مجتمع

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٧‏/٣‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


​"القدس بوابة السماء" دراما فلسطينية تحكي معاناة أهالي القدس اليومية!

تعمل فضائية الأقصى التي تبث من قطاع غزة، على إنتاج مسلسل جديد يحكي للعالم المعاناة اليومية لسكان مدينة القدس المحتلة، بفعل ممارسات الاحتلال الإسرائيلي الممنهجة ضدهم.

المسلسل الجديد يحمل اسم "القدس.. بوابة السماء"، سيعرض على شاشة قناة الأقصى الفضائية وعدد من الفضائيات العربية خلال شهر رمضان المبارك.

وحرصت إدارة فضائية الأقصى على تمثيل معظم مشاهد المسلسل في إحدى حارات البلدة القديمة بالقدس المحتلة، الأمر الذي حذاها لبناء حي مشابه بالشكل لتلك الحارة على أرض خان يونس، جنوبي قطاع غزة.

جهود مضنية بذلتها الطواقم الفنية والممثلون، كما تَحَلُّو بتركيز عال ٍمن أجل الخروج بمشاهد ترسم ملامح المرحلة التي تمر بها مدينة القدس في ظل محاولات الاحتلال تهويدها وكسر إرادة سكانها.

شريحة المجنون

الفنان علي نسمان (32 عامًا) صاحب شخصية "شريحة" في المسلسل والذي تقمص دور شاب مقدسي فقد عقله جراء التعذيب في سجون الاحتلال، لكنه لم ينسَ القدس وحواريها وشوارعها، "جعلوه إنسانا مجنونا لكنه جننهم".

وقال نسمان في حديثه لصحيفة "فلسطين" التي زارت مكان التصوير: "عملنا بمثابة إمداد أهل القدس بالزيت لتسرج مصابيحهم، سيما أننا لا نستطيع مساعدتهم بشكل فعلي على الأرض"، لافتًا إلى أن العمل ضخم بكل ما تعنيه الكلمة من معنى.

وتابع: "لدينا نواة لإنشاء مدينة انتاج إعلامي، ولأول مرة في فلسطين أصبح لدينا مكان خاص بالتمثيل، مبني ومجهز ومهيأ لأعمال التمثيل والدراما".

وأضاف: "نحاول إيصال رسالة ومعاناة أهل القدس للخارج، سيما أنهم لا يستطيعون فعل شيء ولا حتى التعبير عن واقعهم بتنظيم مسيرة، جراء الاعتقالات والمضايقات والإجراءات الصعبة بحقهم بشكل يومي".

وحول دوره في المسلسل أوضح نسمان أنه يريد أن يوصل رسالة مفادها أن شريحة من الناس تعرضوا للتعذيب على أيدي الاحتلال وغابت عقولهم، لكن القدس لم تغب عنهم وعن تفكيرهم وقلوبهم.

وقال: "أنا محروم من رؤية القدس لكنني أراها اليوم في دوري التمثيلي وفي هذا المكان، كوني أمشي في شوارع مشابهة لشوارع القدس"، مضيفًا: "هناك طموحات كثيرة نريد أن نصل إليها وأحلام نريد أن نحققها تتحطم على بوابات المعابر وأسوار الحصار، الذي يحاول إخراس غزة".

وأشار نسمان إلى أن المسلسل سيعرض على شاشة الأقصى، وقنوات أردنية ومصرية وتونسية، كما أن هناك أمرا لافتا وهو ترجمة المسلسلات التي تم إنتاجها للغة التركية.

بدوره، أوضح الفنان أسامة أبو شعبان صاحب شخصية "ربيع"، وهو صاحب مقهى في البلدة القديمة، أن دوره في المسلسل يتمثل بوقوفه مع كبار البلدة والأهالي أمام همجية الاحتلال، ومحاولة تثبيت الناس أمام مغريات الاحتلال للتخلي عن أراضيهم وبيع بيوتها.

وعد مشاركته في المسلسل أكبر عمل تميز به، قائلاً: "العمل يستمر منذ فجر اليوم حتى ساعات متأخرة من الليل".

من ناحيتها، أوضحت الفنانة رائدة أبو دية، صاحبة شخصية المرابطة "أم إسماعيل" أنها والممثلين لا يتقمصون أدوارا جديدة عليهم، كونهم يعيشون المعاناة، قائلة: "ما نقوم به هو تجسيد المعاناة على هيئة مسلسل درامي".

