رياضة

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٦‏/٦‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


​ستونز رمز العيوب الدفاعية لمانشستر سيتي

هو وحده يرمز إلى مشكلات مانشستر سيتي الإنكليزي: جون ستونز أحد أغلى مدافعي العالم، لا يزال بعيدا تماما عن الذود عن منطقة الفريق الأزرق. أكبر على دليل ذلك، مباراة فريقه الأخيرة ضد موناكو الفرنسي في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ينتظر لاعب إيفرتون السابق الذي ضمه سيتي بصفقة قياسية بلغت 55 مليون يورو الصيف الماضي، استقبال غير مرحب الأربعاء في إياب ثمن النهائي على أرض موناكو الفرنسي ومهاجمه الكولومبي الفذ راداميل فالكاو.

ففي مباراة الذهاب الذي فاز فيها سيتي 5-3، أحرج ستونز (22 عاما) بشكل كبير عندما تلاعب به فالكاو قبل أن يسجل هدفا رائعا من كرة ساقطة.

يفتقد قلب دفاع بارنسلي السابق للصلابة، لدرجة أن مدربه الإسباني جوسيب غواردويلا فضل عليه الصربي ألكسندر كولاروف والبلجيكي فنسان كومباني "الأقوى في الكرات الهوائية" في نهاية كانون الثاني/يناير، لمواجهة البلجيكي الصلب كريستيان بنتيكي لاعب كريستال بالاس في الدوري الإنكليزي.

لكن ذلك ليس أسوأ نقاط ضعفه. المشكلة الأساسية أن اللاعب الشاب يعاني للتأقلم مع طريقة لعب غوارديولا. أما من حيث الأداء، فلم يتوقف عن ارتكاب الهفوات.

ومع رغبة غوارديولا في بناء الهجمات من الخط الخلفي، تكون الكرات المشتتة محرمة في الفريق. في ظل ضغط الخصم، يقوم ستونز (مثل الكثير من زملائه) بتقديم التمريرات الحاسمة لمهاجمي الخصم، لدرجة ان أخطائه الجسيمة باتت مجموعة في شريط مصور على موقع "يوتيوب".

"أخطاء غبية"

لامس دفاع سيتي القعر في منتصف كانون الثاني/يناير الماضي، عندما خسر برباعية نظيفة أمام ايفرتون.

وتعرض ستونز لانتقادات واسعة من الهداف الدولي السابق ألن شيرر الذي يعمل كمحلل لصالح هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي".

وقال شيرر "اختبر جون ستونز كابوسا. يبلغ الثانية والعشرين، خاض نحو 100 مباراة في الدوري الانكليزي الممتاز، والكل لا ينفك عن توقع مستقبل باهر له، لكن أنا أرى جون ستونز يرتكب الخطأ تلو الآخر. لا أعرف ماذا يحصل معه في مانشستر سيتي".

وصف بالغ القساوة لم يعترض اللاعب عليه الذي قال "تراجع مستواي وارتكبت بعض الأخطاء الغبية. حاولت تصحيحها... يجب أن أجد وسيلة للتكيف".

يذكر أن اللاعب وفريقه، انتفضا بشكل واضح بعد صفعة ايفرتون. فاز سيتي في سبع من مبارياته التسع الأخيرة (مع تعادلين)، وحافظ خلالها على نظافة شباكه في 6 مباريات.

بالنسبة الى اللاعب، يعود الفضل لغوارديولا الذي يعتبر معلما متميزا "أعرف أنني لا أكف عن الحديث عن تعليمات المدرب. يعلمنا أمورا تكتيكية، ذهنية وبدنية. نحاول أن ننمو ونتحسن. نحن بمثابة التلامذة".

وأكد الشاب ستونز "بات يمكننا الإنضمام إلى فرق مثل برشلونة أو ريال مدريد. هذا بنسبة 100%".

في انتظار ذلك، يبدو أسهل عليه مواجهة أندية مثل ستوك، بورنموث، ميدلزبره وسندرلاند مقارنة مع موناكو صاحب أقوى هجوم في القارة الأوروبية.

في الإمارة الفرنسية، وبمواجهة فالكاو واليافع الصاعد بقوة كيليان مبابي، سيرى ستونز ماذا إذا كان قد تحسن فعلا في الآونة الأخيرة


​ليون يواصل عروضه الهجومية بهدف بعيد المدى لديباي

واصل ليون عروضه الهجومية باكتساحه ضيفه تولوز بأربعة أهداف نظيفة بينها هدف للهولندي ممفيس ديباي من منتصف الملعب، في المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الفرنسي لكرة القدم الأحد 12-3-2017.

