التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ١٨‏/١٠‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


​أرز بالحمص والدجاج.. الوجبة المفضلة بأزقة إسطنبول

من بين الوجبات التي تشتهر بها إسطنبول، تبرز أكلة "الأرز والحمص بالدجاج"، المنتشرة بشوارع المدينة، مذكرة بـ"نكهة" طعام الأمهات في القرى.

فالوجبة القادمة من منطقة الأناضول التركية، هي طعام المناسبات في الأفراح والأتراح، وعادة ما تجمع الأسر في جو عائلي دافئ.

وتتكون الوجبة في الأساس من أرز مخلوط بالحمص وفوقه قطع من الدجاج المسلوق، لتشكل مذاقاً آخذاً في الانتشار بأزقة إسطنبول.

وتحتضن إسطنبول الواقعة على قارتي آسيا وأوروبا، ثقافات وحضارات عديدة، وتنتشر بشوارعها مذاقات تميّزها، ويمكن للجميع أن يجد له مكاناً بها لرحابة المدينة.

غير أن طبق الأرز بالحمص والدجاج، يتميز من بين الوجبات الأخرى، بأنه يحمل ذكرى الأم ومذاق طبخ يديها.

يمكن للجميع تناول تلك الوجبة، عبر الالتفاف حول عربات تحتوي الأرز والحمّص، وفوقها قطع الدجاج المسلوق، يقدم في المدينة الكبيرة، بسعر منخفض.

وتذكّر هذه الوجبة آكلها بجو عائلي حميم، لا سيما وأن إسطنبول تحتضن مقيمين ومغتربين، جاؤوا من مختلف مناطق تركيا والعالم، حيث يجدون بها طعماً مألوفاً يذكرهم ببيت العائلة.

وتتشابه بعض مكونات هذه الأكلة الشعبية وسعرها المناسب مع أكلة (الكشري) في مصر، الأمر الذي حدا بعض أبناء الجالية المصرية إلى تسميتها "الكشري التركي".

وبالنسبة لحكاية الوجبة فقد بدأت قبل سنوات بعربة بسيطة لأحد الباعة، أقامها في أحد أسواق إسطنبول المركزية، ومع انجذاب المغتربين لها، انتشرت الوجبة بشكل كبير، واحتلت مكاناً بين المذاقات التي تميز أزقة المدينة.

وتذكّر الوجبة، القادمين إلى إسطنبول من منطقة الأناضول (الجانب الآسيوي من تركيا)، بالحياة القاسية التي عاشوها قبل عشرات السنين في بلدانهم وقراهم، كما تذكرهم بالدفء الذي افتقدوه مع سنوات العمل والشقاء.

العربة المتواضعة التي بدأت قبل سنوات، أصبحت لاحقاً مطعماً شهيراً يحمل اسم "مشهور أون كاباني بيلافجيسي"، يقدم الوجبة مع الحفاظ على تقاليد الأكل حول العربة داخل المطعم.

ودأب المطعم على أن يقدم الوجبة داخله خلال ساعات النهار، وما أن تدق الساعة الثامنة مساء، تنتقل العربة إلى ساحة أمامه ، وتنتشر عشرات الكراسي الصغيرة، وتبدأ طوابير الزبائن بالتوافد حتى ساعات الصباح الباكر، فيما تنتشر رائحة الطعام في المنطقة كلها.

وتنوء العربة بحملها الذي يزن عشرات الكيلوغرامات من الأرز والحمص يومياً، ما يدل على حجم الإقبال من قبل الزائرين، الأمر الذي يدفع أصحاب المحل لتكثيف الإنتاج.

وبعد دفع ثمن الوجبة، بحسب الرغبة، والتي تتراوح ما بين 5 - 7 ليرات تركية (نحو 1.5 - 2 دولار أمريكي)، ينتقل الزبون إلى العربة لينال وجبته.

وعقب ذلك ينتقل الزبون إلى طاولة جانبية لينال منها ما يرغب من النكهات والفلفل الحار، قبل أن يجلس ليتناولها مع كأس من "العيران" (زبادي مع الماء)، على الكراسي الصغيرة حول الطاولات.

وبحسب القائمين على المحل، فإن أغلب الزائرين يأتون في وقت متأخر من المساء، وخاصة في أمسيات نهاية الأسبوع، حيث يصل أحياناً طابور المنتظرين إلى 50 شخصاً.

ويدين أصحاب المحل، بحسب قولهم، لهذا النجاح بالفضل لسائقي سيارات الأجرة لأنهم كانوا أول الزبائن، ولاحقاً زيارة المشاهير وأبرزهم المغني، إبراهيم تاتليساس.

كما ينسب أصحاب المحل نجاحهم إلى المذاق الذي يعود للطعام الطازج، والمصنوع من أجود المواد، ما ساهم في جذب الزبائن.

الطباخ "شاهين"، وشريكه "آيواز" يديران العمل منذ أكثر من 25 عاماً، ويعمل أحدهما في الحسابات، والثاني يشرف على إعداد الوجبات المباعة، فيما يرافقهما في ذلك شريك ثالث، وعمال يعملون لحسابهم.

"شاهين أسطة"، كما عرف عن نفسه، يقولل، "بدأنا قبل عشرين عاماً بهذا العمل في الشارع، وبعد أن تطورنا مع مرور الوقت، اشترينا هذا المطعم، وهكذا استمر العمل".

ويضيف "مع مرور الزمن، اعتاد الزبائن على عملنا الذي انطلقنا به من دون كلل أو ملل بالشتاء والصيف، وهو ما ساهم بنجاحنا، وتحول إلى مذاق مميز مع مرور الزمن".