وطني وحدوي بامتياز

وأوضح مخرج المسلسل ومدير دائرة الانتاج في قناة الأقصى الفضائية زهير الافرنجي، أن المسلسل وطني فلسطيني وحدوي بامتياز تمَّ انتاجه داخل حدود قطاع غزة بإمكانيات فلسطينية خالصة على صعيد الممثلين والطاقم الفني والانتاج الفني.

ولفت إلى أن المسلسل يسلط الضوء على معاناة المواطنين المقدسيين على أيدي قطعان المستوطنين وشرطة الاحتلال، ومحاولة سلب بيوتهم وتهويد المدينة المقدسة.

وقال الإفرنجي: "كذلك يسلط الضوء على شموخ وعزة المواطن المقدسي وحجم تضحيته وثباته في وجه الحملات الشرسة والمنتظمة والمستمرة من قبل المؤسسات الرسمية وغير الرسمية لدى الاحتلال".

وأشار إلى أن أحداث المسلسل تدور داخل حي من أحياء البلدة القديمة في مدينة القدس وهو الحي المجاور لسوق وباب السلسلة، قائلاً: "للسنة السادسة ننتج مسلسلا متكاملا لكن هذه المرة الأولى التي نتجه فيها فعليًا نحو صناعة الدراما بإنشاء مدينة انتاج إعلامي داخل حدود قطاع غزة المحاصر".

ولفت إلى أن صبغة البلدة القديمة موجود بدرجة كبيرة في الحي بما يتناسب مع سيناريو المسلسل والتمثيل، مشيرًا إلى أنه في المسلسلات الماضية كان التصوير يتمّ في المخيمات والحواري والأزقة الأمر الذي سبب مشاكل عديدة أبرزها الضوضاء وتجمهر المواطنين.

واستغرق تنفيذ مشروع المدينة الإعلامية ومراحل كتابة السيناريو والإنتاج نحو عام، وفق الافرنجي الذي أوضح أن البداية في كل الأصعدة كانت من نقطة صفر.

وقال: "واجهتنا معيقات جمة، أبرزها التسويق، سيما أن مثل هذه الأعمال الملتزمة والمنضبطة والوحدوية والمقاومة، يعتبرونها تحريضية ولا تتناسب مع سياسات الشرق الأوسط"، آملاً أن تراجع الشركات سياساتها وتتبنى أعمالا تدعم صمود الشعب الفلسطيني.

دراما مقاومة

وفي السياق، قال مدير قناة الأقصى الفضائية محمد ثريا: "سنطل على المشاهد العربي بمسلسل بوابة السماء، من حواري القدس بمشاهد حقيقية وطابع فلسطيني مقاوم"، لافتا إلى أن الهدف من المسلسل تسليط الضوء على معاناة أهالي القدس من تشريد واعتقال وشبح وإخراج من البيوت وسرقة الوثائق وتزوير الحقائق.

وتابع "سنسلط الضوء على المرابطين والمرابطات وكيف تمنع النساء من دخول المسجد الأقصى والمضايقات ضد البائعين في الأزقة والأسواق، هذا كله سيجده المشاهد الفلسطيني والمشاهد العربي لوحة فنية نحو دراما فلسطينية مقاومة".

وأضاف ثريا: "نعمل بجهد المقل، لذلك نحن بحاجة إلى كل داعم عربي وصاحب نخوة، لنستطيع الوصول للمشاهد العربي بحلة فلسطينية مقاومة في ظل الحصار الإسرائيلي الذي منع تطوير كثير من الأمور".

وتطمح قناة الأقصى الفضائية إلى إنشاء أحياء أخرى ومشروع يجسد المسجد الأقصى المبارك وباحاته وقبة الصخرة، وفق ثريا الذي أوضح أن الحي المنشأ سيكون نواة أعمال كبيرة قادمة.


كنعان الغول.. ناشر الموسيقى في القدس

قبل 17 عامًا كان المقدسي كنعان الغول يخرج من منزله في بلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى المبارك، يومًا بعد الآخر للتدرب على الآلات الموسيقية، ولكنه اليوم يقود بنفسه مشروعًا تدريبيًا يهدف إلى تعليم الموسيقى ونشرها بين الأجيال كثقافة ولغة حوار.

التحق الغول (25 عامًا) بمعهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى وهو ابن الثمانية أعوام، وهناك اكتسب أسرار الموسيقى وطور من قدراته الذاتية في العزف على العود والإيقاع والكمنجة والناي إلى أن تخرج من المعهد عام 2012 بسجل حافل من الإنجازات.

