعة النفطية فيها أكثر من 50 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي، و95 بالمائة من الصادرات و80 بالمائة من الإيرادات الحكومية.

الوزير الجديد (45 عاما) من مواليد 1973، شغل منصب وكيل وزارة التجارة، وعمل أستاذا في قسم الهندسة الكيميائية بجامعة الكويت بين عامي 2005 و2018.

حصل على الدكتوراه في تخصص النمذجة الرياضية للأنظمة الكيميائية الدقيقة من "جامعة ليهاي" بالولايات المتحدة الأمريكية.