رياضة

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ١٨‏/٢‏/٢٠١٨

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


نيمار ينفي شائعات قرب انتقاله لريال مدريد

نفى النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا شائعات الرحيل عن صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي، والانتقال إلى ريال مدريد الإسباني الصيف المقبل.


و قال نيما في تصريحات نشرتها صحيفة "موندو ديبورتيفو" الكاتالونية: "هذا مزعج جداً من جانبكم"، رداً على أسئلة الصحافيين عن إمكانية انتقاله إلى صفوف "الملكي".


وانتقل نيمار صاحب (25 عاماً) الصيف الماضي من برشلونة الإسباني إلى فريق العاصمة الفرنسية، مقابل صفقة قياسية بلغت 222 مليون يورو.


يذكر أن عدد من لاعبي ريال مدريد، منهم القائد سيرجيو راموس وكاسيميرو وداني سيبايوس، أعربوا في وقت سابق عن ترحيبهم بقدوم نيمار.


برشلونة للاستفادة من الوضع المهزوز ليوفنتوس بأبطال أوروبا

يأمل برشلونة الإسباني الاستفادة من الوضع المهزوز لمضيفه يوفنتوس الإيطالي وصيف البطل، من أجل العودة من تورينو أقله بنقطة التعادل التي ستكون كافية لضمان بطاقة التأهل إلى الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا، وحسم صدارته للمجموعة الرابعة.

ويتصدر النادي الكاتالوني بفارق ثلاث نقاط عن عملاق تورينو قبل جولتين على نهاية الدور الأول، وستكون نقطة التعادل كافية لرجال المدرب ارنستو فالفيردي الذين يقدمون أداءً مميزاً في الدوري المحلي حيث يتصدرون الترتيب بفارق أربع نقاط عن فالنسيا الثاني الذي يواجهه الأحد المقبل.

ولا يبدو يوفنتوس قادراً إن كان فنياً أو معنوياً على تكرار سيناريو الزيارة الأخيرة لبرشلونة إلى تورينو حين اكتسح الأخير 3-صفر في ذهاب ربع نهائي المسابقة القارية الموسم الماضي (تعادلا إياباً صفر-صفر).

ويدرك يوفنتوس أن أي نتيجة مشابهة لمباراة الذهاب التي خسرها في "كامب نو" بثلاثية نظيفة، ستعقد الأمور عليه وتجعله في وضع صعب لاسيما على صعيد المعنويات المهزوزة أصلاً لنجومه المحليين، وأبرزهم الحارس القائد جانلويجي بوفون الذي أعلن اعتزاله الدولي الأسبوع الماضي بعد فشل إيطاليا في التأهل إلى نهائيات كأس العالم للمرة الأولى منذ 1958.

ويحتاج فريق "السيدة العجوز" الى إلفوز بالمباراة من أجل ضمان تأهله إلى الدور الثاني، وحتى أن الثلاث نقاط قد لا تكون كافية في حال فوز سبورتينغ البرتغالي على مضيفه أولمبياكوس اليوناني.

وفي المقابل، يملك برشلونة الذي تجاوز دور المجموعات في جميع مشاركاته منذ موسم 2001-2002 (لم يشارك في المسابقة موسم 2003-2004)، فرصة حسم تأهله حتى وإن خسر في تورينو، وذلك في حال عدم فوز سبورتينغ على اولمبياكوس.



عبد الرحمن وخريبين ضمن المرشحين لأفضل لاعب آسيوي

حل ، أفضل لاعب في آسيا لعام 2016، والسوري عمر خريبين، ضمن المرشحين الثلاثة لنيل جائزة أفضل لاعب لسنة 2017، بحسب ما أعلن الاتحاد القاري للعبة السبت.

وأعلن الاتحاد اليوم قائمة بالمرشحين لحفل جوائزه السنوي الذي يقام في 29 تشرين الثاني/نوفمبر في العاصمة التايلاندية بانكوك. وشملت قائمة المرشحين لأبرز هذه الجوائز (أفضل لاعب)، الثلاثي عبد الرحمن وخريبين والصيني وولاي.

وكان عبد الرحمن (26 عاماً) صانع ألعاب نادي العين الاماراتي، توج بالجائزة العام الماضي بعدما ساهم في قيادة فريقه الى نهائي دوري أبطال آسيا 2016، قبل أن يخسر أمام تشونبوك هيونداي موتورز الكوري الجنوبي بواقع 2-3 في مجموع المباراتين.

أما خريبين (23 عاماُ) فهو نجم خط هجوم نادي الهلال السعودي، ويخوض معه اليوم ذهاب الدور النهائي لدوري أبطال آسيا في مواجهة الضيف أوراوا ريد دايموندز الياباني.

أما الصيني وو (25 عاماً) فهو مهاجم نادي شنغهاي سيبغ الصيني، ويعد من أبرز المهاجمين الصينيين، ويتمتع بموهبة وصلت الى حد إطلاق لقب "مارادونا الصين" عليه.

وبرز اسم مدرب أستراليا أنج بوستيكوغلو ضمن المرشحين لجائزة أفضل مدرب، بعد قاد المنتخب إلى نهائيات كأس العالم 2018، إضافة إلى اليابانيين ايشي ماساتادا وتاكافومي هوري.


​أستراليا تتأهل لمونديال روسيا على حساب الهندوراس

تأهل المنتخب الأسترالي، الأربعاء 15-11-2017 إلى كأس العالم لكرة القدم بروسيا 2018، ليكون الفريق رقم 31 الذي يضمن التأهل للمونديال.

وتغلبت أستراليا على ضيفتها الهندوراس بثلاثة أهداف لهدف، في إياب ملحق (كونكاكاف وآسيا) لتتأهل بمجموع مباراتي الذهاب والإياب بعد التعادل السلبي في مباراة الذهاب.

أحرز ثلاثية أستراليا، ماينور فيغيروا لاعب الهندوراس بالخطأ في مرماه، وميلي جديناك (هدفين) من ضربتي جزاء في الدقيقتين 72 و85، فيما جاء هدف الهندوراس الوحيد عن طريق ماينور فيغيروا في الدقيقة 90 من زمن المباراة.

وبتأهل أستراليا يتبقى مقعد واحد في المونديال يحسم غدًا، في مباراة الإياب لملحق (أوقيانوسيا وأمريكا الجنوبية)، التي تجمع بيو مع نيوزيلندا، وانتهت مباراة الذهاب بالتعادل السلبي بين المنتخبين.