جيش الاحتلال ينهي تدريبًا يحاكي قتالًا مع "حزب الله"

صورة أرشيفية
القدس المحتلة - فلسطين أون لاين

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، أنه أنهى أمس الخميس، تمرينًا عسكريًا استغرق أسبوعًا، يحاكي سيناريوهات القتال على الجبهة الشمالية التي تشمل لبنان وسوريا.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال افيخاي أدرعي، في بيان مساء أمس: "أجرى لواء غولاني هذا الأسبوع تمرينًا واسعًا لمحاكاة سيناريوهات الجبهة الشمالية حيث تدربت قواته على تفعيل الطاقم القتالي".

وأضاف: "لقد تدرب اللواء من خلال كتائب - المشاة والمدرعات والهندسة بما في ذلك تنفيذ تمارين باستخدام النيران الحية على متن ناقلات مدرعة بالتعاون ما بين الدبابات والمدفعية".

وأفاد أن التمرين يأتي ضمن سلسلة تمارين يجريها جيش الاحتلال "لتعزيز جاهزيته للطوارئ والحرب".

ولفت إلى أنه "تم التدرب على القتال في مناطق مأهولة ومناطق حرشية (أراضٍ تغطيها الأشجار) وعرة في ساعات النهار والليل، في مواجهة عدو يحاكي تنظيم حزب الله (اللبناني)".

وتابع: "كما جرى التدرب على طرق قتالية متنوعة وخطط حربية شملت التعاون بين القوات الجوية والبرية وطرق نقل المعلومات الاستخبارية الخاصة إلى القوات التي تشارك في المناورة البرية".

تجدر الإشارة أن جيش الاحتلال الإسرائيلي يجري تدريبات على مدار العام، تحاكي الاشتباك العسكري في غزة ولبنان وسوريا.