وعن هويته وشفعه بالموسيقى منذ الصغر، تحدث: "كانت العائلة وتحديدًا والدتي مصدر إلهام وتشجيع لي على تطوير موهبتي في الموسيقى منذ سنوات الطفولة الأولى عبر التسجيل بمعهد إدوارد سعيد، مستفيدًا في الوقت نفسه من أن أعمامي وأخوالي هم من مُمارسي الموسيقى والفن عمومًا مما انعكس عليّ بالإيجاب".

وأضاف الشاب العشريني لصحيفة "فلسطين": "كنت أتدرب في بداية الأمر لنحو ساعة يوميًا ثم ساعتين؛ واليوم أصبح العزف بمثابة عادةٍ يومية لا يمكن التخلي عنها، فهجر العُود لفترة ما قد يؤثر سلبًا في مرونة أصابع اليدين"، معتبرًا الموسيقى بمثابة لغةٍ عالمية تتجاوز كل القيود.

وخلال السنوات التي قضاها المقدسي كنعان داخل المعهد، تمكن من حصد ألقابٍ متعددة ونال لثلاث مرات متتالية جائزة "مارسيل خليفة" على مستوى الأراضي الفلسطينية، إلى أن أنهى دراسة الثانوية العامة (التوجيهي) قبل أن يسجل في جامعة بيرزيت بمدينة رام الله تخصص "تربية اجتماعية".

ولما سألناه عن سبب عدم دراسته للفن، أجاب: "في الحقيقة كان لدي مفهوم قاصر حول الدراسة الأكاديمية للموسيقى أو كما يقال بالعامية "ما بتطعمي خبز"، ولكن بعد إتمام ثلاث سنوات في بيرزيت قررت ترك الجامعة واللجوء إلى التسجيل بأكاديمية القدس للفنون وهذا ما حصل بالفعل".

وتابع: "أمضيتُ السنوات الدراسية الجامعية هكذا دون معنى، حتى شعرت في لحظة عابرة أن على الإنسان أن يختار ما يحب أولًا وأخيرًا دون أن ينظر لأي اعتبارات أخرى، لذا سجلت في الأكاديمية وأنا في قمة العطاء والتفاؤل، إلى أن تخرجت بعد عامين بنجاح مع رصيد هائل من الخبرات".

وفور تخرج الغول بادرَ برفقة ستة من أصدقائه إلى تأسيس وإطلاق مشروع فني حمل عنوان "اعزف في بيتك" بهدف مساعدة الراغبين في تعلم الموسيقى من جميع الفئات العمرية والمجتمعية.

ومنذ إطلاق المشروع، الذي يعد الأول من نوعه على مستوى مدينة القدس المحتلة، تمكن الغول ورفاقه من تعليم الموسيقى لنحو 60 فردا، كان في مطلعهم رجل بمنتصف عقده الخامس، أبدى رغبته بتعلم العزف في ظل عدم قدرته على التسجيل بالمعاهد المتخصصة.

مسيرة الغول في نشر الموسيقى بين أفراد المجتمع لا تسير دون معيقات، فمضايقات الاحتلال غير المبررة تعد العائق الأكبر بجانب ضعف التمويل، وعن ذلك قال: "هناك رقابة مشددة على طبيعة المحتوى المقدم في الفعاليات الفنية، وكذلك يوجد خشية من المشاركة في بعض المهرجانات التي قد تحمل أهدافًا خفية غير وطنية".

وفي ذات السياق يحكي الغول كيف اقتحمت قوة إسرائيلية في مطلع الشهر الجاري منصة فعالية فنية قبيل بضع دقائق من انطلاقها؛ بحجة أن حشد الجماهير الذي كان يترقب بشغف انطلاق أولى الفقرات بمثابة تجمع إرهابي يهدد الأمن العام في مدينة القدس المحتلة.


مبادرة شبابية تحفظ حقوق المتطوعين

شبابٌ عشقوا الأعمال التطوعية ودفعوا أوقاتهم وجهدهم في سبيل هذه الأعمال وبمختلف المجالات، وجعلوا التطوع شعارًا لحياتهم يُثير فيهم مشاعر السعادة والحب بين البشر، ولكن ما تقوم به بعض المؤسسات تجاه الأشخاص المتطوعين أطفأت روح التطوع في نفوس الشباب، لما يتعرضون له من استنزافٍ لطاقاتهم، واستغلالٍ لجهودهم، خاصة أن المتطوعين هم الذين لا ينتظرون مقابلًا، وأعمالهم تنبع من القلب ومن رغبتهم الملحة في العطاء والتضحية لغيرهم. وعلى هذا الأساس أطلق الفريق الشبابي "بكرا الثقافي" مبادرة شبابية إنسانية "بادر من بدري" للمطالبة بحقوق المتطوعين وضمانها وتعزيز دور الشباب.

