مجتمع

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٣‏/٣‏/٢٠١٧

1870 -إنشاء دار الكتب في القاهرة.

1921 -الشيخ أحمد الجابر الصباح يتولى حكم الكويت.

1934 -وفاة المناضل الفلسطيني موسى كاظم الحسيني متأثراً بجراح أصيب بها أثناء مظاهرة قادها في مدينة يافا يوم 27-1-1933.

1949 -توقيع اتفاقية الهدنة بين لبنان و(إسرائيل) في رأس الناقورة.

1950 -إنشاء المنظمة العالمية للأرصاد الجوية.

2004 -حركة حماس تختار الدكتور عبد العزيز الرنتيسي خلفاً للشيخ أحمد ياسين في قيادة الحركة في قطاع غزة.

2009 -اغتيال مساعد ممثل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان كمال مدحت وثلاثة من مرافقيه في انفجار عبوة ناسفة زرعت على جانب الطريق في مدينة صيدا.

2015 -قادة مصر واثيوبيا والسودان يوقعون على وثيقة مبادئ بشأن سد النهضة الذي تبنيه أديس أبابا على النيل الأزرق.

2015- الكشف عن حفريات ومبنى عميق أسفل قلعة القدس قرب باب الخليل.

2016- مستوطنون يقتحمون المسجدين الأقصى والإبراهيمي، والاحتلال يصادق على مخطط "مجمع كيدم" مقابل المسجد الأقصى.

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


حملة أمريكية لإعادة بلوتو إلى كواكب المجموعة الشمسية

أطلق علماء فضاء أمريكيون حملة لإعادة الكوكب القزم بلوتو إلى فئة الكواكب، لتوسيع التصنيفات الفلكية التي أدت قبل 10 أعوام إلى تجريده من لقب كوكب وتسميته "كوكب قزم".

وقال ستة علماء من مؤسسات أميركية، إن بلوتو يستحق أن يكون كوكبًا كاملاً، وكذلك نحو 100 من الأجرام الفلكية الأخرى في النظام الشمسي، ومنها القمر الذي يدور حول الأرض.

وأضاف العلماء في ورقة بحثية عرضت نتائجها الثلاثاء 21-3-2017، في مؤتمر علمي دولي بولاية تكساس الأمريكية، إن الخواص الجيولوجية ومنها الشكل والسطح ينبغي أن تكون المعايير التي تحدد تعريف الكواكب.

وقال كيربي رانيون، الباحث في جامعة جون هوبكنز الأمريكية، والمشرف على البحث، إن التعريف همّش اهتمامات البحث لدى معظم المتخصصين في الكواكب.

وأضاف أنه وغيره من الباحثين في المجال يهتمون أكثر بالخواص الجسمية للكوكب ومنها شكله واحتوائه على جبال ومحيطات وغلافه الجوي.

وسبق أن حدد الاتحاد الفلكي الدولي في العام 2006، في إطار معاناته بشأن كيفية تصنيف جسم جليدي مكتشف حديثاً وراء بلوتو، تعريفاً للكوكب على أساس خواص منها القدرة على إزاحة أجسام أخرى عن مساره.

وبناء على ذلك، أعيد تصنيف بلوتو وقرر الاتحاد فى 2006، تجريد بلوتو من لقب كوكب، وتسميته "كوكباً قزماً"، بعد أن اكتشف العلماء أكثر من ألف من أمثاله ضمن حزام "كويبر"، وبهذا يتغير عدد الكواكب من 9 إلى 8، وهم عطارد، والزهرة، والأرض، والمريخ، والمشتري، وزحل، وأورانوس، ونبتون.

واكتشف علماء الفضاء بلوتو لأول مرة وصنفوه "كوكباً" عام 1930، ويقع بلوتو في حزام "كويبر"، المكون من مجموعة من الكويكبات الجليدية التي تدور حول الشمس، والتي تعتبر من مخلفات عملية تكوين المجموعة الشمسية قبل أكثر من 4,6 مليار سنة، والحزام هو آخر منطقة غير مكتشفة في المجموعة الشمسية.


