إقرأ المزيد


​جيش الاحتلال يخشى التجسّس على مركبات ضباطه

الناصرة- فلسطين أون لاين

كشفت صحيفة "هآرتس" العبرية، النقاب عن شراء جيش الاحتلال الإسرائيلي، مؤخرًا، لمعدات تكنولوجية خاصة برصد أجهزة التنصت والتجسّس، انطلاقًا من خشيته من احتمال زرع أجهزة كهذه في مواقع حسّاسة؛ من بينها مركبات كبار الضباط العسكريين.

وقالت الصحيفة العبرية، إن جيش الاحتلال دفع مبلغ 50 ألف شيقل (15 ألف دولار)، قبل عدة شهور، ثمنًا لهذه الأجهزة التي اقتنيت من شركة خاصة من أجل فحص ما إذا كانت مركبات الضباط قد تعرّضت لاختراق بزرع أجهزة تنصت فيها.

وأضافت: إن تزوّد جيش الاحتلال بهذه التقنيات الجديدة يأتي في إطار خطوة وقائية وليست بناء على معلومات استخبارية كشفت عن نشاط تجسّسي في صفوف الجيش.

وخلال الأشهر الأخيرة، بدأ جيش الاحتلال بالاستعداد لمواجهة احتمال تطوير القدرات الاستخبارية "للجهات المعادية"، من خلال حرصه على الحفاظ على تفوقه النوعي في مجال "القدرات التكنولوجية والنفوذ الإقليمي"، بحسب ما نقلته الصحيفة عن ضابط إسرائيلي.

وأضاف الضابط: "الجيش يعمل بأدوات مختلفة، على المستوى العلني أو السري، للحفاظ على أمن المعلومات وأمن القوات".