جزارو فرنسا يطالبون الحكومة بحمايتهم من "إرهاب النباتيين"

باريس - الأناضول

طالب اتحاد الجزارين الفرنسيين، الحكومة، بتوفير الحماية لهم من حملات "عنف وإرهاب" أطلقها نشطاء نباتيون ضد بائعي اللحوم ومنتجات الألبان في البلد الأوروبي.

وذكرت قناة "فرانس 24" (حكومية)، اليوم الخميس، أن الاتحاد تقدم بطلب إلى وزارة الداخلية، أول أمس الثلاثاء، للحد من ظاهرة "الإفلات من العقاب" في الممارسات التي يرتكبها النباتيون.

وأضافت أن ممثلين عن الاتحاد التقوا مسؤولين في الداخلية، بعد نحو أسبوع من إرسال رئيس الاتحاد، جان فرانسوا جيهارد، رسالة إلى الحكومة؛ لمطالبتها بتوفير "حماية من حملات النباتيين".

وجاء في الرسالة أن "البناتيين يريدون فرض أسلوب حياتهم على الغالبية العظمى من المواطنين".

وأشارت القناة، إلى أنه تم تخريب محلات جزارة عديدة، ورشها بدماء مزيفة، في منطقة "هو دو فرانس" (شمال)، في أبريل/ نيسان الماضي، ضمن حملات النباتيين المناهضة لأكل اللحوم وتناول منتجات الألبان.

كما قال بائعو أسماك، شمالي فرنسا، إنهم تعرضوا لاعتداءات مماثلة.

والنباتيون هم أشخاص يستثنون اللحوم من طعامهم، وتتراوح نسبتهم في الغرب بين 1.5 بالمئة و2.5 بالمئة، حسب تقارير إعلامية.

بينما تبلغ النسبة 40 بالمئة في الهند، حيث توجد غالبية هندوسية تقدس الأبقار وتحرم ذبحها أو أكلها.

مواضيع متعلقة: