مجتمع

​شبان غزة يخاطبون العالم برسائل عبر شاطئ بحرها المحاصر

من ميناء غزة البحري الذي ينبعث منه بصيص أمل، أرسل شبان غزِّيون برقيات حرية وسلام إلى العالم، علها توصل صوتهم المحمل بالأمل والعطاء رغم الأوجاع التي تحيط بهم، عبر رسائل ورقية قذفوها في بحر غزة أملًا في وصولها إلى شواطئ العالم.

الشاب حسن كحيل (21 عامًا) شارك في الحملة الشبابية "رسائل حرية"، مصطحبًا معه طائرته الورقية التي حملت ألوان العلم الفلسطيني، ودون عليها رسالته التي يريد أن يوصلها، أن من حقه العيش والسفر والحرية.

وجاء ذلك أمس، خلال فعالية شبابية أقامتها الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني "حشد"، بالشراكة مع فرق وتجمعات شبابية.

وكان الهدف من الفعالية إيصال صوت الشباب الفلسطينيين بغزة إلى دول العالم الحر، والتعبير عن طموحاتهم وأحلامهم، وشرح معاناتهم، مع استمرار الانتهاكات والحصار الإسرائيلي الظالم المفروض على القطاع، وإغلاق المعابر، وتقييد حرية المواطنين، واستمرار مصادرة الأراضي والاستيطان، وتهويد القدس؛ بكتابة الرسائل ورميها في البحر.

وقال كحيل لصحيفة "فلسطين": "نحن الشباب والجيل الصاعد نعيش حياة صعبة، لا نستطيع أن نمارس حياتنا كما نريد، خاصة على صعيد التنقل والسفر، فكتبتُ رسالتي عبر طائرة ورقية ليقرأها الجميع، ويعرف حجم معاناتي لاجئًا فلسطينيًّا ولا أملك هوية ولم أحظ بلم الشمل".

وأضاف: "البطاقة التعريفية التي بحوزتي يُعترف بها داخل البلد، ولكن لا يمكنني السفر لأكون مستقبلي، وأحقق أحلامي".

أما فاتنة الغرة فاتخذت مكانًا مخصصًا لها في ميناء غزة لكتابة رسائلها، ثم وضعتها في زجاجة قبل أن تلقيها في البحر، تحدثت عن معاناة الشباب الغزين من مختلف الجوانب والتضييق الذي يمارس عليهم، وأشارت إلى أنها منضمة إلى فريق تطوعي يعتمد على ذاته في إقامة الفعاليات والأنشطة الخاصة بمساعدة الأسر الفقيرة، ولكن الواقع الحالي الصعب لا يسمح لهم بإكمال مشوارهم.

وأوضحت لـ"فلسطين" أن الشاب الغزي مثله كباقي الشباب لديه أحلام وطموحات، يسعى بكل طاقاته إلى تحقيقها، قائلة: "فأحلم بالسفر لإكمال دراستي، وأحمل في جعبتي رسالة فلسطين للسلام، وأنها دولة ليست إرهابية".

حق تقرير المصير

من جهته طالب عضو مجلس إدارة الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني محمد حمدان المجتمع الدولي بالقيام بمسئولياته، وتنفيذ ما صدر عنه من قرارات تنص على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، ومن ذلك القرارات التي تؤكد عدم شرعية الاحتلال.

وأكد أهمية تحويل جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي قراراتهما إلى إجراءات لحماية الحقوق الفلسطينية، ومن ذلك العمل على حماية القدس وما تواجهه من جرائم، ورفع الحصار، وإحالة ملف جرائم الاحتلال إلى محكمة الجنايات الدولية.