يقول منسق المبادرة معتز فرج الله: "هي مبادرةٌ شبابية فكرتُها قائمة على ضمان حقوق الشباب المتطوعين في المؤسسات من الاستغلال والانتهاكات من خلال ميثاق تفاهم تُوقِّع عليه المؤسسات، والشق الآخر هو العمل على الحفاظ على أدنى حقوقهم والتي تتمثل في تكريم هؤلاء المتطوعين الذين ترشحهم المؤسسات والتي كان لهم دور بارز".

وأوضح أنه ستتضمن المبادرة العمل على ترشيح عدد من المتطوعين من مختلف محافظات القطاع لإظهارهم إعلاميًا، وإنتاج فيديو يحاكي إنجازاتهم، وذلك يأتي في إطار تحفيزهم على الاستمرار في العمل والعطاء.

ومن خلال عمل الشاب فرج الله كمنسق ميداني، وقربه من الشباب المتطوعين لاحظ العديد من المشاكل والانتهاكات التي يتعرض لها الشباب في هذا الخصوص، لذلك قرر تنفيذ هذه المبادرة مع فريق شبابي.

وأضاف: "من وجهة نظري ثمة مشاكل عديدة تواجه المتطوعين، ولكن أكبر مشكلة تواجه الشباب المتطوعين، أن الشاب بعد تطوعه لشهرٍ واحد أو سنوات متعددة يأتي في النهاية شخص آخر ويأخذ فرصته في العمل".

وأشار فرج الله إلى أن الفريق بدأ مرحلته الأولى في المبادرة انطلاقًا من مدينة غزة وشمال القطاع من خلال التواصل الفعلي مع المؤسسات لتوقيع ميثاق تفاهم يضمن حق المتطوعين، واستهدف خلالها ما يقارب 50 مؤسسة للتوقيع على ميثاق تفاهم بين المتطوعين والمؤسسات من شأنه أن يضمن حق المتطوعين وتعزيز روح التطوع لدى الشباب.

ومن الأعمال التي تتضمنها المبادرة، لفت إلى أنهم أطلقوا وسمًا "هاشتاق" ليصل لأكبر عدد من الشباب، والتواصل الميداني مع المؤسسات، ومن ثم سيتم عقد اجتماع مع المؤسسات التي ستوقع على الميثاق، لينطلقوا إلى محافظة الوسطى ورفح.

واتخذ أعضاء الفريق مواقع التواصل الاجتماعي وسيلة لنشر هشتاق "#بادر_من_بدري" من أجل التعبير عن مضمون المبادرة، والعمل على إيصالها لمختلف أفراد المجتمع، وبغرض إثارة القضية، وقد لاقى ترحيبًا وتفاعلًا من قبل المستخدمين.

ويعد "بكرا الثقافي" فريقا شبابيا مكونا من 20 شابا وشابة من الخريجين والمتطوعين ونشطاء المجتمع الذين يسعون من خلال فريقهم وأهدافهم ورؤيتهم إلى تفعيل دور الشباب في شتى المجالات، والعمل على تعزيز دور الشباب، وتبني قضاياهم وخدمة المجتمع من خلال مبادرات وبرامج وأنشطة فنية ثقافية مجتمعية.

وبين الشاب فرج الله أنهم يسعون من خلال المبادرة إلى الوصول إلى عدة أهداف، أهمها تحقيق ميثاق وضوابط تؤمّن للمتطوعين حقوقهم وكرامتهم، وتكريم المتطوعين بدلًا من ضياع حقوقهم، "فالكادحون في المجتمع هم من يبنونه، كما المتطوعون في المؤسسات فهم أساس النجاح وواجب علينا تقديرهم"، وفق قوله.

ويطمح إلى كسر حالة الصمت التي يمر بها مئات المتطوعين العاملين في مؤسسات مجتمعية وخاصة، والتي لجأ إليها عدد كبير من المتطوعين رغم عدم نيل أي حقوق لهم، فلم يتم صرف رواتب، أو حتى مكافأة مالية، وذلك بدلًا من انتظارهم في طابور البطالة التي تزداد رقعتها عامًا بعد عام، فلا بد من حماية الشباب المتطوعين، واسترجاع روح التطوع التي لم تعد موجودة لدى الشباب نظرًا لهضم حقوقهم من قبل بعض المؤسسات.