وهو الانتصار الرابع تواليا لليون في الدوري بأربعة أهداف أو أكثر، وأضافه إلى الانتصارات الثلاثة الكبيرة في مسابقة "يوروبا ليغ" على الكمار الهولندي (4-1 و7-1) وروما الإيطالي (4-2) الذي سيتواجه مجددا مع فريق المدرب برونو جينيزيو الخميس المقبل في اياب الدور ثمن النهائي في العاصمة الإيطالية.

ويدين ليون الذي تنتظره مواجهة صعبة الأحد المقبل بضيافة باريس سان جرمان، بفوزه السادس عشر وبتعزيزه مركزه الرابع برصيد 50 نقطة وبفارق 5 نقاط عن مرسيليا الرابع، إلى الوافد الجديد ديباي الذي واصل تألقه بتسجيله ثنائية (53 و82) رفع بها رصيده إلى 5 أهداف في الدوري منذ انتقاله من مانشستر يونايتد الإنكليزي في أوائل العام.

وسيبقى الهدف الثاني لديباي عالقا في الأذهان لفترة طويلة لأنه سدد الكرة من منتصف الملعب تقريبا، مستغلا تقدم الحارس عن مرماه.

إلا أن المباراة التي غاب عنها الهداف الكسندر لاكازيت لنيل قسط من الراحلة، كانت محسومة من حيث النتيجة بفضل الهدفين الأولين اللذين سجلهما كريستوف جاليه (36) وماكسويل كورنيه (47).

وفرط متز الذي يصارع لتجنب العودة الى الدرجة الثانية، بفرصة تحقيق فوزه الأول في معقل مضيفه سانت اتيان منذ 1995 وإكتفى بالتعادل 2-2.

وبدا متز في طريقه لتحقيق فوزه الأول في المراحل الخمس الأخيرة والتاسع هذا الموسم بعدما تقدم على مضيفه سانت اتيان حتى الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع، قبل أن تهتز شباكه برأسية القائد لويك بيران الذي جنب فريقه السقوط أمام ضيفه للمرة الأولى في معقله منذ 15 نسيان/ابريل 1995 (صفر-1 في الدوري).

وضرب متز بقوة منذ البداية وافتتح التسجيل بعد أقل من دقيقة من بداية المباراة بفضل تسديدة صاروخية بعيدة للسنغالي إسماعيلا سار.

وحافظ الضيوف على تقدمهم حتى الدقيقة 53 عندما أدرك السلوفيني روبرت بيريتش التعادل لأصحاب الأرض الذين تخلفوا مجددا في الدقيقة 67 بهدف من سيمون فاليت قبل أن ينقذهم القائد بيران في الوقت القاتل، مجنبا فريقه هزيمته الثالثة في المراحل الأربع الأخيرة.

ويبدو أن سانت اتيان بدأ يخسر الصراع على المركز الخامس المؤهل الى الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" الموسم المقبل، وهي المسابقة التي ودعها هذا الموسم من الدور الثاني على يد مانشستر يونايتد الإنكليزي، إذ بات متخلفا بفارق 4 نقاط عن هذا المركز الذي يحتله مرسيليا، الفائز الجمعة على أنجيه (3-صفر).

في المقابل، لا يزال متز في قلب الصراع على تجنب الهبوط الى الدرجة الثانية لانه يحتل المركز السادس عشر بفارق نقطتين فقط عن منطقة الخطر.

ويلعب لاحقا لوريان مع باريس سان جرمان حامل اللقب.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- موناكو 68 نقطة من 29 مباراة

2- نيس 63 من 29

3- باريس سان جرمان 62 من 28

4- ليون 50 من 28

5- مرسيليا 45 من 29


​إشبيلية يتعثر مجددا والحدادي ينقذ فالنسيا

تعثر إشبيلية الثالث مرة ثانية على التوالي بسقوطه في فخ التعادل أمام ضيفه ليغانيس المتواضع 1-1، السبت 11-3-2017، في المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الاسباني لكرة القدم.

وبعد تعادله مع مضيفه ألافيس في المرحلة السابقة، خسر الفريق الأندلسي نقطتين جديدتين، ما حرمه من التساوي مؤقتا مع ريال مدريد الثاني والذي يلعب الأحد مع ضيفه ريال بيتيس، فيما يحل برشلونة المتصدر بفارق نقطة ومباراة زائدة عن ريال على ديبورتيفو لاكورونيا الأحد أيضا.

وكانت المباراة بمثابة الإعداد الأخير لإشبيلية قبل مواجهة مضيفه ليستر سيتي الانكليزي في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال الثلاثاء المقبل، وذلك بعد فوزه ذهابا 2-1، فأراح مدربه الأرجنتيني خورخي سامباولي بعض لاعبيه الأساسيين.