١٠:٢١ ص
٢٢‏/٣‏/٢٠١٧

الوفاء والغدر

الوفاء والغدر

الوفاء خُلقٌ جميل من مكارم الأخلاق، حتى إنَّ اسمه تطرب له الأذن وتنشرح له صدور الأصفياء من الناس، ومن معاني الوفاء حفظ المعروف لأهله، والوفاء بالعهود والوعود والعقود والمواثيق، وهو خلق من أخلاق الله (تعالى) الذي ليس كمثله شيء {وَمَنْ أَوْفَىٰ بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ}، وهو خُلق الأنبياء {وَإِبْرَاهِيمَ الَّذِي وَفَّى}، وسيرة رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم) تحمل في رحابها العديد من مواقف الوفاء حتى مع غير المسلمين، فقد حفظ للمُطعم بن عدي جميله –وهو كافر- عندما أدخله في جواره حماية له من بطش كفار قريش عند عودته من الطائف، فقال في أسرى بدر: "لو كان مُطعم بن عدي حيًا، ثم استشفعني في هؤلاء النتنى لشفّعته فيهم"، وحفظ للسيدة خديجة معروفها ومواساتها له بالحب والمال والنفس فكان يهدي بالهدايا والعطايا لصاحباتها بعد موتها، وعندما دخل مكة فاتحاً كانت بيوت مكة تتسابق لاستقباله فيها لكنه أمر بإقامة خيمة بجوار قبرها ونصب لواء النصر عندها لُيعلن للعالم أجمع أنَّ خديجة شريكته في هذا النصر المؤزر والفتح المُبين.

وأولى الناس بالوفاء هم الوالدين الذين تعبا وسهرا وأنفقا العمر والمال في تنشئة وتربية وتعليم أولادهم وحرما أنفسهما من لذات كثيرة في سبيل ذلك، وبعد كل هذا المعروف نسمع عن عقوق وجحود بدل البر والإحسان، قال الله (تعالى):{ وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا}. وكذلك الوفاء لكل من علّمك الخير في أي مكان، ولكل من صنع لك معروفاً مهما كان، قال الإمام الشافعي: " الحرُّ من راعى وِدَاد لحظة، وانتمى لمن أفاده لفظة".

ومن الوفاء الالتزام بما قطعته على نفسك من وعد أو عهد أو عقد أو دَيْن، قال الله (تعالى): {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ}، وقال: { وَأَوْفُواْ بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْؤُولاً}، وأول الوفاء بالعهد مع الله (تعالى) { أَلَمْ أَعْهَد إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آدَم أَنْ لَا تَعْبُدُوا الشَّيْطَان إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوّ مُبِين}، ثم الوفاء بالعهود مع الناس من عقود مبرمة أو شيكات أو سندات واستحقاقات مالية أو معنوية، لأنَّ عكس ذلك هو الغدر الذي هو من طباع أخس البشر وهم المنافقين قال رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم): "أربع من كن فيه كان منافقاً ومن كانت خصلة منهنَّ فيه كانت فيه خصلة من النفاق حتى يدعها: من إذا حدُّث كذب، وإذا وعد أخلف، وإذا خاصم فجر، وإذا عاهد غدر".


​الغيرة على الأبناء.. نتيجةٌ مؤلمة تصيب بعض الأمهات العاملات

تعاني الأم العاملة من افتقاد كثير من التفاصيل التي تعيشها غيرها من الأمهات مع أبنائهن، ونتيجة لهذا الواقع، يحدث أن يتعلّق الأطفال بجدّاتهم أو عمّاتهم أو خالاتهم ممن يبقون معهم لساعاتٍ طويلة، إن كانت أمهاتهم تتركهم في بيت الجد والجدة في وقت عملها، هذا التعلق غالباً ما يكون سبب ألم بالنسبة للأمهات، لكونهن يشعرن أنه إحدى العلامات السلبية لتركهن صغارهن للتوجه إلى العمل، وإضافةً إلى الألم، ثمة أمهات يشعرن بالغيرة، ويعتبرن أن حب الأبناء حقٌ حصري لهن لا ينبغي أن يذهب لغيرهن، خاصةً أن وظائفهن هي المتسبب الأول في هذه الحالة.