وذكر حمدان أن الفعالية تهدف لإرسال صوت الشباب إلى دول العالم الحر عبر شاطئ بحر غزة المحاصر، بضرورة التحرك ورفع الحصار وإنهاء الاحتلال، وليعبروا عن طموحاتهم، لكونهم يواجهون تحديات متعاظمة يزداد معها حجم المعاناة، وفي مقدمتها الاحتلال، والحصار، وجرائم القتل والاستهداف، وإغلاق المعابر التي تقيد حرية المواطنين، والاستيلاء على الأراضي والاستيطان، وإنهاء الانقسام الفلسطيني الذي أسهم في تدهور الوضع الإنساني.

وتحدث عمر الندى ممثلًا الفرق الشبابية، وقال: "هذه الفعالية هي رسالة سلمية إلى القلوب المحبة للسلام والحرية والعدالة والإنسانية، للضغط على أصحاب القرار لرفع ظلم الاحتلال عن الشعب، والضغط على أطراف الانقسام لإنهائه وتحقيق المصالحة الفلسطينية".

ولفت إلى ضرورة تحسين جودة العمل بخطط وطنية شاملة، لتحسين جودة التعليم والحياة الاجتماعية والاقتصادية والصحية، ورفع الحصار لتحسين حركة السفر للتعليم والعلاج والتجارة.

​الكركم يساعد في الوقاية والعلاج من سرطان المعدة

أظهرت دراسة برازيلية حديثة أن جذور نبات الكركم تحتوي على مركّب طبيعي يمكن أن يساعد في الوقاية والعلاج من سرطان المعدة.

الدراسة أجراها باحثون بجامعتي "ساو باولو" و"بارا الاتحادية" في البرازيل، ونشروا نتائجها، في العدد الأخير من مجلة "Epigenomics" العلمية.

وأجرى الفريق دراسته لاكتشاف الآثار العلاجية لمركب "الكركمين"؛ وهو عبارة عن أصباغ طبيعية ذات لون أصفر برتقالي، وهي مكوّن أساسي في الكركم.

ويستخدم الكركم في صناعة الكاري والخردل، وتعتبر مادة "الكركمين" مضادة للالتهابات ومكافحة السرطان، وأجريت دراسات واسعة، في العقود الثلاثة الماضية، لاكتشاف التأثيرات الإيجابية لتلك المادة على البشر.

وفي الدراسة الجديدة، درس الفريق عينات من خلايا المعدة، لمن يعانون من سرطان المعدة وآخرين لا يعانون من هذا المرض.

واكتشف الباحثون أن مركب "الكركمين" يحدث تغييرات جينية تؤثر على بنية وسلامة الجينوم في العديد من الأورام، بما في ذلك سرطان المعدة.

وبالإضافة إلى "الكركمين"، وجد الباحثون أن هناك مركبات أخرى يمكن أن تلعب دورًا رئيسيًا في مكافحة أورام السرطان، مثل مركب "كوليكالسيفيرول" الموجود بشكل رئيسي في بذور العنب، و"كيرسيتين" الذي يتوافر في التفاح والبروكلي والبصل.

ونقلت الدراسة عن الدكتورة ماريليا دي أرودا، قائد فريق البحث، قولها: "يمكن لهذه المركبات الطبيعية أن تقمع الجينات المرتبطة بتطور سرطان المعدة، عن طريق الحث على الموت المبرمج للخلايا السرطانية".

وأضافت "نخطط الآن لتوضيح التأثيرات المضادة للسرطان للمركبات النشطة بيولوجيًا، والمستمدة من النباتات في الأمازون بهدف استخدامها في المستقبل في الوقاية والعلاج من سرطان المعدة".

ووفق الجمعية الأمريكية للسرطان، يتم، سنويا، تشخيص حوالي 28 ألف حالة جديدة بسرطان المعدة فى الولايات المتحدة الأمريكية وحدها.

ويعتبر سرطان المعدة من الأورام الأكثر شيوعا بين كبار السن، حيث أن حوالي 60 بالمئة من البالغين ممن جرى تشخيص إصابتهم بالمرض، هم في سن 65 عاما فأكثر.

