رياضة

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٧‏/٣‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


لاكورونيا يسقط برشلونة وريال يقبل الهدية

فاز ديبورتيفو لاكورونيا ضيفه برشلونة حامل اللقب 2-1، وقد خدمة جليلة لريال مدريد الذي قبل الهدية واستعاد الصدارة بعد فوزه على ضيفه ريال بيتيس بصعوبة 2-1 الأحد 12-3-2017، في المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الاسباني لكرة القدم.

ورفع ديبورتيفو رصيده إلى 27 نقطة وابتعد عن منطقة الخطر في المركز الخامس عشر، وأوقف رصيد برشلونة عند 60 نقطة مقابل 62 لغريمه ريال مدريد الذي يملك مباراة مؤجلة مع سلتا فيغو.

في المباراة الأولى، مني برشلونة بخسارته الأولى منذ هزيمته القاسية أمام باريس سان جرمان الفرنسي في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا (صفر-4) في 14 شباط/فبراير، وبعد خمسة انتصارات متتالية ثلاثة منها ساحقة على سبورتينغ خيخون (6-1) وسلتا فيغو (5-صفر) وسان جرمان (6-1).

والخسارة هي الرابعة فقط لبرشلونة في 23 مواجهة مع ديبورتيفو في الدوري مقابل 14 فوزا و5 تعادلات، والأولى على ملعب ريازور منذ 26 نيسان/أبريل 2008 حين سقط بهدفين نظيفين، والأولى أيضا في الدوري منذ سقوطه على أرض سلتا فيغو 3-4 في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر الماضي أي في المرحلة السابعة.

وعاد برشلونة الذي فاز في ذهاب الموسم الحالي 4-صفر على ملعب كامب نو، اليوم إلى أرض الواقع بركلتين ركنيتين بعد "المعجزة والتأهل الدراماتيكي" إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وغاب البراريلي نيمار عن تشكيلة برشلونة وحل محله التركي أردا توران فكان غيابه مؤثرا على الأداء الهجومي حيث بقي الأوروغوياني لويس سواريز وحيدا في المقدمة وكان غير فعال أمام مرمى ديبورتيفو، في حين عمل الدفاع على "تحييد" مصدر الخطورة الدائم المتمثل في الأرجنتيني ليونيل ميسي.

ولم يستطع لاعب الوسط البرتغالي أندريه غوميش القيام بدور القائد أندريس انييستا، على غرار زملائه الذين ظهر عليهم التعب وكانت تحركاتهم بطيئة، ما سمح لديبورتيفو بأن يكون ندا قويا هدد مرمى الحارس الألماني مارك-أندريه تير شتيغن أكثر من مرة آخرها قبل تسجيل هدف السبق عندما نجح الأخير في إبعاد كرة خوسيه لويس ماتا سانمارتان "خوسيلو" إلى ركنية.

وبعد الركلة الركنية، ارتدت الكرة من الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو إلى تير شتيغن الذي فشل في السيطرة عليها لتصل إلى خوسيلو تابعها من مسافة قريبة في قلب المرمى (40).

ويبدو أن خوسيلو اختصاصي بالتسجيل في مرمى الفرق الكبيرة فقط، فقد سجل اليوم هدفه الثالث في البطولة بعد أن هز شباك ريال مدريد مرتين في المباراة التي خسرها ديبورتيفو 2-3 في 10 كانون الأول/ديسمبر في دور الذهاب.

تبديل مزدوج غير ناجح

وفي مستهل الشوط الثاني، خطف سواريز بعد مرور أقل من دقيقة هدف التعادل إثر عرضية من دينيس سواريز اعترضها اليخاندرو أريباس فتحولت إلى الأوروغوياني المتربص أمام المرمى فحولها بسهولة إلى الزاوية اليسرى (46).

ولاحظ مدرب برشلونة لويس انريكي عقم لاعبيه فأجرى تبديلا مزدوجا وادخل الكرواتي إيفان راكيتيتش وإنييستا بدلا من غوميش وتوران (58)، لكن هذا التبديل لم يحقق الهدف المنشود وتلقت شباك الفريق الكاتالوني هدفا آخر عبر اليخاندرو "اليكس" برغانتينوس بعد سلسلة من الفرص المتتالية لأصحاب الأرض.