نتيجة منطقية

تقول الموظفة، والأم لطفلة واحدة "مي عبده": "عملي يتطلب مني البعد عن ابنتي لنحو ثماني ساعات يومياً، أتركها خلالها عند حماتي وبناتها، وذلك منذ نحو عامٍ عندما كان عمرها ثلاثة أشهر، أي أنها كبرت بين أيديهن، ولذا فمن الطبيعي أن تكون متعلقة بهن جداً".

وتضيف: "ما يزيد تعلّق ابنتي بجدّتها أنها حنونة للغاية، تلعب معها طوال ساعات وجودها عندها، حتى أنها تترك أعمالها المنزلية لتتفرغ لها"، متابعةً: "عندما أكون أنا وحماتي في نفس المكان، تتركني ابنتي لتذهب إلى جدتها، تداعبها بحركاتها الطفولية إلى أن تنام في حضنها".

وتتابع: "أتأثر كثيراً بهذه الحالة لاعتقادي بأن عملي هو السبب في بعدها عني، ولكني أهوّن على نفسي بأنني لا أتركها إلا من أجلها، لكي أوفر لها ما تحتاجه من مقومات الحياة الكريمة، وفي الوقت ذاته لا أشعر بالغيرة مطلقاً من حماتي وبناتها، فأنا مقتنعة بأن تعلّقها بهن حالة طبيعية ونتيجة منطقية لوجودها معهن في ساعات غيابي".

فقط لأنها أمي

نفس التقبل لواقع الأم العاملة مع أبنائها تتحدث عنه "ناهدة خضير"، ولكنها تربطه بأن أبناءها يتعلقون بأمها وليس حماتها.

وتقول: "أبنائي الثلاثة ربّتهم أمي وأخواتي، فأنا أتركهم في بيت أهلي عند توجهي إلى العمل، وفي هذا الوقت يجدون من الحب والحنان والعطف ما يكفي لأن ينشؤوا على حب هذه العائلة"، مضيفةً: "حب أبنائي لأهلي باعث سرور لي، ولكن لا أتوقع أن رد فعلي سيكون مماثلاً إن كان الأمر مرتبطا بحماتي، أعتقد أنني كنت سأغار من تعلق أبنائي بها".

بل أغار

"شيرين عاشور" لها رأي خاص مختلف عن سابقتيها، فهي تُبقي بناتها الثلاثة عند أمها، التي تعتني بهن عناية خاصة، وتغدق عليهن بمشاعر الحب والحنان، وكذلك توجههن إلى الصواب دوماً، فهي تربيهن إلى جانب الاهتمام بهن.

وتوضح: "أثق بأن بناتي يحبونني فعلاً، لكن تعاملهن معي ليس فيه من الراحة ما أراه في التعامل مع أمي، فهن يطلبن منها ما يردن وليس مني، وعندما يطلبن شيئاً بكلماتهن غير الواضحة هي التي تفهمهن ولست أنا، كذلك تخبرني هي بالأشياء الجديدة التي تتعلمها بناتي كالكلمات أو الحركات، فهي تتفرغ لهن في غيابي، بينما أنا أنشغل بكل احتياجات البيت بعد عودتي من العمل، وليس لهن فقط".

وتبين: "عدم معرفتي بالتفاصيل أمرٌ مرهق لي كأم، ويجعلني أشعر بغياب جزء كبير من دوري، وأغار من أمي بسبب حب بناتي لها وتعلقهن بها"، لافتةً إلى أنها أوشكت على أخذ قرار بالاستقالة بسبب هذه الحالة.

حسب الوعي

تقول الأخصائية النفسية ليلى أبو عيشة: إن تعلق الطفل بالعائلة الممتدة التي يتواجد فيها لساعات طويلة أمر طبيعي، وهذه المشاعر صادقة تدل على ما يجده منهم، فهو امتداد لهم وبالتالي غالباً ما يجد منهم العطف والحب، وفقاً لقاعدة: "ما أغلى من الابن إلا ابن الابن".

