مجتمع

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٠‏/٨‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


تركي يصيد بصنارته سمكة تونة طولها مترين

تمكن الصياد فكرت مسعود كوجا بيق، من صيد سمكة تونة بطول مترين بصنارته، في بحر إيجه، قبالة سواحل ولاية إزمير غربي تركيا.

وبعد أن علقت السمكة في صنارته ظل كوجا بيق وأصدقاؤه يكافحون مدة ساعة ونصف الساعة من أجل صيدها.

وبعد أن نجح في انتشالها حملها الصياد إلى سوق السمك في منطقة كمر ألتي، داخل المدينة القديمة، حيث بلغ وزن السمكة 140 كيلوغراما، وقام بتوزيعها على زبائن السوق بالمجان.

وفي حديثه للأناضول، قال كوجا بيق: "كان صيد السمكة صعبا جدا، استمر أكثر من تسعين دقيقة، وتسبب بعطل في محركة الزورق الذي يبلغ طوله 7 أمتار، وسحبت الزورق ما بين 3 و4 أميال".

وأشار كوجا بيق بأنه صياد غير تجاري، لا يسعى لربح المال من صيده، ومن أجل ذلك قام بتوزيع صيده مجانا.


​للوقاية من الجراثيم .. استبدلي اسفنجة المطبخ أسبوعيًا

نصحت دراسة ألمانية حديثة نشرت السبت 5-8-2017 ، بضرورة استبدال إسفنجة المطبخ التي تستخدم لتنظيف الأواني، بصورة أسبوعية، وعدم اللجوء إلى الاحتفاظ بها، لاحتوائها على مجموعة كبيرة من الجراثيم الضارة المسببة للأمراض.

وللوصول إلى نتائج الدراسة، فحص الباحثون في جامعة في جامعة فورتفاجن الألمانية 14 إسفنجة تم جمعها من المنازل في ألمانيا، بالإضافة إلى 7 إسفنجات جديدة.

وبفحص الإسفنجات المستعملة، عثر الفريق البحثي على 362 نوعًا مختلفًا من الجراثيم المسببة للأمراض.

ووجد الباحثون أيضًا مليارات الجراثيم في مساحة صغيرة لا تتعدى بوصة واحدة فقط، وهي كمية مماثلة للجراثيم الموجودة في عينة من البراز البشري.

وفي محاولة للتخلص من تلك الجراثيم، تم تنظيف الاسفنجة المتسخة بطرق مثل تسخينها داخل فرن ميكروويف أو غسلها في غسالة الأطباق أو الملابس.

ووجد الباحثون أن الطرق المختلفة من التنظيف لا تجدِ نفعًا، حيث يظل عدد أكبر من الجراثيم المسببة للأمراض موجوداً في تلك الاسفنجات حتى بعد تنظيفها.

وقال الفريق إن تنظيف الاسفنجة المتسخة في الميكروويف يؤدي إلى قتل الجراثيم الضعيفة، لكن تلك القوية والأكثر قدرة على التسبب بالأمراض تبقى على قيد الحياة.

ونصح الباحثون بتغيير اسفنجة المطبخ المستعملة أسبوعيًا، وفي بحال كانت هناك حاجة تمنع التخلص منها، أشاروا إلى إمكانية تنظيفها في غسالة الملابس بدرجة حرارة مرتفعة مع استخدام منظف ومبيض، لكن على أن تستخدم مجددًا في أماكن أخرى غير المطبخ، مثل الحمام.


​"القدس ملح الأرض".. الصمود الفلسطيني في لوحات فنية


أمام لوحته التي تجسد أزقة وحواري القدس العتيقة، وقف الفنان محمد الشريف برفقة مجموعة من الشبان يحاول شرح المغزى من تفاصيل الرسم ماراً بسبابته فوق حدود زهر الأقحوان الحزين، ليقول بعلو صوته: "هذه رسالتنا هنا، القدس هي ملح الأرض.. كل الأرض".

اللوحة التي كانت مرسومة بنمط الحرق على الخشب، كانت واحدةً من ضمن ثلاث وثلاثين لوحة مشابهة، شارك بها الشريف في معرضٍ حمل عنوان (القدس ملح الأرض)، الذي أطلقه مركز "رواسي فلسطين" للثقافة والفنون، وضم بين جنباته بالإضافة إلى لوحات الشريف الخشبية، لوحات زيتية للفنان جهاد الشرافي، تحاكي الفكرة والمضمون حول القدس.. التاريخ.. التراث.. والحضارة.

اللوحات تنوعت بين تعبيرية عن معاناة الأسرى في سجون المحتل، وحصار المسجد الأقصى الأخير، وأحلام أطفال فلسطين، وتراث الأجداد من طاحونة القمح اليدوية إلى ملابسهم المطرزة، فيما اشتركت كلها في شيء واحد هو إشراقات الأمل بنصر وتحرير قريبين.

مقاومة مشروعة

الفنان الشريف، تحدث عن دور الفن في إيصال رسالة فلسطين إلى العالم كله فقال: "الفن هو شكل من أشكال الثورة، وهو نوع من أنواع المقاومة ضد المحتل، وها هو اليوم يؤدي دور الداعم الأول لقضية القدس والناصر الأساسي للمسجد الأقصى"، منبهاً إلى أن الرسالة الأساسية من المعرض هي التأكيد على أن كل أساليب النضال مشروعة ضد المحتل، ومن حق الشعب الفلسطيني اعتمادها كلها وعلى رأسها الفن لسرعة وصوله إلى العالم.