وأبرز هذه المحاولات قبل الهدف كانت تمريرة المغربي فيصل فجر إلى أريباس الذي تابعها برأسه وارتدت من القائم قبل أن يبعد تير شتيغن كرة معادة إلى ركنية تكرر على أثرها سيناريو الهدف الأول.

ونفذ التركي إيمري جولاق الركلة، وطار لها برغانتينوس وأسكنها في أسفل الزاوية اليسرى (74).

وجهد برشلونة لإدراك التعادل في الدقائق الأخيرة لكنه لم ينجح في تحقيق "الريمونتادا" (العودة) كما فعل مع سان جرمان بعد وقوف الحارس الأرجنتيني جرمان لوكس في وجه كرة لويس سواريز (80)، وإهدار ميسي آخر المحاولات في الوقت بدل الضائع من ركلة حرة (90+1).

وفي المباراة الثانية، غاب عن تشكيلة ريال المدافعان البرتغالي بيبي والفرنسي رافائيل فاران ولاعب الوسط الويلزي غاريث بايل والمهاجم الفرنسي كريم بنزيمة.

الفضل لراموس

ولم يكن أداء ريال مدريد مقنعا، واهتزت شباكه بعد خطأ فادح من الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس الذي أفلتت من يديه وتجاوزت خط المرمى كرة أرضية سددها خفيفة البارغوياني أنطونيو سانابريا اثر عرضية من الدنماركي رضا دورميسي (25).

وأدرك البرتغالي كريستيانو رونالدو بعد أن ارتقى لعرضية أرسلها البرازيلي مارسيلو من الجهة اليسرى وأسقط الكرة برأسه في أسفل الزاوية اليسرى (41) مسجلا هدفه التاسع عشر في المركز الثالث خلف مهاجمي برشلونة الأرجنتيني ليونيل ميسي (23) والأوروغوياني لويس سواريز (20).

وفي الشوط الثاني، أنقذ القائد سيرخيو راموس كما في العديد من المباريات الفريق الملكي وسجل له هدف الفوز من متابعة رأسية لكرة نفذها الألماني طوني كروس من ركلة ركنية (81) بعد ثلاث دقائق من طرد الإيطالي كريستيانو بيتشيني مدافع بيتيس بالصفراء الثانية.

والهدف هو السادس برأس راموس من أصل سبعة أهداف سجلها في البطولة الحالية.

وأنقذ نافاس مرماه من التعادل ببراعة فائقة قد تخفف من وطأة الخطأ الأول، عندما وقف في وجه رأسية سانابريا في الوقت بدل الضائع (90+2).

وصرح راموس بعد اللقاء "قلت لنافاس لا تهتم بما حصل وانسى الخطأ وتابع برباطة جأش، فإن فعلت سنعوض في نهاية اللقاء".

وسقط سلتا فيغو على أرضه أمام فياريال بهدف وحيد إثر ركلة حرة نفذها الأرجنتيني ماتيو موساكيو وتابعها العملاق روبرتو سولدادو بر أسه في الشباك في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول (45).

ووقف رصيد سلتا فيغو عند 35 نقطة في المركز الحادي عشر، فيما صار فياريال شريكا في المركز الخامس لريال سوسييداد (48 نقطة) الذي سقط أمام ضيفه أتلتيك بلباو صفر-2 سجلهما راوول غارسيا (28 من ركلة جزاء) وايناكي وليامس (56).

ورفع أتلتيك بلباو رصيده الى 44 نقطة في المركز السابع، وبقي منافسا لريال سوسييداد وفياريال على احدى بطاقتي التأهل إلى الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ".

وحرم أتلتيك مضيفه من تضييق الخناق على اتلتيكو مدريد الرابع وآخر المتأهلين إلى دوري أبطال أوروبا حاليا حيث يتخلف عنه بفارق 4 نقاط.

وكان أتلتيكو مدريد حقق فوزا صعبا السبت على مضيفه غرناطة الثامن عشر وأول الهابطين حسب مركزه الحالي، 1-صفر.

وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء أوساسونا الأخير مع ايبار.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- ريال مدريد 62 نقطة من 26 مباراة

2- برشلونة 60 من 27

3- اشبيلية 57 من 27

4- اتلتيكو مدريد 52 من 27

5- ريال سوسييداد 48 من 27

فياريال 48 من 27


​مانشستر سيتي إلى نصف نهائي كأس انكلترا

بات مانشستر سيتي أول المتأهلين إلى الدور نصف النهائي لمسابقة كأس الاتحاد الانكليزي لكرة القدم، بفوزه الثمين على مضيفه ميدلزبره 2-صفر اليوم السبت 11-3-2017، في افتتاح الدور ربع النهائي.