على ملعب "سانشيس بيسخوان" وأمام 31738 متفرجا، افتتح ليغانيس التسجيل مبكرا بطريقة فنية عن طريق البرازيلي غابرييل بعد تمريرة من المغربي نبيل الزهار (3)، بيد أن إشبيلية عادل بهجمة معاكسة وتمريرة خذ وهات أنهاها المونتينيغري ستيفان يوفيتيتش المعار من انتر الإيطالي في الشباك (43).

وقال يوفيتيتش بعد المباراة في تصريح تلفزيوني: "أعتقد أنه لا يجب أن نفكر في اللقب بل بخوض المباريات، لا أعرف ما هو سبب تراجع المستوى ويجب أن نخرج من هذه الأزمة.. تنتظرنا مباراة هامة الثلاثاء (في دوري الأبطال)".

وأنقذ المهاجم الدولي منير الحدادي فريقه فالنسيا من الخسارة أمام ضيفه سبورتينغ خيخون بإدراكه التعادل 1-1 على ملعب "ميستايا" وأمام 28785 متفرجا.

وكان سبورتينغ خيخون في طريقه إلى انتزاع الفوز الخامس هذا الموسم والأول في مبارياته الخمس الأخيرة (3 هزائم وتعادل واحد)، عندما تقدم بهدف الكرواتي دويي كوب (60)، بيد أن الحدادي المغربي الأصل والمعار من برشلونة، أدرك التعادل في الدقيقة 84.

ورفع فالنسيا الذي أهدر له باريخو ركلة جزاء في الدقيقة 55، رصيده إلى 30 نقطة في المركز الثالث عشر مقابل 18 نقطة لسبورتينغ خيخون التاسع عشر قبل الأخير.

وسجل ادغار منديس هدفا قاتلا في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع منح الافيس العاشر الفوز على مضيفه ملقة الخامس عشر 2-1.

وسجل لملقة خوان كارلوس (71) ولالافيس المدافع المغربي زهير فضال (39) قبل أن يطرد في الدقيقة 72.

نيمار مصاب

وسيغيب المهاجم البرازيلي نيمار بطل تأهل برشلونة إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، عن مواجهة ديبورتيفو لاكورونيا الأحد، بسبب الإصابة بحسب ما أعلن ناديه.

وسجل نيمار هدفين ولعب تمريرة حاسمة ليساهم في قلب برشلونة تأخره ذهابا صفر-4 إلى انتصار رائع 6-1 الأربعاء الماضي، في إياب ثمن نهائي المسابقة القارية.

لكن البرازيلي لم يكمل تمارين برشلونة السبت بسبب إجهاد في العضلة المقربة اليسرى، ولم يستدعه المدرب لويس انريكي إلى تشكيلة مؤلفة من 18 لاعبا.

وأضاف النادي الكاتالوني أن لاعب الوسط البرازيلي رافينيا سيغيب أيضا عن المواجهة بسبب التهاب معوي.

ويلعب لاحقا غرناطة مع أتلتيكو مدريد.

وتستكمل المرحلة الاحد بلقاءات ريال سوسييداد مع اتلتيك بلباو، وسلتا فيغو مع فياريال.

وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء اوساسونا مع ايبار.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- برشلونة 60 نقطة من 26 مباراة

2- ريال مدريد 59 من 25

3- اشبيلية 57 من 27

4- اتلتيكو مدريد 49 من 26

5- ريال سوسييداد 48 من 26


​برشلونة لنقل سحره الأوروبي إلى الليغا

يخوض برشلونة المتصدر مواجهة مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا، السبت في المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الاسباني لكرة القدم، منتشيا بمظهر متجدد بعد خوضه مباراة خيالية منتصف الأسبوع.

تحول برشلونة من فريق غارق بالانتقادات خصوصا صوب مدربه لويس انريكي، إلى نجم الصفحات الرياضية بعد إنجاز تأهله إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

عرف الفريق الكاتالوني فترة مخيبة في الدوري المحلي، فتقدم عليه غريمه ريال مدريد، ثم خسر في ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال صفر-4 أمام مضيفه باريس سان جرمان الفرنسي، ما دفع المدرب لويس انريكي إلى الاعلان عن نهاية مشواره في نهاية الموسم وعدم تجديد عقده.

لكن برشلونة حقق "معجزة" كروية الأربعاء، عندما قلب تخلفه الكبير ذهابا إلى فوز لافت 6-1، بينها ثلاثية في أخر 7 دقائق، فأصبح أول فريق يقلب تأخره في دوري الأبطال بأربعة أهداف وينجح بالتأهل.