ولفت إلى أن "السائحين والأتراك يزرون المكان، وكذلك المغتربين من السوريين والعراقيين وغيرهم، والجميع معجب بالوجبة".



الاحتلال يغرق قارب صيد قبالة سواحل قطاع غزة

أعلنت بحرية الاحتلال الاسرائيلي اليوم الثلاثاء، عن إغراق مركب صيد "مشبوه ومهجور" قبالة سواحل شمال قطاع غزة صباح اليوم.

وقال موقع والا العبري: إن قوة من سلاح البحرية فتحت النار تجاه مركب مجهول قبالة سواحل القطاع بينما كان يتجه نحو الحدود البحرية (الاسرائيلية) فتقررإ غراقه بعد أن اتضح أن لا أحدا على متنه.

وقال مصدر عسكري في القيادة الجنوبية إن القارب "أثار الشكوك وفضلت القوة عدم المخاطرة لذلك تم إغراقه". مشيرا إلى أن الجيش يجري تحقيقا في طبيعة القارب الذي يمكن أن يكون قد تم إخلاؤه قبل العثور عليه أو أنه يتم التحكم به عن بعد.


​استقالة المسفر من تدريب منتخب الأردن

وافق الاتحاد الأردني لكرة القدم على استقالة مدرب منتخب بلاده الإماراتي عبد الله المسفر بعد 10 أشهر على تعيينه.

وجاءت استقالة المسفر في أعقاب مطالب جماهيرية بعد سلسلة من النتائج التي أدت إلى تراجع المنتخب الأردني في التصنيف الصادر الاثنين 16-10-2017 عن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إلى المركز 113 عالمياً، آخرها السقوط في فخ التعادل أمام أفغانستان 3-3 الثلاثاء الماضي ضمن الجولة الرابعة من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس آسيا 2019.

وأوضح المسفر أنه بذل كل الجهود لتحقيق الأهداف وفق توجهات بناء المنتخب من جهة وتسجيل النتائج الإيجابية من جهة أخرى، لكن سوء الطالع والظروف التي واجهت مسيرة المنتخب من غيابات وإصابات حالت دون ذلك، متمنياً كل التوفيق والنجاح لكرة القدم الأردنية.

وترجح بعض المصادر تولي المدرب الوطني جمال ابو عابد المهمة خلفاً للمسفر لحين الاستقرار على مدير فني جديد يقود "النشامى" في المرحلة القادمة حيث من المنتظر أن يلتقي في 14 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل مع كمبوديا في عمان ضمن الجولة الخامسة من التصفيات الآسيوية.

وبحسب الموقع الالكتروني للاتحاد الأردني للعبة، عبر رئيسه الأمير علي بن الحسين في رده على كتاب الاستقالة الذي قدمه المسفر، عن "تقديره للجهود التي بذلها الأخير خلال الفترة الماضية، وامتنانه لتحمل مسؤولية المهمة بكل إخلاص وتفان"، لافتاً إلى أن سوء الطالع لازم المنتخب خلال مبارياته الأخيرة.

وكان الاتحاد الاردني عين المسفر مدرباً لمنتخب بلاده في 18 كانون الأول/ديسمبر الماضي، ليصبح أول إماراتي وخليجي يشرف على إدارته الفنية.



​"علماء فلسطين" تفتتح دورة فقه الطهارة بالجامعة الإسلامية

افتتحت رابطة علماء فلسطين بالتعاون مع نادي كلية الشريعة والقانون بالجامعة الإسلامية بغزة دورة فقهية بعنوان: (فقه الطهارة) بمشاركة أكثر من 60 طالبة.

وحضر حفل الافتتاح أمين سر الرابطة د. عاطف أبو هربيد، ونائب عميد كلية الشريعة والقانون د. تيسير إبراهيم، ورئيس دائرة العمل النسائي بالرابطة أ. نادية الغول، ومحاضرة الدورة أ. دارين محيسن، وذلك في قاعة مبنى المدينة المنورة بالجامعة الإسلامية.

وفي كلمته أكد د. عاطف أبو هربيد على أهمية الترابط بين ما يجمعهم رحب العلم بين الرابطة والجامعة الإسلامية، منوهًا إلى ضرورة تعزيز هذه العلاقة المبنية على نشر العلم الشرعي بكافة الوسائل والأساليب.

وقال: " مع وجود محاضرات متخصصات في هذه الدورة يعطي مساحة أكبر لأسئلة واستفسارات الطالبات "، مؤكدًا أنها فرصة للطالبات لتعزيز الجانب الفقهي والشرعي عندهم، وأيضاً هو أفضل استثمار للوقت.

واستعرض حديث الرسول صلى الله عليه وسلم: " مَنْ يُرِدِ اللَّهُ بِهِ خَيْراً يُفَقِّهْهُ فِي الدِّينِ "، شارحًا أبرز معانيه.

بدوره أكد د. تيسير إبراهيم على ضرورة حضور الطالبات للأنشطة اللامنهجية والأنشطة المصاحبة، التي من شأنها زيادة التثقيف للطالبات والطلبة الذين يشاركون فيها في مختلف المجالات والمهارات، مشيرًا إلى ضرورة التفقه بالدين الذي ينبغي على كل مسلم أن يعلمه.

وشكر رابطة علماء فلسطين على جهودها المتواصلة في تنظيم المحاضرات والدورات لطلبة الجامعة الإسلامية.