​10 مخاطر لتناول الطعام في وقت متأخر من الليل.. تعرّف عليها

نشرت مجلة "ريدرز دايجست" تقريرا عرضت فيه المخاطر التي تترتّب عن تناول الطعام في ساعات متأخرة من الليل، والتي تتراوح بين زيادة الوزن وتسوس الأسنان، لهذا السبب يجب عليك كبح جماح الرغبة الشديدة في تناول الوجبات الخفيفة ليلا.

وقالت المجلة، في تقريرها، إن الامتناع عن دخول المطبخ ليلا يكون في معظم المنازل احتمالا مستبعدا. وحسب خبيرة التغذية بوني توب ديكس، فإن الليل يعتبر أكثر الأوقات شيوعا لتناول الوجبات الخفيفة، في حين أنه يجب أن يكون الوقت الذي نتناول فيه أقل قدر ممكن من الطعام.

وأكدت المجلة أن بعضنا أحيانا يحتاج لتناول كمية جيدة من الطعام بعد مغيب الشمس، وذلك إما لأن جدول أعمالهم مزدحم أو لأنهم يحتاجون للمحافظة على مستوى مستقرّ للسكر في الدم خلال اليوم. لكن العلم اكتشف عددا من الآثار السلبية لتناول الوجبات الخفيفة في وقت متأخر من الليل.

وأوردت المجلة أنه في دراسة أجريت على 31 شخصا بالغا يعانون من الوزن الزائد والسمنة، وجد الباحثون أن أولئك الذين يتناولون العشاء في وقت متأخر من الليل، لديهم مؤشر كتلة جسم أعلى ودهون أكثر في الجسم، مقارنة بأولئك الذين يتناولون هذه الوجبة في وقت مبكر.

وذكرت المجلة أن تناول الطعام المتبل أو الدسم في وقت متأخر يسبب حرقة في المعدة، وهو شعور مؤلم يكون مصحوبا أحيانا بطعم مر أو حمضي في الفم. ويمكن لشخص من أصل خمسة أن تتطور لديه هذه الحالة لتصبح أكثر خطورة، فيصاب بما يسمى بـ "الارتجاع المعدي المريئي"، الذي يمكن أن يؤدي بمرور الوقت إلى الإصابة بمجموعة متنوعة من المشاكل الصحية المحتملة الخطيرة.

ووفقا لدراسة مقدمة في الجمعية الأوروبية لأمراض القلب، فإن تناول الطعام في وقت متأخر من الليل يمكن أن يزيد من ارتفاع ضغط الدم، خاصة بالنسبة لأولئك الذين يعانون بالفعل من هذا المرض. وقد تابع الباحثون الحالة الصحية لـ 700 شخص يعانون من ارتفاع ضغط الدم، ووجدوا أن الأشخاص الذين تناولوا الطعام قبل ساعتين من النوم، كان ضغط دمهم مرتفعا طوال الليل، مقارنة بأولئك الذين لم يتناولوا شيئا قبل النوم.

وأوضحت المجلة أن النوم غير المريح والمتقطع، من بين الآثار الجانبية المزعجة لتناول الطعام في وقت متأخر من الليل. فالطعام الذي يحتوي على الكافيين على غرار القهوة والشوكولاتة السوداء قد يزيد انتباهك، في حين أن الوجبات الخفيفة الغنية بالسكريات أو الدهون، تزيد نشاطك في الوقت المخصّص للراحة.

وحسب خبيرة التغذية بوني توب ديكس، فإن تناول الطعام في وقت متأخر من الليل قد يحوّل الأكل من حاجة بيولوجية إلى ردّة فعل عاطفية، فنحن لا نهتم عادة بأكل الأطعمة الصحية في وقت متأخر من الليل بقدر ما نشتهي الحلويات، خاصة في نهاية يوم مرهق. ومن المعروف أن التعوّد على التحلية إثر وجبة العشاء، سيجعلك غير قادر على الاستغناء عن قطعة من الكعك أو بعض المثلجات قبل النوم.

