عجز ميزانية سلطنة عمان يتراجع 43% خلال 11 شهراً

صورة أرشيفية
الأناضول

أفادت بيانات رسمية، الأربعاء، بتراجع عجز ميزانية سلطنة عُمان خلال الأحد عشر شهراً الأولى من 2018، بنسبة 43 بالمائة على أساس سنوي.

وأوضح المركز الوطني للإحصاء والمعلومات العماني (حكومي) أن عجز الميزانية للسلطنة، بلغ 1.87 مليار ريال (4.86 مليارات دولار) خلال الفترة من يناير/كانون ثاني 2018 وحتى نوفمبر/تشرين ثاني من نفس العام.

وكانت الميزانية العُمانية سجلت عجزا بقيمة 3.296 مليارات ريال (8.58 مليارات دولار) بالفترة المماثلة من العام الماضي.

وحسب البيانات، ارتفعت الإيرادات الحكومية بنسبة 34.2 بالمائة خلال الفترة المذكورة إلى 9.68 مليارات ريال (25.2 مليار دولار).

وأرجعت البيانات نمو الإيرادات، إلى زيادة صافي إيرادات النفط لنحو 1.77 مليار ريال (4.6 مليارات دولار)، بارتفاع سنوي 33.7 بالمائة، ومستفيدة من تحسن أسعار النفط العالمية.

وبالنسبة للمصروفات، أظهرت البيانات نموا سنويا بنسبة 4.8 بالمائة خلال فترة الأحد عشر شهرا إلى 10.91 مليارات ريال (28.4 مليار دولار.

وأطلقت عُمان، خطة 2016-2020 لتنويع مصادر الدخل، بهدف خفض الاعتماد على إيرادات النفط بمقدار النصف، ويضغط هبوط أسعار الخام على المالية العامة للبلاد.

وتساهم صناعة النفط بـ44 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي، بينما تستهدف السلطنة خفضها إلى 22 بالمائة فقط بحلول 2020، من خلال استثمار 106 مليارات دولار على مدى خمس سنوات.