١١:٤٩ ص
٢٣‏/٣‏/٢٠١٧

​الفحص الطبي بعد الولادة

​الفحص الطبي بعد الولادة

ميعاد الحيض: بعد انقضاء ستة أسابيع على الولادة يجرى فحص للاطمئنان على سلامة الأم, ولكن لماذا بعد مرور هذه المدة بالتحديد؟

من المفروض بعد انقضاء هذه المدة تقريبًا أن الأمور قد بدأت تستقر تمامًا وعاد الجسم إلى حالته الطبيعية كما كان عليه قبل الحمل والولادة ولكن هناك في الحقيقة أسباب أخرى ولذلك لا يفضل إجراء هذا الفحص بعد فترة قصيرة من الولادة لأن الأم ستكون مشغولة بوليدها وسيكون بالتالي من الصعب عليها التفرغ لإجراء هذا الفحص.

أهمية الفحص

تُرى ما الذي يحدث خلال هذا الفحص؟

إن بعض الأطباء لا يضعون نظامًا معينًا للقيام بهذا الفحص فيكتفون بالاطمئنان على سلامة الأم شفهيًا وبإجراء فحص مهبلي سريع؛ لكن في الحقيقة الفحص يجب أن يشتمل على بحث جوانب عديدة مثل:

1- الاستفسار عن السائل النفاسي وإذا ما كان مستمرًا في النزول أم توقف.

2- الاستفسار عن المعاشرة الجنسية وإذا ما كانت قد عادت لحالتها الطبيعية أم هناك ألم وعدم ارتياح.

3- الاستفسار عن مدى كفاءة التحكم في حبس البول وإذا ما كان هناك نزول لبعض قطرات البول أثناء السعال أو الضحك أو العطس.

4- الاهتمام بقياس ضغط الدم والتأكد من وجوده في معدله الطبيعي.

5- جس الرحم من أسفل البطن والتأكد من عودته لحجمه الطبيعي ووجوده بمكانه الطبيعي.

6-وضع أصبع داخل المهبل وجس جدرانه ومقدار قوة عضلاته.

7- فحص الشق الخارجي (عملية التوسيع) والتأكد من التئامه.

8- فحص عينة من البول وربما فحص عينة من الدم.

9- قد يتم إجراء اختبار للدم للكشف عن وجود أجسام مضادة للحصبة الألمانية أو عدمه وفي حالة عدم وجود أجسام مضادة قد ينصح بإجراء تطعيم للزوجين استعدادًا للحمل الثاني حيث إن إصابة الحامل بهذا المرض يهدد سلامة جنينهم.

ولا يجب الشروع في الحمل قبل انقضاء ثلاثة شهور عن إجراء هذا التطعيم لأنه قد يسبب أضرارًا وتشوهات للجنين.

هل يجب إجراء هذا الفحص؟

يعد فحص الأم بعد الولادة فحصًا روتينيًا يفضل إجراؤه ولكن يمكن التغاضي عنه إذا كنتِ تشعرين بعدم وجود أي مشاكل أو متاعب وبعودة الأمور لمجراها الطبيعي، ولا بد من استشارة الطبيب وإجراء هذا الفحص سواء بعد مرور أربعين يومًا أو قبل ذلك في حال حدوث هذه الأعراض:

1- حدوث ارتفاع بدرجة الحرارة بعد الولادة.

2- استمرار نزول إفراز دموي غزير بعد الأسبوع الثاني.

3-انبعاث رائحة كريهة للإفرازات المهبلية.

4-ظهور آلام شديدة مستمرة في أسفل البطن.

5-ظهور حرقان واضح مستمر بالبول وكثرة الرغبة بالتبول.

6-الإحساس بوجود شيءٍ ساقط داخل الحوض.

7- الإحساس بألم بالثدي مع احمرار سطح جلده.

وحتى يمكنك الاستفادة الجيدة من هذا الفحص سواء كنت تعانين من مشكلة ما أو دون ذلك فلا بد من الذهاب للطبيب وأن تجهزي بذهنك أو بورقة مكتوبة كل الأسئلة والاستفسارات التي تريدين لها توضيحًا بما في ذلك ما تريدين معرفته عن القيام بالرضاعة الطبيعية.