إقرأ المزيد


​جنود الاحتلال يلتقطون صوراً لهم أثناء تنكيلهم بأسيريْن

رام الله - فلسطين أون لاين

وثقت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، الاثنين 6-11-2017، شهادة الأسيرين الشابين طارق (26 عاماً)، وشقيقه أحمد بعجة (19 عاماً) من بلدة جيوس في قلقيلية، التي كشفا فيها تعرضهما للتنكيل والمعاملة المهينة لدى اعتقالهما من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضح الأسيران لمحامية الهيئة حنان الخطيب، أن قوات الاحتلال داهمت منزلهما بعد منتصف الليلة بشكل وحشي وعاثت فيه خراباً، قبل أن تقتادهما معصوبي العينين ومقيدي اليدين إلى منطقة الارتباط العسكري قرب قلقيلية.

وأضافا: أن الجنود بدأوا منذ اللحظة الأولى لوصولهما إلى منطقة الارتباط العسكري بشتمهما بأقذر الألفاظ والصراخ في وجههما، والاعتداء عليهما بالضرب المبرح، ووسط كل هذا قام عدد من الجنود بالتقاط صور لهم أثناء عملية التنكيل.

وفي السياق ذاته، أوضحت هيئة الأسرى، أن الأسيرين مراد الأعرج ( 25 عاماً) من بلدة عنبتا في طولكرم، وطارق أبو طبيخ من مخيم جنين، تعرضا للتنكيل والمعاملة السيئة أثناء اعتقالهما واستجوابهما في مراكز تحقيق الاحتلال.