وقالت المجلة إن الكثيرين يفضلون خلال مشاهدة برامجهم المفضلة على نتفليكس، تناول رقائق البطاطا أو البسكويت. ولكن تنصح خبيرة التغذية توب ديكس باستبدال هذه الأطعمة بخيارات صحية أكثر على غرار شرائح التفاح والزبادي والفواكه.

وأشارت إلى أن تناول وجبة خفيفة في وقت متأخر من الليل، بعد الانتهاء من تنظيف الفم والأسنان، من شأنه أن يقوّض كل جهودك. ووفقا للجمعيّة الأمريكيّة لطب الأسنان، يتسبب أكل الأطعمة اللزجة، على غرار الفواكه المجففة أو الحلويات، في تلف الأسنان، نظرا لأنها تلتصق بسهولة ولفترة طويلة بالأسنان. وإذا تناولت حفنة من التوت البري أو الزبيب المجفف قبل النوم، فاحرص على أن تنظف أسنانك بعناية بخيط الأسنان وتشطف فمك جيدا بالماء.

وقالت المتحدّثة باسم أكاديمية التغذية وعلم التغذية في كاليفورنيا، كوردياليس مسورا كاساجو: "لدينا جميعا ساعة بيولوجيّة داخلية تملي علينا أوقات النوم والاستيقاظ"، وهو ما يعرف بإيقاع الساعة البيولوجية. وعندما تجبر جسمك على الهضم، بينما يشير نظامه الداخلي إلى وقت الراحة، فإنك بهذه الطريقة تعطّل سير عمل جسمك الطبيعي. وفي أثناء ساعات الليل، يفرز الجسم هرمون الميلاتونين الذي يحفّزه على النوم، ولكن "العلماء يعتقدون أن تناول الطعام بعد إفراز هذا الهرمون، يمكن أن يكون مربكا لجسمك، مما قد يؤدي إلى زيادة الوزن".

وفي الختام، نقلت المجلة عن فيليسيا ستولر أننا إذا بدأنا في تناول الوجبات الخفيفة، فلن يكون هناك حدود لكميّة الأكل التي قد نستهلكها. وأضافت ستولر أن "زيادة الوزن أو فقدانه، يرتبط بإجمالي عدد السعرات الحرارية التي نستهلكها في اليوم. في المقابل، بإمكانك الأكل في الساعات الأولى من الليل، لكن عليك أن تكون متأكدا من أنك ستتوقف عن الأكل في وقت معين، لأن في ذلك طريقة جيدة لإخبار جسمك بأن عمليّة الهضم ستتوقف لهذا اليوم".

​نيجيرية تنجب خمسة توائم بعد 18 عاما من انقطاع الحمل

أنجبت امرأة نيجيرية خمسة توائم بعدما حُرمت من الإنجاب لمدة 18 عاما، حسبما أفادت وسائل إعلام محلية، الجمعة.

وذكرت وكالة الأنباء النيجيرية الرسمية، أن أوتشينا أوكيغبو (42 عاما) أنجبت ثلاثة ذكور وأنثيين في مركز طبي بولاية كوجي (وسط)، مضيفة أن الأم والأطفال الخمسة بحالة صحية جيدة.

وجرت عملية الإنجاب في عملية قيصرية استغرقت عدة ساعات، حسب المصدر نفسه.

وقالت أوتشينا للوكالة: "أحمد الله على هذه الهدية .. إن صبر 18 عاما لم ينته سدى".

وتضيف أوتشينا إن الفحوصات الطبية التي أجرتها في السابق قد أظهرت أنها تواجه صعوبة في الحمل التلقائي، ونصحها الأطباء بأن تسعى للمساعدة الطبية.

وتابعت: "لقد نجحت أخيرا الإجراءات الخاصة بالتكنولوجيا الإنجابية في مساعدتي على الإنجاب من خلال الإخصاب داخل المختبر، وأشكر الله على هذا".