​جماعات يهودية متطرفة تستعد لاقتحام المسجد الأقصى

صورة أرشيفية
القدس المحتلة - فلسطين أون لاين:

دعت جماعات "الهيكل" المزعوم، أتباعها والمستوطنين اليهود إلى اقتحام "مركزي" للمسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس المحتلة، بمناسبة موسم الأعياد "التوراتية".

ونقلت مواقع إعلامية عبرية، عن تلك الجماعات الاستيطانية المتطرفة دعوة أطلقتها عبر موقعها الإلكتروني تُطالب فيها المشاركة في سلسلة من البرامج التهويدية تستبق فترة الأعياد.

وأوضحت أن يوم غدٍ الأحد؛ 22 أيلول الجاري، سيتم تنظيم "اقتحام مركزي" بقيادة حاخامات "الهيكل" وقادة اتحاد المنظمات المتطرفة التي تدعو لإقامة "الهيكل" المزعوم مكان المسجد الأقصى، لباحات المسجد.

وأشارت إلى أن تلك الجماعات ستُقيم "حفل تأبين" في الأقصى إحياءً لذكرى عائلة مستوطن متطرف قتل عام 2010 في عملية للمقاومة الفلسطينية بمدينة الخليل، والذي يُعتبر هو عائلته من أكثر الداعين لإقامة الهيكل المزعوم داخل الأقصى.

ونوهت ذات المصادر إلى أن برنامجًا تهويدي آخر سيُقام في باحات الأقصى بقيادة الحاخام المتطرف بنياهو برونر؛ رئيس المدارس الدينية في صفد، وسيرافقه في هذا الاقتحام عدد من أتباعه وطلاب المدارس الدينية.

وكان موقع "حدشوت هار هبايت"، قد أفاد بأن 448 مستوطنًا اقتحموا باحات المسجد الأقصى في القدس المحتلة، هذا الأسبوع بحماية من الشرطة الإسرائيلية.

وقال الموقع العبري، أمس الجمعة، إن 187 مستوطنًا اقتحموا الأقصى يوم انتخابات الـ "كنيست" الإسرائيلي، والتي جرت يوم الثلاثاء الماضي.

يُشار إلى أن 26 عنصرًا من مخابرات الاحتلال اقتحموا ساحات المسجد الأقصى صباح يوم الأحد الماضي 15 أيلول الجاري.

وعادة ما تسمح شرطة الاحتلال للمستوطنين باقتحام باحات الأقصى والتجول فيها من جهة "باب المغاربة"؛ قبل أن تُغادر من "باب السلسلة" الذي يشهد محاولات استفزازية وصلوات تلمودية.

وتسمح شرطة الاحتلال للمستوطنين باقتحام الأقصى على فترتيْن؛ الصباحية من الساعة الـ 07:30 بتوقيت القدس المحتلة حتى الـ 11:00 والمسائية تستمر لمدة ساعة من بعد صلاة الظهر.

وتُنظم مجموعات "الهيكل" المزعوم جولات استفزازية في باحات الأقصى من جهة باب المغاربة حتى الخروج من "باب السلسلة"، يتخللها شروحات حول "الهيكل".

وتسمح الشرطة الاسرائيلية منذ العام 2003 للمستوطنين باقتحام المسجد من خلال باب المغاربة.

وتطالب دائرة الأوقاف الاسلامية في القدس، التابعة لدائرة الأوقاف الاسلامية بالأردن، والمسؤولة عن إدارة شؤون المسجد، بوقف الاقتحامات ولكنّ الشرطة الاسرائيلية لم تستجب لهذا الطلب.