جنوب السودان: تنفيذ عقوبة الإعدام مجمد منذ 2011

صورة تعبيرية
جوبا - الأناضول

قال أتينج ويك أتينج، السكرتير الصحفي لرئيس دولة جنوب السودان، إن حكومة بلاده قامت بتجميد تنفيذ أحكام الإعدام منذ العام 2011، نافياً صحة التقارير التي تتحدث عن استمرار العمل بها.

وقالت منظمة العفو الدولية، الجمعة، إن حكومة جنوب السودان أعدمت سبعة أشخاص من ضمنهم طفل، وان هناك أكثر (135) شخصاً ينتظرون تنفيذ حكم الإعدام.

وتساءل ويك أتينج"لا أدري من أين جاءت منظمة العفو بتلك المعلومات الواردة في تقريرها، فنحن لم نقم بتنفيذ عقوبة الإعدام ضد أي شخص منذ عام 2011، لاننا ملتزمون بالمعاهدات الدولية المناهضة للعقوبة".

وأشار ويك أتينج، في حديث لوكالة الأناضول، أن "الرئيس سلفا كير لم يوقع أي أمر يسمح بتنفيذ تلك العقوبة على سجناء".

وزاد بالقول :"لايمكننا تنفيذ عقوبة الأعدام ضد طفل، لأن التقاليد الثقافية لاتسمح بذلك".

وشدد ويك أتينج على ان حكومته قامت بتجميد تنفيذ عقوبة الاعدام الصادرة بحق المحكومين، بالرغم من أن العقوبة لا تزال مضمنة في دستور البلاد.

وكشفت منظمة العفو الدولية في تقريرها عن وجود مالايقل عن 342 شخصا ينتظرون تنفيذ عقوبة الاعدام بجنوب السودان، مبينة أن السلطات أعدمت في العام المنصرم أربعة أشخاص بينهم طفلين.

وانفصلت جنوب السودان عن السودان عبر استفتاء شعبي في 2011، وشهدت منذ 2013 حربًا أهلية بين القوات الحكومية والمعارضة أخذت بُعدًا قبليا.