وتضيف لـ"فلسطين": "وجود طفل في البيت كثيراً ما يجعل الكبار فيه يفرغون كل طاقتهم في الحب والحنان تجاهه، ولذا يهتم به كل أفراد العائلة".

وتشير إلى أن درجة تأثر الأم بتعلق ابنها بغيرها يختلف من حالةٍ إلى أخرى، وفقاً لإدراكها للموضوع، ووعيها وثقافتها، فالأصل أن تعرف أن تعلق الأبناء بعائلة الجد والجدة أحد الثمار الطيبة لوجوده عندهم، ودليل على حسن المعاملة التي يتلقاها، وأنه نتيجة طبيعية لوجوده في هذه البيت لساعات طويلة يومياً.

وتلفت إلى أن الأم أياً كانت مشاعرها فعليها أن تكون شاكرة للعائلة التي تحتضن ابنها، ومن ثم عليها أن تقوم بدورها أثناء وجودها في البيت لتعويض ابنها عن ساعات الغياب.

وتوضح أبو عيشة: "بالإضافة إلى وعي الأم، فللأم أسبابٌ تتعلق بسمات شخصيتها، فهي على الأغلب تعاني من غيرة شديدة أصلاً، مما يجعلها تغار على أبنائها من حماتها، وحتى من أمها، وفي هذه الحالة على الأم أن تعالج خصلة الغيرة لديها قبل كل شيء".


​النرويج أسعد بلاد العالم وفلسطين في المرتبة (103)

تصدرت النرويج المرتبة الأولى على مستوى العالم في تصنيف الدول الأكثر سعادة لعام 2017 الذي صدر اليوم الإثنين بمناسبة "يوم السعادة العالمي"، فيما تزيلت جمهورية إفريقيا الوسطى القائمة.

التقرير صدر عن "شبكة حلول التنمية المستدامة للأمم المتحدة"، ويضم نحو 155 دولة مرتبة حسب مستويات سعادتهم، ويصدر للمرة الخامسة منذ عام 2012.

وفي التقرير، تخلت الدنمارك عن المركز الأول وتراجعت إلى المرتبة الثانية.

وبعد النرويج والدنمارك جاءت أيسلندا (3) وسويسرا (4) وفنلندا (5) وهولندا (6) وكندا (7) ونيوزيلندا (8) وأستراليا (9) والسويد (10) في المراكز العشرة الأولى في الترتيب.

واحتلت دول شمال أوروبا مراتب متقدمة بفضل ارتفاع مستوى الدخل، وتراجع مستوى الفساد، والخدمات والتسهيلات الحكومية المقدمة لمواطنيها.

في المقابل، احتلت المراكز العشر الأخيرة للدول الأقل سعادة دول: جمهورية أفريقيا الوسطى (155) ، وبوروندي (154) ، و تنزانيا (153) ، وسوريا (152)، ورواندا (151) ، وتوغو (150)، وغينيا (149) ، وليبيريا (148) ، وجنوب السودان (147)، واليمن (146).

وتعاني الدول التي جاءت في المراتب كأقل الدول سعادة من الفقر واستشراء الفساد في العديد من قطاعاتها والفقر، كما يعاني بعضها من النزاعات والحروب.

وإضافة إلى اليمن وسوريا، جاءت مراتب الدول العربية على التصنيف على النحو التالي: الإمارات (21)، وقطر (35)، والسعودية (37)، والكويت (39)، والبحرين (41)، والجزائر (53)، وليبيا (68)، والأردن (74)، والمغرب (84)، والصومال (93)، وتونس (102)، وفلسطين (103)، ومصر (104)، والعراق (117)، والسودان (130).

ويستند التصنيف على ستة عوامل هي: نصيب الفرد في الناتج المحلي الإجمالي، ومتوسط العمر، والحرية، وسخاء الدولة مع مواطنيها، والدعم الاجتماعي، وغياب الفساد في الحكومات أو الأعمال.