وسجل الاسباني دافيد سيلفا (3) واأارجنتيني سيرخيو أغويرو (67) الهدفين.

ويلعب لاحقا أرسنال حامل اللقب في الموسم قبل الماضي مع لينكولن سيتي من الدرجة الرابعة.

ويستكمل الدور ربع النهائي غدا بلقاء توتنهام مع ميلوول من الدرجة الثانية، على أن يختتم بعد غد الاثنين بلقاء القمة بين تشلسي ومانشستر يونايتد حامل اللقب.

وواصل مانشستر سيتي مشواره في المسابقة التي يعقد عليها أمالا كبيرة كونها الأكثر ضمانا لإحرازه اللقب الأول مع المدرب الاسباني بيب غوارديولا في موسمه الأول معه، علما بأن مسابقة دوري أبطال أوروبا هي الهدف التي تم التعاقد معه من أجله الصيف الماضي.

ويحل مانشستر سيتي ضيفا على موناكو الفرنسي الأربعاء المقبل في إياب ثمن نهائي المسابقة القارية العريقة (5-3 ذهابا).

وكان غوارديولا أعلن الجمعة أنه لن يبقى فترة طويلة مع ناديه في حال لم يحرز أي لقب في موسمه الأول معه، وهو ما سيشكل سابقة في مسيرته.

واعترف غوارديولا قائلا: "اذا لم أحرز أي لقب، لن أبقى هنا فترة طويلة"، مضيفا "بقاء المدرب يعتمد على النتائج ولكنني اعتقدت دائما أن النتائج تعتمد على طريقة اللعب، وهذا هو السبب في أنني بحاجة إلى الاقتناع بأننا نلعب بشكل أفضل كل يوم".

وتابع غوارديولا المتوجة مسيرته التدريبية بالعديد من الألقاب أبرزها دوري أبطال أوروبا عامي 2009 و2011 مع برشلونة: "بدون لقب، لن يكون الموسم جيدا. كنت أعرف ذلك مسبقا في آب/أغسطس".

وكانت إدارة مانشستر سيتي حددت للتشيلي مانويل بيليغريني، سلف غوارديولا، هدف التتويج بخمسة ألقاب في 5 مواسم، وبعد قيادته إلى 3 ألقاب في 3 مواسم (لقب في الدوري ولقبان في كأس الرابطة) تمت إقالته. ويحتل مانشستر سيتي حاليا المركز الثالث في الدوري بفارق 10 نقاط خلف تشلسي المتصدر.

يذكر أن مانشستر سيتي توج بلقب مسابقة الكأس للمرة الأخيرة موسم 2010-2011 وخسر مباراتها النهائية موسم 2012-2013.


​ماذا قالوا بعد مباراة برشلونة-سان جرمان؟

أذهل برشلونة الإسباني مشجعي كرة القدم عندما قلب تأخره ذهابا أمام باريس سان جرمان الفرنسي صفر-4 إلى فوز تاريخي 6-1 إيابا الأربعاء، أهله الى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

في ما يأتي أبرز التصريحات والتعليقات التي تلت المباراة التي باتت تعرف باسم "معجزة كامب نو":

* سيرجي روبرتو مسجل الهدف السادس (هدف التأهل) في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع: "رميت بنفسي إليها (الكرة) بكل ما أوتيت. تركنا باريس (بعد مباراة الذهاب) محبطين جدا وحاليا لا يمكن وصف (ما حصل). كنا مستعدين لذلك. كان الجمهور بمثابة 10 لاعبين إضافيين، وفي نهاية المطاف هذا لأجلهم".

* نيمار نجم المباراة بتسجيله هدفين والتمريرة الحاسمة للهدف السادس: "هذه أفضل مباراة خضتها في حياتي.. بدا التأهل صعب المنال، فلعبنا بضغط، سعادة وقدمنا كل شيء للتسجيل".

* لويس انريكي مدرب برشلونة الذي أعلن الأسبوع الماضي رحيله في نهاية الموسم: "هذه ليلة صعبة لشرحها بالكلمات. كانت فيلم رعب، وليس دراما، قلما شاهدت أجواء كهذه في كامب نو في مسيرتي كلاعب أو مدرب".