وعلق إنريكي على التأهل: "هذه ليلة صعبة لشرحها بالكلمات. كانت فيلم رعب، وليس دراما، قلما شاهدت أجواء كهذه في كامب نو في مسيرتي كلاعب أو مدرب"، فيما قال رئيس النادي جوسيب بارتوميو: "هذا إنجاز تاريخي سيبقى خالدا إلى الأبد".

أما نجم المباراة البرازيلي نيمار صاحب هدفين وتمريرة حاسمة، فقال: "هذه أفضل مباراة خضتها في حياتي.. بدا التأهل صعب المنال، فلعبنا من دون ضغط، بسعادة، وقدمنا كل شيء للتسجيل".

محليا، استعاد برشلونة الصدارة من ريال مستغلا خسارة الأخير 5 نقاط في مبارياته الأربع الأخيرة ومعاناته أمام المرمى. ويتصدر الأرجنتيني ليونيل ورفاقه ميسي الترتيب بفارق نقطة عن ريال الذي يملك مباراة مؤجلة مع سلتا فيغو.

وحقق برشلونة فوزا كبيرا في الجولة الماضية على سلتا فيغو 5-صفر، فيما عاد ريال بفوز عريض من أرض إيبار 4-1.

ويملك برشلونة أقوى هجوم في الدوري (76 هدفا في 26 مباراة) يتقاسم معظمها ميسي متصدر ترتيب الهدافين (23) ووصيفه الأوروغوياني لويس وسواريز (20)، فيما يملك نيمار 8 أهدف.

ويتوقع أن تكون رحلة برشلونة الذي فاز 6 مرات على التوالي، سهلة إلى منطقة غاليسيا حيث فاز صاحب المركز السادس عشر 4 مرات على أرضه هذا الموسم من أصل 5 انتصارات. وكان برشلونة فاز ذهابا برباعية نظيفة.

ريال لتكرار عرض الذهاب

من جهته، يستقبل ريال مدريد الوصيف ريال بيتيس الرابع عشر والذي فاز مرة يتيمة في مبارياته التسع الأخيرة، باحثا عن تكرار فوزه الكبير ذهابا 6-1.

وعرف فريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان صعوبات كبيرة في الدوري المحلي الشهر الماضي، وأفلت من الهزيمة من فياريال بعدما كان متقدما 2-صفر كما سجل له نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، أفضل لاعب في العالم، ثنائية في الوقت القاتل جنبته الخسارة أمام لاس بالماس المتواضع (3-3).

وكانت بداية مواجهة ريال الأخيرة ضد نابولي الإيطالي صعبة في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال، إذ تخلف بهدف مبكر كاد يعكر تقدمه ذهابا 3-1.

الا أن سيرخو راموس ورفاقه عوضوا لاحقا وسجلوا ثلاثية أنهت المباراة بنفس نتيجة الذهاب.

ورفض زيدان بعد المباراة انتقاد جناحه الويلزي غاريث بايل الذي قدم أداء باهتا في الجنوب الايطالي: "لا اوافق على الاطلاق (حول عدم قيام بايل بواجبات دفاعية). في الشوط الأول كل الفريق لم يلعب جيدا".

وتابع زيدان: "من الواضح أنه يجب أن نلعب أفضل. عرفنا أن البداية ستكون صعبة في نابولي".

وعلى مقربة من ثنائي الصدارة، يستقبل إشبيلية الثالث بفارق أربع نقاط عن برشلونة، ليغانيس السابع عشر الذي انتفض وفاز مرتين في أخر ثلاث مباريات.

بيد أن الفريق الأندلسي، سقط في فخ التعادل أمام ألافيس في المرحلة السابقة، مهدرا فرصة البقاء على بعد نقطتين من المتصدر.

وستكون المباراة بمثابة الإعداد الأخير لإشبيلية قبل مواجهة مضيفه ليستر سيتي الانكليزي في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال، وذلك بعد فوزه ذهابا 2-1.

وعلى غرار إشبيلية، يستعد أتلتيكو مدريد لمواجهة باير لفركوزن الأربعاء في دوري الأبطال بعد فوزه ذهابا 4-2، عندما يحل على غرناطة الثامن عشر والذي فاز 3 مرات في مبارياته الست الأخيرة.

وفي باقي المباريات، يلعب الجمعة إسبانيول مع لاس بالماس، والسبت فالنسيا مع سبورتينغ خيخون، وملقة مع ألافيس، والأحد ريال سوسييداد مع أتلتيك بلباو، وسلتا فيغو مع فياريال، والاثنين أوساسونا مع إيبار.