رياضة


لاعبوا بلجيكا يحلمون بلقب كأس العالم

أعرب لاعبوا المنتخب البلجيكي، أمس الجمعة، عن أملهم في تحقيق لقب كأس العالم لكرة القدم روسيا 2018، بعد التأهل للمربع الذهبي والإطاحة بالبرازيل من ربع النهائي بهدفين لهدف.

وفي تصريح تليفزيوني لإدين هازارد، قال "دون أدنى شك لابد وأن نستغل هذه اللحظات وأن تكون دافع لنا، أعتقد أننا سعداء ومرهقون أيضًا، ندرك ما فعلناه لقد عبرنا أفضل فريق في البطولة إلى جانب فرنسا بالتأكيد يجب أن نحتفل".

وأضاف، "لابد ألا نتمادى في الاحتفال فنحن على موعد مع مباراة كبيرة وفريق قوي آخر وهو فرنسا، لدينا لاعبون يصنعون الفارق وما يميزنا أننا نلعب بروح الجماعة، فهذا فوز جماعي وليس فردي".

وأكد كيفن دي بروين، "الكثير تحدث عن بلجيكا منذ سنوات، وأنه فريق يمكنه أن يحقق الكثير، نحاول أن نفوز بالمونديال، ولكنه ليس أمرًا سهلًا، وبالتأكيد هناك منتخبات تحاول أيضًا الفوز باللقب، وأنا سعيد للفوز على البرازيل لأنه فوز خاص".

وأضاف، "للفوز في نهائيات كأس العالم تحتاج لبعض الحظ إلى جانب الجاهزية والمهارة، لقد غيرنا الأسلوب عن مباراة اليابان لنتدارك أخطائنا، وكان الشوط الأول ممتاز من جانبنا، وفي الثاني البرازيل كانت قوية وكانت على مقربة من العودة".

وتحدث كورتوا حارس الفريق عن الهدف الذي دخل مرماه ومواجهة فرنسا، وقال "الكثير قرر الاعتماد عليّ للحفاظ على شباك الفريق دون أهداف، وأنا أشعر بالسوء بالهدف الذي دخل في مرماي".

وأضاف، "نعرف الكثير عن فرنسا، فهم لديهم لاعبون مميزين مثل كانتي وغريزمان، أعرف الكثير منهم على الصعيد الشخصي، هناك صداقة ولكن الندية هي ما ستكون حاضرة، لديهم سرعة كبيرة، وهي مباراة مختلفة تمامًا عن البرازيل، ولكن الفرص متساوية، وأتمنى مواصلة الطريق نحو اللقب".

وأطاح المنتخب البلجيكي، أمس، بنظيره البرازيلي وتغلب عليه بهدفين لهدف ليتأهل إلى المربع الذهبي لبطولة كأس العالم.

بذلك، ضرب المنتخب البلجيكي موعدًا في المربع الذهبي مع نظيره الفرنسي يوم الثلاثاء المقبل.



بلجيكا تعبر 5 قارات في المونديال الروسي

حقق المنتخب البلجيكي في النسخة الحالية لبطولة كأس العالم لكرة القدم في روسيا الفوز على منتخبات جميع القارات المشاركة في العرس العالمي.

ويعد "الشياطين الحمر" المنتخب الوحيد الذي حقق الفوز على منتخبات جميع القارات في المونديال الروسي.

ففي مرحلة المجموعات، كانت البداية بالفوز على بنما التابع لقارة أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (كونكاكاف) بثلاثية نظيفة.

تلاه الفوز على تونس المنتمي لقارة إفريقيا بخمسة أهداف لهدفين، وأخيرًا الفوز على إنجلترا التابع للقارة التي ينتمي إليها بهدف نظيف.

وتأهل المنتخب البلجيكي على إثرها إلى ثمن النهائي ليصطدم بنظيره الياباني الذي يمثل قارة آسيا وحقق الفوز بثلاثة أهداف لهدفين.

بعدها حجز البلجيكيون مقعدًا في ربع النهائي ليواجه البرازيل التابعة لقارة أمريكا الجنوبية، ويحققون الفوز أيضًا بهدفين لهدف ليتم التأهل إلى نصف النهائي.


مدرب البرازيل: أتوقع مباراة رائعة أمام بلجيكا بالمونديال

قال ادينور ليوناردو باتشي (تيتي) المدير الفني للبرازيل، إنه يتوقع أن تكون مباراة بلجيكا غدًا الجمعة في ربع نهائي بطولة كأس العالم لكرة القدم في روسيا رائعة من الجانبين.

وفي مؤتمر صحفي، اليوم الخميس، أكد تيتي "ستكون مباراة رائعة، كلا الفريقين يجيدان لعب كرة القدم الجميلة، من الواضح أن كل واحد يملك أسلوبه الخاص به".

وأضاف "بلجيكا لديها لاعبين ممتازين ودائمًا ما وضعتها في صف المرشحين ونظرتي إليها لم تتغير حتى الآن".

وأوضح تيتي "في الثلث الأخير من الملعب، نحن أقوياء من الناحية الفردية، ومهاريون للغاية، هذا ما أخبره للاعبين طوال الوقت".

وتابع تصريحاته قائلًا "المدرب يعمل على تنظيم الفريق بشكل جيد ولكن عندما نصل إلى الثلث الأخير من الملعب يحين الوقت لاستخدام إبداعهم".

وتعد هذه المواجهة الثانية في التاريخ بين المنتخبين، فكانت المرة الأولى في ثمن النهائي لمونديال 2002 بكوريا الجنوبية واليابان، وحسمت لمصلحة السامبا بهدفين دون رد عن طريق الجوهرة ريفالدو والأسطورة رونالدو، وهي البطولة التي توجت بها البرازيل في المباراة النهائية أمام ألمانيا.


مورينيو ينتقد غواص إنجلترا: ليس نيمار فقط

انتقد جوزيه مورينيو، المدير الفني لمانشستر يونايتد، لاعب منتخب إنجلترا، بعد تحايله على حكم اللقاء، خلال المواجهة التي جمعت بلاده بكولومبيا، أمس، ضمن منافسات كأس العالم.

وقال مورينيو، في تصريحات أبرزها موقع "كالتشيو ميركاتو": "الجميع يركز على نيمار، لكنه ليس اللاعب الوحيد الذي يتحايل على الحكام، إذا كان نيمار وحده من يتحايل، سأكون سعيدًا، لكنه ليس وحده".

وتعرض نيمار لانتقادات حادة بعد مواجهة المكسيك في دور الـ16، بسبب ادعائه السقوط في أكثر من مرة خلال المباراة.

وتابع البرتغالي: "كل فريق لديه العديد من اللاعبين الذين يتحايلون، الكثير من التظاهر والضغط على الحكام، الأمر لا يتعلق بإنجلترا وكولومبيا، إنها تحدث في كل مباراة".

وأردف "فوجئت بمشاهدة مدافع مثل هاري ماجواير، وهو عادة شخص نزيه للغاية، يحاول الغوص والتحايل على الحكم في منطقة الجزاء، ويطلب منه الرجوع لتقنية الفيديو".

واختتم بقوله "يجب أن يشعر اللاعبون بالمسئولية أثناء اللعب في بطولة كأس العالم أمام المليارات من المشاهدين".