إقرأ المزيد


"كاتس"يلمح لمسؤولية الاحتلال عن قصف"مطار دمشق"

النيران تتصاعد من محيط مطار دمشق الدولي (أ ف ب)
القدس المحتلة - الأناضول

ألمح وزير في حكومة الاحتلال الإسرائيلي إلى مسؤولية بلاده عن قصف لهدف في محيط مطار دمشق الدولي في العاصمة السورية، صباح الخميس 27-4-2017.

وقال وزير شؤون استخبارات الاحتلال يسرائيل كاتس لإذاعة الجيش، صباح اليوم، إن القصف"يتوافق تماماً مع سياسة (إسرائيل) بمنع نقل أسلحة إلى حزب الله".

ولم تعلن دولة الاحتلال الإسرائيلي رسمياً مسؤوليتها عن القصف ولكنها لم تنف أيضاً التقارير عن مسؤوليتها عنه.

وسبق لسلاح جو الاحتلال الإسرائيلي أن نفذ عدة غارات في الماضي ضد شاحنات قالت انها تحمل أسلحة إلى منظمة حزب الله اللبنانية.

وكانمصدر عسكري سوري رسمي أفاد بتعرض أحد المواقع العسكرية جنوب غرب مطار دمشق الدولي فجر اليوم إلى عدوان إسرائيلي بعدة صواريخ أطلقت من داخل الأراضي المحتلة ما أدى إلى حدوث انفجارات في المكان نتج عنها بعض الخسائر المادية.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية عن المصدر قوله: "إن العدوان الإسرائيلي يأتي كمحاولة يائسة لرفع معنويات المجموعات الإرهابية التي تنهار تحت ضربات قواتنا المسلحة ولن يثنينا عن مواصلة حربنا على الإرهاب وسحقه"، وفق تعبيرها.

وهز انفجار ضخم منطقة محيط مطار دمشق الدولي الواقع على بعد 15كلم جنوب شرق العاصمة السورية دمشق، في وقت مبكر من صباح اليوم، استهدف خزانات وقود ومستودعا قرب المطار.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن تلك التفجيرات.