وركزت اللوحات بشقيها الزيتي والخشبي على الشبان الثائرين في وجه البوابات الإلكترونية، وكاميرات المراقبة التي يحاول الاحتلال زرعها منذ زمن بعيد داخل المسجد الأقصى وفي محيطه ليحكم السيطرة على أركانه ويرسخ لفكرة هيكله المزعوم، بالإضافة إلى التطرق إلى انتهاكات الاحتلال ضد الأطفال والأسرى، والمقدسات الإسلامية والمسيحية على حد سواء.

الشريف الذي زاوجت لوحاته بين الألم والأمل والحنين إلى رائحة الشوارع العتيقة هناك في بيت المقدس، أكد أنه تعمد استخدام طريقة الحرق على الخشب في رسم لوحاته لكشف التناقض بين معنى "الحرق" الذي يتجلى في الفناء، وكيف تحول إلى حياة من خلال تشكيل هذه اللوحات والمعاني السامية، معلقاً بالقول: "كما ترون، ركزت على المرأة الفلسطينية في معظم لوحاتي كوني أؤمن بأنها أساس القوة داخل المجتمع الفلسطيني، هي صاحبة أكبر الأدوار في التربية والرباط والمقاومة، ولهذا كان لا بد من تكريمها في هذا المقام بشكل يليق بتضحياتها الكبيرة".

أقل دعم


زوار المعرض أبدوا إعجاباً كبيراً بمحتواه، خصوصاً وأنه جاء تزامناً مع فرحة انتصار الأقصى والمرابطين فيه ضد قرار الاحتلال تركيب البوابات الإلكترونية، وزرع كاميرات المراقبة في محيطه، عن ذلك الشعور تصف عواطف السقا وهي فنانة تشكيلية: "أقل ما يمكن أن يقدمه الفن دعماً للوطن لوحة تؤرخ لنضال الشعب الفلسطيني، الفرحة وسط هذه اللوحات فرحتان، فرحة النصر في الأقصى، وفرحة أخرى تتجلى في المشي بين هذه اللوحات الرائعة التي تكشف عن إبداعات راقية موجودة في قطاع غزة يمكن أن تتحدى العالم لولا الحصار".

محمد أبو ظهير زائرٌ آخر، يقول لـ "فلسطين": "اللوحات أكثر من رائعة، تحيي في القلوب الكثير من الأمل تجاه انتصار قريب، الجميل أن غزة بكل الألم الذي تحمله بين شوارعها بسبب الحصار كانت قادرة على مشاركة أهل القدس فرحتهم الكبيرة من خلال الكثير من الفعاليات الراقية كهذا المعرض على سبيل المثال".

ومثله أكدت فداء المشهراوي، أن المعرض أكثر من رائع، خصوصاً وأنه يعيد إلى الأذهان صورة القدس التي تتمنى أن تزور أرضها وتقبل ترابها منذ زمن، قائلةً: "بهذا المعرض نشكر صمود أهل القدس، ونؤكد على تاريخ قضيتنا، وكذب وافتراء قادتهم".


الطهي مفيد لصحة المخ أكثر من الألعاب الذهنية

قال المجلس العالمي لصحة المخ، أن ممارسة الأنشطة التحفيزية للدماغ تتفوق على الألعاب الذهنية لصحة المخ، وذلك على عكس المتصور.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" الخميس 3-8-2017، أن المجلس طالب الأشخاص بممارسة أنشطة تحفيزية، مثل تعلم الطهي أو العزف بآلة موسيقية أو تصميم الأغطية أو الاعتناء بالحدائق للحفاظ على صحة الدماغ.

وأصدر المجلس الذي يعد ثمرة تعاون دولية بين علماء وخبراء في الصحة والسياسات، تقريراً عن أفضل سبل تحفيز المخ والحد من تراجع القدرة المعرفية.

وبحسب التقرير، فإنه كلما بدأ الشخص ممارسة هذه الأنشطة في سن صغيرة كان ذلك أفضل لوظائف المخ مع تقدمه في العمر ، كاشفاً أنه بالرغم من أن الكثير من الناس يعتقدون أن ألعاب الإنترنت، مثل الألغاز والألعاب الذهنية، مصممة خصيصاً لتحسين صحة المخ، إلا أن الدلائل المتعلقة بالمزايا "ضعيفة إلى حد الانعدام".

وقال إنه لم يثبت بالدليل، على سبيل المثال، أن لعبة "سودوكو" تساعد لاعبها في تحسين قدرته على إدارة شؤونه المالية.

ويوصي التقرير بالبحث عن أنشطة جديدة تتحدى الطريقة التقليدية في التفكير ومشاركتها اجتماعياً إلى جانب اتباع أسلوب حياة صحي.

وأشار إلى بعض الأنشطة، مثل البحث في شجرة العائلة، الالتحاق بفصول للتصوير الفوتوغرافي، الطهي، الاعتناء بالحدائق، تعلم تكنولوجيا جديدة، الكتابة الإبداعية، المشروعات الفنية.

وقال جيمس جودوين، كبير العلماء بمؤسسة "إيدج يو كيه" البريطانية التي ساعدت في تأسيس المجلس العالمي لصحة المخ، إن تراجع قدرة المخ ليست حتمية.

وأضاف: "توجد أنشطة كثيرة يمكن أن نبدأ بها اليوم وتتيح مزايا لصحة المخ، وقد تكون هذه الأنشطة مثل اللعب مع الأحفاد واللعب في الحدائق".