وتعليقا على احتفاله الصاخب وركضه على المستطيل الأخضر بعيد تسجيل الهدف السادس، قال "تركت بعض أربطتي في أرض الملعب، لكن الأمر يستحق ذلك".

* رئيس برشلونة جوسيب بارتوميو: "هذا إنجاز تاريخي سيبقى خالدا إلى الأبد"

* صامويل أومتيتي مدافع برشلونة: "لم أر شيئا مماثلا في حياتي. فقط في الرياضة يمكنك عيش أمور مشابهة. عرفنا كيف نصعب الأمور عليهم، كيف نجعلهم يركضون، لقد استعدينا جيدا. خسرنا المباراة الأولى، لكن إذا لعبنا بهذا الشكل، سيكون صعبا الفوز علينا".

* إيفان راكيتيتش لاعب وسط برشلونة: "هذا جنوني. بعد باريس، تحدث كثيرون بالسوء عن فريقنا، لكن الليلة كانت مميزة. لقد صنعنا التاريخ. نعرف أننا أفضل فريق في العالم".

* جيرار بيكيه مدافع برشلونة: "هذه معجزة. نجحنا في بلوغ ربع النهائي. لم نتوقف مطلقا عن الإيمان" بالقدرة على تحقيق ذلك.

* القطري ناصر الخليفي رئيس باريس سان جرمان: "هذا كابوس للجميع. 3 أهداف في 7 دقائق أمر صعب جدا. الكل غاضب"، مضيفا عن استمرار إيمري في تدريب الفريق "ليس الوقت مناسبا الآن للحديث عن ذلك".

* أوناي ايمري مدرب باريس سان رجمان: "لم نلعب المباراة التي أردناها، ثم موقف الحكم كان دوما أقرب إلى برشلونة. لكنهم خاضوا المباراة بروحية مناسبة للفوز".

* تياغو سيلفا قائد سان جرمان: "كقائد للفريق، أنا فخور باللاعبين. للأسف لم تجر الأمور على ما يرام. لقد افتقدنا الشخصية. لم ننجح بإخراج الكرة (من الدفاع). بدأنا بتشتيتها ومنحها لبرشلونة، حاولنا القيام بهجمات مرتدة لكننا لم ننجح".

* توماس مونييه ظهير أيمن سان جرمان: "سنحت لنا فرص عدة عندما كانت النتيجة 3-1. ارتكبنا بعدها أخطاء غير مقبولة بالنسبة لفريق مثل سان جرمان. وبالنسبة إليّ لقد منحناهم المباراة بأهداف لا تصدق. كان يجب التحضير للمباراة بهدوء ومهنية أكثر، وهذا ما يفتقده سان جرمان كي ينضم إلى مجموعة برشلونة أو بايرن ميونيخ".

* جوسيب غوارديولا مدرب برشلونة السابق ومانشستر سيتي الحالي: "أود تهنئة برشلونة، هذه نتيجة رائعة نجحوا بتحقيقها".


​إيقاف إبراهيموفيتش ثلاث مباريات لسوء السلوك

أعلن الاتحاد الانكليزي لكرة القدم، الثلاثاء 7-3-2017، إيقاف مهاجم مانشستر يونايتد السويدي زلاتان إبراهيموفيتش ثلاث مباريات بسبب سوء سلوكه خلال اللقاء مع بورنموث السبت في الدوري الانكليزي الممتاز.

وكان إبراهيموفيتش وجه ضربة بالكوع إلى مدافع بورنموث تايرون مينغز بعدما ظهر أن الأخير داس على رأسه بشكل متعمد قبل ذلك بلحظات، في المباراة التي انتهت بالتعادل 1-1.

وأفاد الاتحاد الانكليزي أن إبراهيموفيتش (35 عاما) لن يستأنف العقوبة الصادرة بحقه، ما سيؤدي إلى غيابه عن ربع نهائي كأس انكلترا أمام المضيف تشلسي متصدر ترتيب الدوري الاثنين، إضافة إلى مبارتين في الدوري المحلي أمام ميدلزبره ووست بروميتش البيون.

ولدى بورنموث حتى الساعة 1800 تغ الثلاثاء لاستئناف عقوبة مينغز الذي يواجه أيضا عقوبة الإيقاف مدة أطول في حال التثبت من أنه مذنب بالدوس العمد على رأس المهاجم السويدي.